مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 08:15 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 09 فبراير 2020 08:36 صباحاً

11 فبراير .. الذكرى العطرة !!

 

 

     *11 فبراير ذلك اليوم المشهود .. لقد كان بالفعل يوما مشهودا في تاريخ الجنوب العربي.*

فبعد مفاوضات ومباحثات مضنية استمرت لشهور عدة اجتمع في ذلك اليوم الاغر من عام 1959 ثلة من سلاطين وامراء الجنوب العربي ليزفوا للعالم نباء قيام اول وحدة عربية فيدرالية طوعية، لقد لموا شتاتهم وجمعوا امرهم وعزموا على تاسيس وبناء دولة موحدة في الجنوب العربي، وحدة طوعية لا اكراه فيها لاحد ولا يظلم فيها احد، وكان ذلك الاعلان بمثابة حجر الاساس الذي بادرت به تسع سلطنات في الجنوب العربي، *وعلينا ان نفرق بين الجنوب العربي ارضا وانسانا الذي كان موجودا منذ القدم وبين الكيان السياسي الذي تم الاعلان عنه في 11 فبراير عام 1959 وهو اتحاد امارات الجنوب العربي.* 

 

   *لقد كان اعلان 11 فبراير بمثابة ثورة،* وكان هدف الرعيل المؤسس لاتحاد امارات الجنوب العربي هو تاسيس دولة قوية ترعى كل أبنائها لكي يعيشوا سعداء في وطنهم الذي وهبهم اياه خالقهم سبحانه وتعالى، *ولهذا لم يكن شعارهم الوحدة او الموت، بل كان شعارهم الاتحاد الطوعي* وعليه وضعوا فقرة في وثيقة التاسيس تتيح لاي ولاية ( سوا كانت سلطنة ام امارة او مشيخة ) الدخول والخروج منه على حسب رغبة ابناء الولاية المعنية، *ولم يجعلوه خط ذو اتجاه واحد اجباري* اي تركوا الباب مفتوحا للدخول والخروج. 

*وبرغم ان باب الخروج ( EXIT ) كان مفتوحا الا ان احدا لم يستخدمة بل على العكس من ذلك ازداد عدد الولايات الداخلة في الاتحاد الفيدرالي عاما بعد عام.* 

 

   اول مافكر فيه الاعضاء المؤسسون هو اختيار موقع ليكون عاصمة للاتحاد الفيدرالي ولهذا الغرض اشترت حكومة الاتحاد ارض صحراوية بين عدن الصغرى (البريقة) والمنصورة لتكون عاصمة للاتحاد ومقرا لسلطاته التشريعية والقضائية والتنفيذية ودفعت قيمتها عدا ونقدا وعينا، ولم تقم بالسطو عليها، و أنشئت عليها مباني للبرلمان الاتحادي ومقرا لحكومة الاتحاد ومقرا لوزارتي الداخلية والخارجية على احدث المواصفات العالمية انذاك، وغيرها من المرافق، *وسميت تلك المدينة بمدينة الاتحاد* (تم تغير اسمها الى مدينة الشعب بعد 30 / نوفمبر / 1967). 

 

   وبعد مفاوضات ومباحثات مضنية استمرت لسنين عدة انضمت ولاية عدن طوعيا للاتحاد في مطلع عام 1963، وتم تغيير اسم الاتحاد من اتحاد امارات الجنوب العربي الى اتحاد الجنوب العربي. 

 

اولت حكومة الجنوب العربي اهتماما متزايد بالبنية التحتية وعملت جاهدة برغم الصعوبات التي واجهتها على ان يمتلك الجنوب العربي بنية تحتية متينة وقوية. 

 

*وتم انشاء مؤسسة النقد للجنوب العربي (البنك المركزي)،* وفي عام 1964 تم اصدار العملة الجنوبية (الدينار العربي الجنوبي) وحل محل شلنج شرق افريقيا الذي كان متداولا انذاك. 

