مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 04:51 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 22 يناير 2020 10:10 صباحاً

وللطالب حق دستوري في التعلم

ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭ إﺿﺮﺍﺏ المعلمين في المحافظات الجنوبية ﻭﺗﻤﺴﻚ "نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين" بالإضراب ﻛﺨﻴﺎﺭ وحيد ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ بحقوق المعلمين المالية لتحسين ظروفهم المعيشية، ﻭﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﻮﺻﻞ إﻟﻰ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﻣﻊ الحكومة بخصوص تلك المطالب، ﻳﺠﺪ أولياء الأمور أبناءهم ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ هم الضحية ﻟﻬﺬﻩ ﺍلأﺯﻣﺔ، والذين يرون أن مستقبل أولادهم ﺑﺎت ﺭﻫﻴﻨﺔ لهذه الأزمة التي يخشون أن يطول أمدها، في ظل ﺍﻟﻈﺮﻭﻑ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﺮ ﺑﻬﺎ ﺍلبلاد ﻭﺻﻌﻮﺑﺔ ﺗﺤﻘﻴﻖ الحكومة لمطالب ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ نتيجة للتدهور الاقتصادي للبلد منذ الانقلاب الغاشم على الشرعية الدستورية من قبل مليشيات الحوثي الإيرانية.

ولم يشفع تأكيد الدستور اليمني لمئات الآلاف من الطلبة والطالبات ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﻭﺩﻭﺭ ﻧﻘﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ في اﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﺑﻮﻳﺔ والتعليمية ﻭﺭﻋﺎﻳﺔ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻭﻋﺪﻡ ﺍلإﺿﺮﺍﺭ ﺑﺤﻘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﺑﺤﺴﺐ القانون ﺍﻟﻨﻘﺎبي، لاﻧﺘﻈﺎﻡ الطلبة ﻓﻲ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍلأﻭﻝ من الفصل الثاني ﻟﻠﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ الحالي 2021/2020 .

على الجميع إدراك أﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺣﻖ ﺍﻟﻄﺎﻟﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ﻭﻋﺪﻡ ﺟﻌﻠﻪ أﺩﺍﺓ ﻟﻠﻀﻐﻂ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎﺭﻩ ﻟﻴﺲ ﻃﺮﻓﺎ ﻓﻲ ﺍلأﺯﻣﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻨﻘﺎﺑﺔ ﻭﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ.

نتمنى ﺗﻐﻠﻴﺐ ﻟﻐﺔ ﺍﻟﺤﻮﺍﺭ ﺍﻟﻬﺎﺩﻑ ﻭﺍﻟﺒﻨﺎﺀ ﻟﻠﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺻﻴﻐﺔ ﺗﻮﺍﻓﻘﻴﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﻧﻘﺎﺑﺔ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ﻭﺗﻐﻠﻴﺐ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﺑﺎﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﻣﺪﺍﺭﺳﻬﻢ.

وبصفتي أحد أولياء الأمور، فإني أدعو نقابة المعلمين الجنوبيين إﻟﻰ ﺇﺑﺪﺍﺀ ﺣﺴﻦ ﺍﻟﻨﻮﺍﻳﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻻﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﺍلإﺿﺮﺍﺏ ﻗﺪﺭ ﺍﻹﻣﻜﺎﻥ ﻭﺗﺤﻴﻴﺪ ﺍﻟﻄﻠﺒﺔ ﻋﻦ ﺃﻱ ﺧﻼﻑ ﻣﻊ ﺃﻱ ﺟﻬﺔ ﻛﺎﻧﺖ.. وفي الوقت نفسه أدعو ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻠﺘﻔﻜﻴﺮ ﺑﺸﻜﻞ ﺟﺪﻱ ﻓﻲ ﺇﻳﺠﺎﺩ الحلول المناسبة لهذه الأزمة بما يوفر ولو الحد الأدنى من مطالب المعلم المادية الحقوقية لتحسين وضعه ﺍلمعيشي لضمان جودة الرسالة التربوية والتعليمية الملقاة على عاتقه.. فاﻟﻤﻌﻠﻢ ﺭﻛﻦ ﺃﺳﺎﺳﻲ ﻓﻲ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻭﺗﺤﻘﻴﻖ ﻧﻬﻀﺘﻬﺎ ﻭﺗﻘﺪﻣﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﻳﺤﻤﻠﻪ ﻣﻦ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺳﺎﻣﻴﺔ ﺗﺘﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﻪ ﻭﺗﻄﻮﻳﺮ ﻭﺍﻗﻌﻪ ﺍﻟﻤﻌﻴﺸﻲ ﻭﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ، خاصة والبلاد تعيش حربا منذ قرابة خمس سنوات كان الانهيار المتسارع في القيمة الشرائية للعملة المحلية "الريال" مقابل العملات الأجنبية أبرز تداعياتها، الأمر الذي خلق وضعا معيشيا متدهورا للمواطن اليمني بشكل عام.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الشيخ هاني بن بريك يناشد الرئيس هادي
الرئيس هادي يصدر توجيهات بشأن الاحداث في محافظة المهرة.. ماذا تضمنت؟
تحذير من عملية نصب جديدة ومحترفة تطال الاهالي بعدن
ناطق الانتقالي: لن نسمح بأي توتر أمني يهدد السكينة في عدن
عاجل: جريح في اطلاق نار بالشيخ عثمان
مقالات الرأي
لم يعي المرجفون بالارض من هو الاستاذ فتحي بن لزرق , الم يدرك الطغاة بان عصرهم قد ازف عندما يتحدثون ويحرضون ضد
  تكمن سعادة الانسان ..في تربية بقرة أو حبتين من النعاج أو حتى حضيرة دجاج ..إلى جانب انسانه تنسيك هموم
   انتقلت من دثينة الى لحج التاريخ والحضارة والفن والفل والكاذي للعمل في المدرسة المحسنية (1963-1964) م
في محافظة المهرة تتجلى الحقائق يوما بعد يوم بأوضح صورها عن طبيعة الهدف الحقيقي للتدخل السعودي, وعن حقيقة تمسك
انزلق اليمن إلى الفجوة الأفغانية، بتفاصيلها الكبيرة والدقيقة .. استرجاع:لا توجد صيغة سياسية، حتى الآن،
رغم كل شيء إلاّ ان عدن في خير ،ومايحدث فيها في حساب المنطق هو أمر أقل من الحد الطبيعي المتوقع حدوثه.    
    يتسارع الجميع لنفي أن يوم الغد ستشهد عدن عصيان مسلح او عصيان مدني وتؤكد القيادة أن الوضع في عدن مستتب
  بعد توقيع اتفاق الرياض ما الذي يمنع عقد مشاورات سياسية داخلية يمنية صرفة بين الكتلة السياسية عامة تشمل
تُعرّف الدراما – كما في معجم المعاني- على أنّها:حِكاية لجانب من الحياة الإنسانية يقوم بأداء أدوارها
الكتابة عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الإنسان والقائد والمسؤول مسألة ليست سهلة، فهي
-
اتبعنا على فيسبوك