مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 فبراير 2020 06:22 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 23 يناير 2020 09:33 مساءً

كيف يمكنك تجنب الأدوية المزورة ومجهولة المحتوى والتأثير؟

 

 

في ظل حالة التسيّب والانفلات من قبل الجهات الحكومية المختصة، في محاربة ومكافحة انتشار الأدوية المزورة في سوق الدواء اليمني، وغياب دورها حتى في عمليات التوعية الإرشادية للمواطنين، فإن هناك عدة طرق بسيطة تمكّن الناس من التمييز المبدئي بين الدواء المزور والدواء الرسمي المرخص، على الرغم من أن طريقة البت فيها بشكل قاطع، تقتصر على الفحص والتحليل الكيميائي المختبري لعينة من أي من الأدوية المشكوك فيها. وهي كالتالي:

 

*أولًا:* من المهم أن تطلب "العبّوة – الباكت – العلبة" من الصيدلاني عند شراء أي دواء لرؤيتها، حتى وإن كنت ستشتري منه حبة واحدة فقط. وحين تصبح في يدك، ابحث عن وجود ختم الوكيل المستورد لهذا الدواء، لأن وجود الختم يدل على أن الدواء رسمي وسليم، ودخل إلى السوق عبر الهيئة العليا للأدوية، وقد تم فحصه، كما يقول الدكتور مروان الشرحبي، نائب مدير إدارة الرقابة الطبية، بمكتب الصحة عدن.

 

*ثانيًا:* احرص على شراء أدويتك من صيدليات مرخّصة، لأن هناك الكثير جدًا من الصيدليات غير المرخصة، وبحسب المدير العام التنفيذي للهيئة العليا للأدوية، الدكتور عبدالقادر الباكري، فإن مثل هذه الصيدليات هي "من تبيع الأدوية المزورة أو غير المطابقة للمواصفات."

 

*ثالثًا:* في حالة شراءك لأدوية الأمراض المزمنة (طويلة المدى) ولاحظت وجود منتج دوائي آخر لنفس المرض، يختلف عن الدواء الذي أنت معتاد على استخدامه، وهناك فرق كبير – أشدد على كبير - في السعر، فثق أنه مزور أو مهرب على أقل تقدير.

 

*رابعًا:* تأكد أن شكل الدواء سليم من ناحية اللون أو الرائحة أو الطعم، ولا يثير أي شكوك..

 

أخيرًا، يجب أن تعرف أن آخر حملة رقابية أجرتها السلطات الصحية في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، على الصيدليات، كانت في العام 2016، وفقًا لمسؤولين في وزارة الصحة اليمنية، وهذا يعني أن "الأدوية المزورة" باتت في قمة انتشارها حاليًا..

حمانا الله وإياكم أجمعين

 

*هذه الخلاصة من تحقيق صحفي أجريته، ونُشر قبل أيام.*



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: سقوط ضحايا بانفجار في صيدلية بعدن
دبلوماسي يمني يحذر من سقوط محافظتي الجوف ومارب بيد الحوثيين
الجبواني يعلق على استشهاد نجل محافظ الجوف.. ماذا قال؟
وزارة التربية والتعليم تصدر بيانا هاما بخصوص الاضراب
تحذير حكومي من انهيار صخري جديد بعدن
مقالات الرأي
لأول مرة تستوقف النقاد والأدباء قصيدة عامية، بل اللحن الذي أضفاه عليها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي المرشدي
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
المتابع لاخبار القنوات الفضائية يصاب بالحُزن والصدمة من جراء المشاهد الإنسانية  المروعة والمرعبة لطوابير
    لا أفهم السبب الذي يجعلني أتذكر، هيريت ستاو، كلما شرعت أنظر في صورة الحقوقية العدنية هدى الصراري.
  ٢١ فبراير ٢٠١٢ يصادف تولي فخامة المشير عبد ربه منصور هادي رئاسة الجمهورية وذلك عبر اتخابات توافقية وفقاً
          عبدالعزيز المنصوب.   مقدمة :         بداية من نافل القول التوكيد في مطلع هذا
  عنواين عدة تصلحُ لهذه المناسبة، لكن يبقى مشروع اليمن الاتحادي الديمقراطي هو محور هذه المناسبة وغايتها.
*الذكرى الثامنة لانتخاب رئيس الجمهورية* ومعركة بناء الدولة الاتحادية اليمنية نحتفل اليوم بمرور ثمان سنوات
  ٢١ فبراير تلاقي اللحظة والتاريخ والمشروع والقائد. نحتفي اليوم  بذكرى 21 فبراير, التي تم فيها انتخاب
-
اتبعنا على فيسبوك