مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مارس 2020 10:04 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 07 فبراير 2020 09:14 مساءً

المنسي والنادر والطريف.. من حياة الفنان الراحل فيصل علوي

تهل علينا بعد أيام الذكرى السنوية العاشرة لرحيل الفنان و المطرب الكبير فيصل علوي رحمه الله الذي غادرنا في ال ١٠ من هذا الشهر من العام ٢٠١٠م .

جعلني حظي الجميل ولفترة عقد من الزمان ونيف أن اكون قريبا جدا من هذا العملاق الفني الذي قدمته لحج بكل فخر سفيرا لموروثها الثقافي وفي مقدمة هذا الموروث فن الغناء والموسيقى اللحجية الأصيلة ليس للبلاد العربية ولكن للعالم فهذه حقيقة مؤكدة لاجدال عليها فشواهدها ودلائلها مازالت حية رغم مضي سنوات عشر على رحيله المؤسف ، وهو لايزال متربعا عرش الفن اللحجي و ملكا متوجا تهفو الى سماع طربه البديع وعزفه المتفرد على آلة العود الأفئدة قبل الآذان، وهذه حقيقة مؤكدة اخرى لايمكن المرور عليها مرورا عابرا خاصة ونحن في حضرة هذا العملاق الفني، وبالمناسبة هذه شهادة وهي ليست مني وحدي ولكنها نطق وتفوه بها  الموسيقار والفنان الكبير أحمد بن أحمد قاسم رحمة الله عليه عندما التقيناه أنا والمرحوم الأخ عبدالله علوي حسن السقاف (أبوحسام) في منزله بخور مكسر والذي كان ابوحسام عضوا في اللجنة التنظيمية للمهرجان في ابلاغه دعوة اللجنة التحضيرية المنظمة للمهرجان له للمشاركة في حفلة افتتاح المهرجان فقال لي بعدنيته الجميلة جدا جدا وهو يضحك:مالك  إيش تشتي أنضرب في لحج؟!! وهنا سأله الأخ عبدالله علوي عن سبب قوله ذلك فأجابه و ابتسامته الودودة تعلو محياه:

أيوه .. صاحبك يشتي يزعل الفنان الكبير فيصل علوي مني.. نعم أنا مجنون أغني في لحج التي تعبد فيصل عباده. ..ثم أردف يقول : انما اسمعوا أنا موافق لكن أول مره بنعمل جلسه فنيه بروفة للتعارف قبل المهرجان في مقر أدباء وكتاب لحج وقد كان له ذلك حيث أحيا جلسة تعد من اروع الجلسات الفنية المتميزة وبحضور فني وجماهيري متميز اذ رافقه في هذه الرحلة كلا من الفنانين أحمد علي قاسم وطه فارع رحمهما الله وأبنه حماده و الفنان علي عوض المسلمي حفظهما الله. وعدد من كبار فناني لحج وفي مقدمتهم الفنان والملحن الكبير سعودي احمد صالح أطال الله في عمره.

بقي أن نعرف أن المرحوم وهذا هوبيت القصيد عبر للحاصرين عن شدة أسفه لعدم وجود زميله الفنان الكبير فيصل علوي في هذه الجلسة النادرة جدا وذلك لسفره وارتباطاته الفنية في المملكة العربية السعودية والكويت.

للعلم أنه تم التوثيق الصوتي هذه الجلسة من قبلنا في فرع لحج وايضا لإذاعة الشعب المحلية اذاعة لحج حاليا لكن الصدمة أن الأشرطة والتسجيلات سرقت من مقر فرع ادبأء لحج ضمن كثير من الوثائق الأدبية النادرة عقب حرب عام ١٩٩٤م ونفس الأمر حدث لها في مبنى الآذاعة  المحلية .

الحقيقة هنا كثر من الناس ليس لديهم المعلومة التالية والتي تفيد أن الفنان الراحل فيصل علوي كان رئيسا للجنة الفنية لمهرجان القممدان الثقافي في نسخته الثانية اي في نوفمبر ١٩٩١م وقد كان ملتزما بحضور اجتماعات اللجنة التحضيرية العليا للمهرجان التي كانت تعقد اجتماعاتها في المكتب التنفيذي لمحافظة لحج وذات إجتماع  فاجأ الفنان الكبير فيصل علوي الجميع باستعداده للمشاركة لدعم المهرجان ماديا و من حسابه الخاص وقد اعتبر البعض أنها مزحه منه بيد أننا وجدناه يصر على كلامه بل ويطلب من مقرر الاجتماع حينها الأستاذ الأديب والشاعر الغنائي المعروف الأستاذ محمد حسين الدرزي رحمه الله ان يدون ذلك في المحضر وكان له أن ساهم مساهمة حقيقية في دعم المهرجان وبادرة كهذه لايقدم عليها الا الكبار والعظماء وفناننا فيصل علوي رحمه الله واحدا منهم

