مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 31 مارس 2020 12:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأحد 19 يناير 2020 07:34 مساءً

العمل السياسي وفق الشروط السياسية

الزواج عادتأ يكون بين طرفين متحابين ولكن هذه العلاقة عندما يكون احد طرفيها حاكمأ او سياسيأ فإنها تخضع لحسابات أخرى فقد يسبب الزواج تحالف وقد ينهار بانهياره الزواج.

نقف عند معترك سياسي يقلب عليه الود المتبادل بين طرفين متخاصمين في المعنى ومتوادين من تحت الطاولة هناك يقف القارى حيرانأ من التداعيات والتصريحات وكأن اجراس الحروب قد توشك ولكنها ياسادة توحي بأن الخطر علينا فهم في شهر عسل مدفوع التكاليف
حكام العرب يتزوجون فيما بينهم نورد بعض من تلك المسميات
الملك السعودي عبدالعزيز تزوج اكثر من 35 مره. ليكسب ولاء القبائل ومن على شاكلته أخذها أرباب الملوك تزوج امير قطر محمد بن علي آل تان السابق من ابنة راشد بن مكتوم وابن عمه حمد بن خليفة من موزة بنت ناصر بن مسند المعارض لحكمه واخذت الحكمة موزه لابنها تميم بن حمد تداعيات على الساحة العربية وهنالك زواج بين السنة في لبنان وبين السعودية ابنة رياض الصلح اول رئيس وزراء لبناني وطلال بن عبدالعزيز والبحرين هي كذلك حيث تزوج خالد ابن عيس من ابنة عبدالله بن عبدالعزيز وكانت الامارات اكثر الدول العربية ميلأ لمثل هذه الأمور آخرها محمد بن راشد من اخت العاهل الاردني نكاح لكسب الود الأمريكي ومنصور بن زايد من اخت محمد بن راشد زواج لتثبيت عتبت البيت الإماراتي .


نقف هنا ... هناك نكاح لايفصح عنه ولا معلن عنه أمام شهود أو حضور وانما في السر نكاح بين قوتين مختلفتين في الفكر ومتفقتين لكسب الثروات والترزق من أموال العرب كل منهم الزوج والزوجة لهم حرية التغيير لسبل العيش يخلقون المشاكل للجيران والاصحاب ويتداعبون في اخر سوعيات الليل
بينهم عشرة عمر طويلة لا يقدر أحدهم أن يستغني عن الآخر زواج له شروط وعليه واجبات وتحفظ من الجانبين , انه النكاح السياسي الأمريكي الإيراني والشاهد على الزواج الكيان الصهيوني لابارك لكم ولا تم عليك هذا الزواج ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  > جهاد عوض> كم كان حظها تعيساً وحزينا تلك المرأة الكبيرة السن أم الثلاثة المعاقين، عندما تعرضت لكسر في
(ظالم لنفسه من يرفض مجرد النقاش في أن  كورونا عقوبة من الخالق لخلقه لتمردهم على أوامره ونواهيه). لست معكم
فوق الطاولة شيء وتحت الطاولة شيء اخر وتعود بي الذاكرة إلى رواية كتبها الكاتب المصري الكبير إحسان عبدالقدوس
أعلم أن هذا المقال لن يسر بعض إخوتي من أبناء جنوب اليمن، ليس لأنني لا أحب الجنوب، بل لأني لا اوافقهم الرأي حول
تداعت دول العالم و سخّرت كل قواها و وفرت كل إمكانياتها لمحاربة فيروس كورونا فتوقفت كل وسائل المواصلات و أغلقت
    ابوبكر الهنم   منذ فترة ليست قصيرة وصلت الدول الكبرى الى مرحلة من الغطرسة والكبرياء والتجبر ولسان
استهل عنوان مقالي من أحد روائع المرحوم الشاعر العم حسين المحضار ( الجبر بين الناس خالد ) نعم انه الجبر و عمل
للشدائد رجال ، وللمواقف مخلصين ،وللمسئوليات أوفياء ، وللنجاح تضحيات .. هو آخر من يخلد إلى فراشه للنوم وأول من
-
اتبعنا على فيسبوك