مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 14 يوليو 2020 04:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 24 يناير 2020 06:50 مساءً

دولة مدعومة بـ «فيتامين واو»

أغلب دول العالم لدية من الكفائات والخبرات التي تعمل ولاتكل كلأ حسب مجاله وعمله يحركون دفة التنمية وفق المعطيات المتاحة نشاهد البناء الحقيقي لمراحل التطور الملحوظة 

نحن نمتلك شخصيات وعقول تخرجت من افضل الجامعات والمراكز قادره أن تعمل وتاسس صروح علمية واكادميات عقول فضلت أن تخدم في وطنها وعمل لسنين في حكومات سابقة واظهرت في أكثر من عمل وموقع لديها من الفهم والتوعية والكفاءات تجدها اروح عطره وانغاس روحانية شكلت دعائم لكثير من المجتمعات .


ما نشاهده اليوم لايسر صديق ولا عدو خريجين بتفوق ومرتبات الشرف خليك في البيوت وآخرين لايملكون شهادة جامعية في أعلى مراتب الهرم وفي أكثر من وزارة أو مرفق تسوق الجهل بايدينا ونجهل التجاهل ونلتفت ونقول ما بال الشعوب الأخرى تعيش في رغد وسلام انها مستعمرة الجهل ومخلفات وارث القبيلة ومعطياتها

تدخل اي عمل وتحمل من الأوسمة والشهادات والخبرات وراسك مرفوعة بانك ستحصل وفق الشروط الموضوعة وتحلم بانك ستحقق الحلم وفجاه يظهر الكابوس المزعج ويسرق احلامك ويستلم عملك ابلد طالب كان معك في فضلك ويتشدق بأنه لديه من المؤهلات هي ما أوصلته ولكن في الأمر هذا يظهر الواو المدبل والوساطة المتعارف عليها
الوساطة في اليمن بدأت مع قيام الوحدة بشكل واضح ومفتعل ابن فلان ومن قبيلة زعطان وفلتان ما تدخل مكان الا ولديك من يعرف بك قبل قدومك ومن ليس لديه قبيلة أو معروف نقول يا ولدي لاتحزن فالواو عليك هو المكتوب
تسرح الجيش الجنوبي كان بدايات الجهل العسكري تلاقي ابن لقبيلة يحكم اكبر شنب في السلك العسكري
البعثات العلمية خربت هي الأخرى من يستحقها واعطوها لابن المسؤول أو أحد من أقاربه وقد يصل الأمر عند يستكفوا يحولها على زوجاتهم .


اساس مجتمعنا مبني عليها وجاء من بعد القادة من يحمل نفس الفكر والأسلوب وكأنها أسرة واحدة موجودة في اليمن
نتدارك الأمور في بداياتها وأما وقد بلقت ما بلقت فلا يسعنا الان ان نقول خاف الله في اماناتكم وأعطوا الحق لمن يملك الحق وعاملوا الناس على مستوياتهم وليس على اسماء ابويهم فإن انكسار مئات القلوب وجلوسها لآخر ساعات الليل قد تفاقم بشكل ملموس عالجوا الموقف بصدق وأمانة .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
حين تتضارب المصالح ويفقد الشخص او جماعات او احزاب هذه المصالح مقابل وطن وشعب تميل غايات هؤلاء البشر وبدون
ثمة اناس كانوا في يوماً من الأيام سبباً في الانحراف بالوطن من موقع الأمن والأمان والثبوت  إلي موقع الخطر
من يعول على حرف المسار وتغيير الخريطة وجر الشعب الى مواجهة داخلية واهم وفاشل وسيصعق من رد جنوبي.  اشهر
كالعادة أصحو مبكراً وبعد أن أتجهز للخروج من المنزل حينها تكون الثامنة صباحاً، اليوم وبينما أنا في منتصف
خلال دراستي في ثانوية "البروليتاريا" أحببت فتاة من عدن.. جميلة ورقيقة وجاذبة.. كانت حبي الأول الذي لم تكتب له
  تولى الاشراف على إدارة مشفى بعد تخاذل وتباعد وفرار الكل عن تحمل المسؤولية وترك ابواب المستشفئ على
يحرص معظم اليمنيين عند الاستيقاظ من النوم وقبل ان يتوجهوا لاعمالهم على احتساء الشاهي الملبن... ولا يكتفون
أن تعود وتقول لي أفتقدك تكون قد نكأت كل الجراح التي لم تجف بعد ترسم على خدي دمعة بطعم الشوق ، والندم أن تعود
-
اتبعنا على فيسبوك