مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 فبراير 2020 02:53 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 18 يناير 2020 05:46 مساءً

هادي.. وتاج راسي

لا يزال المدركون للذاكرة الجمعية إن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي شخصية فارقة في التاريخ السياسي الحديث للجمهورية اليمنية, هذا الرئيس المخلص الحكيم صلب لا يلين, مدركاً إن المنصب في هذا التوقيت ابتلاء, على كل من يشغله أن يتحمله دون يصرخ ألماً, أو يجهر بالغضب في وجه العابثين المتنطعين, وكان ولا زال صانع القرار الذي نثق فيه, وقامة وطنية كبيرة لا يمكن أن تطالها الشبهات, لولا وجوده في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ اليمن كنا في وضع لا يعلم به إلا الله وحده, بشخصه المجرد تماماً هو السبب الحقيقي إن اليمن لا زالت دولة .  

 

الرئيس عبدربه منصور هادي عملاق وطني واجه خونة الوطن, ورفض كل المغريات, وتحمل كل التهديدات, وذلك حتى لا يخون الجمهورية والعهد الذي اخده على نفسه أمام شعبه بالدولة اليمنية الحديثة, والذي سيجني ثمارها بلا شك كل أبناء اليمن, لا يعرف هادي السكون, ويعمل بروح الوطني الصادق المخلص لوطنه وأمته بعيد كل البعد عن الشخصنة والأنانية والمصالح الضيقة, يملك الحكمة والمهارة الدبلوماسية والسياسية القادرة على تجاوز كل المنحنيات والعراقيل في بناء نهج سياسي يمني . 

 

أدرك فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي جيداً ومنذ اليوم الأول لتوليه الرئاسة الأخطار المحدقة باليمن, فلم ينفعل لمفاجئات الطريق ولم يستجيب لاستفزاز الموتورين لأنه يعرف طريقه جيداً, كم تسامح رغبه في لم شمل أبناء الوطن الواحد, وكم تغاضى عن صغائر حباً في الوطن وحرصاً على عدم تضخيم الأمور وعبور الأزمات.. كان ميزانه دوماً وابدأ مصلحة الوطن الذي لا يحتمل في ظل ما يمر به من ظروف أي مزايدات أو ادعاءات بطولية, واثبت انه بقيمته اعلي من كل هؤلاء, وبصبره وحكمته اكبر من تفاهاتهم وجهلهم . 

 

أخيراً أقول .. فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من حق كل صاحب قلم أن يتباهى بالكتابة عنك, وأنت الذي تكتب في سفر الخلود بمواقفك المشرفة أعظم إلياذة عشق عرفتها الإنسانية, وتُسطر في صفحاته أجمل معاني النبل والشهامة والإباء, ولم تتخلى عن دورك وجهودك الاستثنائية رغم كل الظروف والتحديات التي يمُرُ بها الوطن, إزاء كل هذا فأنني انظر بعين الاحترام والتقدير الكبيرين لك يا فخامة الرئيس فأنت تاج على راسي لان الكلمات مهما كبرت أو تجملت لا يمكن أبدا أن تفيك حقك, والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار .

تعليقات القراء
437431
[1] كان ممتاز ومسح الممتاز واصبح لاشي وانت يابارماده فقط شاقي وليس بخسران كله مقال مع تخزينة قامت وهذا هدفك المنشود ضمنت مصاريف العيال
السبت 18 يناير 2020
منصر علي | عدن
عبدربه خطواته الاولى بتحرير الجنوب ممتاز........ للاسف مسح الممتاز واصبح لاشي............١ ثبت الحوثي الامامي والذي قامت ثورة سبتمبر لاسقاطه.......٢ ثبت الشق الثاني من الزيديه وفي ماءرب العروبه والذي كان الزيود لاوجود لهم فيها........ علق الجنوب بين منازعات مطبوخه ومصنوعه يستطيع ياءخذه من اراد كما اسلفت اصبح عبدربه لاشي....... واتت يارماده شاقي..... هذا كلام حقيقي وموجود على ارض الواقع وليس تاءليف

437431
[2] ههههه الناس ما نسيت غزو الجنوب
السبت 18 يناير 2020
خارح البلاد وابناؤه هم من يحكم البلاد والبلاد في أسوأ ايامها منذ توليه الحكم | جنوبيه
محجوب

437431
[3] مش لهذي الدرجة يا بارمادة
السبت 18 يناير 2020
ابو احمد | عدن
مع احترامي الشديد للرئيس هادي و الوضع الصعب الذي اسندت له رئاسة اليمن الا انه اضاع البوصلة ...الرئيس صالح لا ادري هل هو من اختاره لخلافته ام انه فرض بمخطط كبير يستهدف اليمن ...للاسف ان الرئيس هادي اختار فريق الاخوان بقيادة علي محسن و حميد الاحمر ..اعتقد لو ان هادي اختار الزعيم صالح كانت الامور احسن مما نحن عليه الان ..لكنها الاقدار

437431
[4] عدن
السبت 18 يناير 2020
ليش | جنوبيه
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: سقوط ضحايا بانفجار في صيدلية بعدن
دبلوماسي يمني يحذر من سقوط محافظتي الجوف ومارب بيد الحوثيين
الجبواني يعلق على استشهاد نجل محافظ الجوف.. ماذا قال؟
وزارة التربية والتعليم تصدر بيانا هاما بخصوص الاضراب
تحذير حكومي من انهيار صخري جديد بعدن
مقالات الرأي
لأول مرة تستوقف النقاد والأدباء قصيدة عامية، بل اللحن الذي أضفاه عليها الفنان الكبير محمد مرشد ناجي المرشدي
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
"ليس أفضل من أن تكون ذلك القائد الذي يقف في الخلف ويضع الآخرين في المقدمة وقت الاحتفال بالانتصار، بينما تقفز
المتابع لاخبار القنوات الفضائية يصاب بالحُزن والصدمة من جراء المشاهد الإنسانية  المروعة والمرعبة لطوابير
    لا أفهم السبب الذي يجعلني أتذكر، هيريت ستاو، كلما شرعت أنظر في صورة الحقوقية العدنية هدى الصراري.
  ٢١ فبراير ٢٠١٢ يصادف تولي فخامة المشير عبد ربه منصور هادي رئاسة الجمهورية وذلك عبر اتخابات توافقية وفقاً
          عبدالعزيز المنصوب.   مقدمة :         بداية من نافل القول التوكيد في مطلع هذا
  عنواين عدة تصلحُ لهذه المناسبة، لكن يبقى مشروع اليمن الاتحادي الديمقراطي هو محور هذه المناسبة وغايتها.
*الذكرى الثامنة لانتخاب رئيس الجمهورية* ومعركة بناء الدولة الاتحادية اليمنية نحتفل اليوم بمرور ثمان سنوات
  ٢١ فبراير تلاقي اللحظة والتاريخ والمشروع والقائد. نحتفي اليوم  بذكرى 21 فبراير, التي تم فيها انتخاب
-
اتبعنا على فيسبوك