مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 20 فبراير 2020 04:19 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

سكان صنعاء يشكون من هجرة الكادر الطبي المتخصص

السبت 18 يناير 2020 01:56 مساءً
(عدن الغد) العربي الجديد

يشكو سكان المحافظات الخاضعة لسيطرة جماعة "أنصار الله" في اليمن (الحوثيين) من تراجع الخدمات المقدمة في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية، من جراء استمرار هجرة الكادر الطبي إلى خارج البلاد، منذ بدء الحرب في مارس/ آذار 2015.
وقال المواطن محمد عبد الكريم، وهو من سكان صنعاء، ، اليوم الجمعة، إنّ "غالبية الأطباء الموجودين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في صنعاء، حالياً، من الشباب الذين تخرجوا حديثاً من كلية الطب، وهم غير مؤهلين لعلاج المصابين بأمراض خطيرة".

وأوضح عبد الكريم: "تعرضت والدتي لوعكة صحية، في منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وعلى إثرها، نقلتها على الفور إلى مستشفى الجمهوري الحكومي بصنعاء، غير أنني فوجئت بعدم وجود أطباء مؤهلين لمعاينتها"، مشيراً إلى أنّ غياب المتخصصين دفعه إلى نقل والدته إلى أحد المستشفيات الخاصة حرصاً على سلامتها، "على الرغم من تكاليفها الباهظة بالنسبة للوضع المعيشي المتردي".

ونقل عبد الكريم عن ممرضين في المستشفى قولهم إنّ كثيراً من الأطباء المتخصصين غادروا اليمن، أو انتقلوا للعمل في المستشفيات الخاصة، جراء عدم صرف رواتب بشكل منتظم، منذ بدء الحرب قبل نحو خمس سنوات.

وطالب عبد الكريم السلطات في صنعاء بـ"سرعة إيجاد حل لمشكلة هجرة الأطباء من صنعاء، خاصة في ظل صعوبة سفر المرضى إلى خارج البلاد، بسبب توقف جميع المطارات عن العمل، في صنعاء والحديدة، منذ بدء الحرب".

من جانبه، قال المواطن علي ناصر، وهو من سكان مديرية شعوب، إنّ "المواطنين يعانون بشدة من جراء غياب المتخصصين في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية"، مشيراً إلى أنه يعرف أطباء غادروا اليمن إلى دول أوروبية وعربية للعمل فيها، بعدما ساءت الأوضاع في اليمن.

وأضاف ناصر،، أنّ "المستشفيات الحكومية باتت تفرض رسوماً مقاربة للمستشفيات الخاصة على جميع الخدمات التي تقدمها للمرضى، بالرغم من عدم وجود أطباء ماهرين في عدد من التخصصات، ما تسبب بمعاناة كبيرة لهم".

وبحسب الأمم المتحدة، فإنّ أكثر من نصف المرافق الصحية في اليمن بات خارج الخدمة، من جراء الحرب المتصاعدة منذ مارس/ آذار 2015.

ووفقاً لخطة الاستجابة الإنسانية في اليمن لعام 2019، فإنّ 19.7 مليون شخص بحاجة إلى رعاية صحية في أنحاء البلاد، بكلفة إجمالية تصل إلى 627 مليون دولار أميركي.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
من "غنيمة" إلى مأساة ..الجراد يجتاح اليمن والقرن الأفريقي!
غزو الجراد لليمن وبلدان أخرى في منطقة القرن الأفريقي ليس أمرا جديدا، فقد اعتاد الناس هناك على مواجهة هذه الظاهرة، بل إن السكان تكيفوا معها وحوًلها البعض منهم إلى
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( القطار .. رحلة إلى الغرب ) للرئيس علي ناصر محمد (الحلقة 24)
متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :في قاعة المؤتمر الصهيوني الأول.. تناسلت منها مؤامرات أضاعت وطنا بأكمله اسمه فلسطين .. فما هو موقف العرب من ضياع ثالث الحرمين الشريفين
المقاومة بين المتغير والثابت.. العميد طارق عدو الأمس صديق اليوم.. كيف وما السبب؟!
تقرير / محمد حسين الدباء: زمن المتناقضات عدو الأمس صديق اليوم.. مقولة أكدها اجتماع أمس الأول والذي جمع العميدطارق صالح قائد قوات المقاومة الوطنية (مع الشرعية)




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تقرير يرصد أسباب تأخر تنفيذ اتفاق الرياض وتداعياته على استقرار الأوضاع والخدمات في عدن.. متى ستستقر عدن؟
الدبيش: القوات المشتركة تخوض معارك ”عنيفة“ ضد الحوثيين في مديرية الدريهمي في الحديدة
عاجل| وحدات أمنية تسيطر على الوضع في منطقة بئر فضل بعد اشتباك مع مسلحين
قوة امنية تختطف مسؤولا ماليا عينه التحالف لصرف مرتبات قوات الحزام
مقتل ستة جنود باليمن في انفجار لغم أرضي أثناء مرور موكب وزير الدفاع
مقالات الرأي
بعد استقالة "أنغريت كرامب كارينباور" الخليفة المفترضة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حلت أزمة سياسية
اليوم الـ 21 من فبراير يصادف الذكرى الثامنة لانتخاب فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيسا للجمهورية ، وافق
ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
استضاف منتدى الفقيد محمد أحمد يابلي في اطار فعالياته الثقافية الفنان التشكيلي الكبير الدكتور محمد عبده دائل
عندما قام الحوثي عفاشي بغزو الجنوب في عام (2015م) .. خرجوا كل ابناء عدن خاصة من كل المديريات للدفاع عن عدن ومعهم
نعلم جميعا ان حوالي 90 ‎%‎ من أراضي جامعة عدن تم نهبها ولم يحرك احد ساكن وفي ألمقدمه رئاسة جامعة عدن التي
 ابتهج الناس في محافظة عدن وما حولها من المحافظات الأخرى بعد التخلص من المليشيات الانقلابية وبعد نجاح
ثلاثة أعوام مضت من رحيل السيف الأشم وكأننا في عالم اليتم تيتمنا .رحل رجل الإقدام وصانع الإنتصارات ومتقدم
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
-
اتبعنا على فيسبوك