وهناك مواقف يمكن لمن عايشها عن قرب مع الفنان فيصل علوي أن يدرجها ضمن المواقف النادرة وابضا الطريفة فذات مرة قررنا نحن أعضاء ومرتادوا

منتدى عرابة الثقافي وهذا المنتدى  كما يعرفه ابناء مديريتي الحوطة وتبن في لحج موضع ملحق بمنزل صاحبه المناضل الاخ حامد صالح عرابه وكان يرتاده عددا من المثقفين والأدباء وغيرهم من داخل لحج ومن خارجها قررنا أن نستضيف الفنان فيصل علوي وفعلا تم استحسان هذا القرار وأرسلت الدعوة غير أنه دار جدل الى حد الدخول في مراهنة في قبول فناننا هذه الاستضافة بل ورفضها لالشيئ الا لأن الموضع يقع في العراء وعلى الطريق العام غير أننا فوجئنا في ذات المساء الذي تم توجيه الدعوة له بحضوره راجلا ليجلس بيننا ويعلن موافقته بالحضور وحضر في موعد الاستضافة ومعه ضارب الايقاع الأول الفنان الراحل فضل ميزر وغنى وتحدث فيصل علوي عن تجربته الفنية الغنية واجاب بكل أريحية على كثير من أسئلة الحاضرين.

هذا هو الفنان فيصل علوي الذي فقدته لحج وكل البلاد

التي احبته وأحبت فنه الاصيل وهذا غيض من فيض ذكراه التي ستبقى محفورة في وجدان محبيه جميعا.

رحم الله فناننا الكبيرفيصل علوي وتغشاه بواسع رحمته.

تعليقات القراء
442071
[1] تحيه وتقدير للأستاذ محمود على هذه المعلومات
الجمعة 07 فبراير 2020
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل
نعم .. صدقت هكذا كان الفنان الراحل فيصل علوي.بل واكثر تواضعاً مماذكرت .. مع تحياتي لك .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحزام الامني بالمنصورة يحاصر مقر اللواء الثالث دعم واسناد واندلاع اشتباكات وسقوط جرحى
المشوشي يوضح بخصوص اشتباكات اندلعت في محيط اللواء الثالث دعم واسناد
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض سعر البترول (Translated to English )
حصري : شركة طبية بدأت سحب عقار الكلوروكين المضاد لفيروس كورونا من الصيدليات بعدن تمهيدا لبيعه للخارج (Translated to English )
وصول سيارات اسعاف لعدن من الصحة العالمية ووزارة الصحة تشكو الاستيلاء على 9 منها (Translated to English )
مقالات الرأي
لم اعد مستغربا بعد اليوم من وقوع اليمنيين في ثالوث الشر الفقر والجهل والمرض الذي جثم عليهم قديما ولازال مستمر
خبرات و كفاءات علمية منسية لانه ليس هناك من يتبناه لدى صناع القرار والتعيينات، ومن يتواجدون حوالي رئيس
الاخ وزير الصحة العامة الدكتور ناصر باعومالاخ وكيل وزارة الصحة الدكتور على الوليديالدكتور عبدالناصر الوالي
عدن في واقع إنساني حرج وتعيش ظروفا بالغة التعقيد والصعوبة من جراء نزاع دموي، ولصالح الغير منسوب إلى أربع
ـ كورونا حيرَ العالمَ . وصاحبُنا حيرنا .ـ كورونا خطيرٌ فتاك . وصاحبنا نجمُ شباك .ـ كورونا ما فهم أحدٌ أصلَه .
من مراد و تاريخها، مراد من أشهر القبائل اليمنية ومن قدمها عراقة وتاريخ ولها أحرف من نور سطرها لها التاريخ
  ما سأكتبه هنا ليس متعلق بشخص معين عبد الملك ، بل بسيرته الذاتية ومسيرته السياسية التي لا تؤهله إطلاقا لأن
  ـــــ   1. كانت أسبانيا محايدة في الحرب العالمية الأولى. في مارس، 1918، سجّلت أول حالة إصابة بالفيروس الذي
    القائد احمد الميسري رجل المواقف والقرارت الشجاعه ،، كما عهدته اليمن والجنوب خاصة حيث تبرز الرجال في
أيقنت ان اليمن لايمكنها ان تحيا بدون التناقضات وللتناقضات فنون ليس يفهمها إلا الراسخون في العلم وحركة مسار
-
اتبعنا على فيسبوك