 

   *وتم تاسيس وانشاء قوات مسلحة اتحادية بمختلف الصنوف (برية وبحرية وجوية)، وأنشئت موسسات امن اتحادية الى جانب مؤسسات الامن المحلية (الخاصة بكل ولاية) وتم تحديد الاختصاصات بينها لكي لايحدث تداخل في المهام بينهما او فراغ، ونال الجانب التعليمي اهتماما خاصا اذ أنشئت العديد من المدارس في مختلف الولايات، وتم الاهتمام بالجانب الصحي للمواطنين وأنشئت العديد من المشافي والمستوصفات والمراكز الصحية، وتم الاهتمام بالمواصلات اذ شقت العديد من الطرق البرية المعبدة والترابية وأنشئت العديد من المطارات فكان في كل ولاية مطار او اكثر.*  

 

   *ولضبط الجانب المالي للدولة (ايراداتها وصرفياتها) تم انشاء الخزانة العامة للدولة التي يرأسها ويديرها المحاسب العام للدولة، فكل الموارد المالية للدولة تدخل للخزانة العامة ومنها وعبرها يتم الصرف، وكانت الخزانة العامة للدولة تقوم بمايسمى بالمراقبة القبلية (المسبقة) لايرادات الدولة وصرفياتها، ويقوم الجهاز المركزي لمراجعة الحسابات بالرقابة البعدية (اللاحقة).* 

 

   *ولقد ارست حكومة الاتحاد تقليد وهو تقديم تقرير سنوي عن حالة الاتحاد الى البرلمان الاتحادي يشمل الحساب الختامي للدولة والمركز المالي للاتحاد وحالة المشافي وحالة المدارس وحالة الزراعة وحالة الطرق وغيرها.* 

*اين نحن اليوم من ذلك التقليد ؟؟ !! فاليوم صار لنا اكثر من 30 سنة ولم نسمع شيئا عن الحساب الختامي للدولة ومركزها المالي.*

 

   *ومن فاته مشاهدة اتحاد الجنوب العربي في الفترة من 1959 الى 1967 علية الآن مشاهدة الامارات العربية المتحدة فهي نسخة طبق الاصل من اتحاد الجنوب العربي.*

 

   *وفي هذه الذكرى -الواحدة والستون- لايسعنا الا ان نبتهل الى الباري عز وجل بالدعاء والترحم على الرعيل المؤسس لاتحاد الجنوب العربي ونسال الله الرحمة والرضوان لمن توفى منهم والصحة والعافية لمن هم على قيد الحياة.* 

 

   *تخيلوا لو استمر ذلك الاتحاد الطوعي الى يومنا هذا لاصبحنا في وضع افضل، بل سنكون افضل من بعض الدول المجاورة، ولكن تكالبت المؤامرات الدولية واليمنية والمحلية وتم تحطيم ذلك الاتحاد، ونحن الجنوبيون بحماقاتنا الثورية ومراهقاتنا السياسية ساهمنا في ضياع تلك التجربة الفتية والفريدة، وعلينا تحمل تبعات تلك الحماقات، لم يتبقى لنا من 11 فبراير سوى ذكراها العطرة .

 

 

تعليقات القراء
442400
[1] قلبت علينا المواجع يا حامد
الأحد 09 فبراير 2020
ابن الجنوب | الوطن الجريح
اخ يا اخ حامد تذكرنا بذلك الزمن الجميل والنَّاس العقلاء الذين كانت لهم نظره بعيده وأسسوا صح بالتراضي لا ضرر ولا ضرار وأقاموا كيانا جميلا يراعي خصوصية الجميع اخ ما احوجنا لعودة هؤلاء العقلاء الذين كان لهم السبق بالتأسيس الصحيح للوحده فماذا عسانا ان نقول سوى الأسف على فقداننا لأولايك الحكماء ونتمنى من الله ان ياتينا باشخاص من صلب تلك الهامات وينتشلون جنوبنا مما يعانيه ويعيدوا له وضعه الطبيعي فسلام الله على ذلك الزمن الجميل وقادته،



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
المشوشي يوضح بخصوص اشتباكات اندلعت في محيط اللواء الثالث دعم واسناد
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
حصري : شركة طبية بدأت سحب عقار الكلوروكين المضاد لفيروس كورونا من الصيدليات بعدن تمهيدا لبيعه للخارج (Translated to English )
وصول سيارات اسعاف لعدن من الصحة العالمية ووزارة الصحة تشكو الاستيلاء على 9 منها (Translated to English )
مقالات الرأي
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
  ما سأكتبه هنا ليس متعلق بشخص معين عبد الملك ، بل بسيرته الذاتية ومسيرته السياسية التي لا تؤهله إطلاقا لأن
  ـــــ   1. كانت أسبانيا محايدة في الحرب العالمية الأولى. في مارس، 1918، سجّلت أول حالة إصابة بالفيروس الذي
    القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في
أيقنت ان اليمن لايمكنها ان تحيا بدون التناقضات وللتناقضات فنون ليس يفهمها إلا الراسخون في العلم وحركة مسار
كانت الجندية ميداناً للانضباط والحزم والرجولة وما إلى ذلك من عناوين العزة والإباء ، أما اليوم وللأسف الشديد
-
اتبعنا على فيسبوك