مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 فبراير 2020 12:46 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 17 يناير 2020 03:38 مساءً

سيادة الرئيس ناصر مسكنكم في قلوبنا

الرئيس علي ناصر محمد رجل بنى دولة، ولكن للأسف فرط فيها من جاء بعده، فما من أيام جميلة يتذكرها المواطن الجنوبي بعد الاستقلال إلا وسنوات حكم الرئيس ناصر تمثل سنامها، كيف لا؟ والمواطن ذاق فيها الحرية، والأمان، والاستقرار، والتعليم المجاني، والتطبيب المجاني، وذاق فيها معنى الدولة العصرية بكل تقسيماتها وتفاصيلها.


ما من أيام، عاشها المواطن في الجنوب أفضل من أيام حكم ناصر للجنوب، فهو الحاكم الذي جعل المواطن يعيش المدنية، والعصرية، والحضارة، فكان المواطن لا يفكر إلا برفاهيته، فكل شيء يأتي إليه وبالمجان، حتى مواصلات التلاميذ متوافرة لنقلهم إلى مدارسهم، وأذكر أنني ضُرِبت من مدير المدرسة أيام حكم ناصر لأنني، وأخي لم نرض بالركوب في السيارة المخصصة لنقلنا إلى المدرسة، وفضلنا المشي، فضربنا المدير لهذا السبب، فالرفاهية لم ينعم بها الجنوبيون إلا في عهد ناصر، فالطالب الجامعي كان له مخصص شهري ليساعده في دراسته.


في عهد ناصر كانت عدن زهرة المدن، وحاضرة الجزيرة، فالمصانع انتشرت وبشكل كبير في عاصمة الجنوب عدن، وفي مختلف المحافظات الجنوبية، وازدهرت الزراعة، وأقيمت الأسواق المركزية لتشجيع المزارعين، ودعم الإنتاج المحلي، ودعمت الدولة المزارعين دعماً سخياً، فكانت النهضة الزراعية، نتاج هذا الدعم السخي.


في عهد الرئيس علي ناصر محمد كانت لنا دولة في الجنوب، دولة بكل أركانها، فكان التعليم الأفضل على مستوى الجزيرة، وكان لنا جيش من أقوى الجيوش في المنطقة، وفي عهده كان اليمني الجنوبي يتلقى تعليمه في أرقى جامعات العالم، وكان لنا جامعة من أعرق الجامعات في الوطن العربي.


اليوم يُجازى هذا الرجل، (الرئيس) بالبسط على منزله، لا نقول قصره، ولكن منزله، لأن هذا الرئيس النظيف لم يجعل له القصور في كل مكان في عدن، ولا في غيرها من محافظات الجنوب، وهو الرئيس الذي كانت السلطة بين يديه بجناحيها، وبصدرها، وبرأسها، وأرجلها، وكل ذرة فيها كانت تحت قيادته، ولكنه لم يبحث عن القصور، بل بحث عن الدولة، وأرسى لنا دولة، فرطنا فيها، وخربناها كما خرب الفأر سد مأرب، انتهت الدولة في غمضة عين بعد ذهاب ناصر الذي كان ذهابه بسبب بعد نظره، وتوجهاته نحو بناء علاقات أخوية مع دول الجوار.


اليوم يُعتدى على منزل الأمين العام للجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، ورئيس هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى، ورئيس مجلس الوزراء في ذاك الزمان الأول.


سيادة الأخ الرئيس علي ناصر محمد صدقني لو سلبوا منزلكم، فقلوبنا دار لكم، وكل جنوبي حر سيبسط لك قلبه لتسكن فيه، بل لقد سكنت قلوبنا، وعيوننا، ولكن رغم وجودكم في قلوبنا، وعيوننا، فسيعود لكم منزلكم لا لتسكن فيه، ولكن لأن هذا حقكم، أما مسكنكم الحقيقي ففي قلوب كل الأحرار.

أخيراً تقبل اعتذارنا على ما فعله السفهاء منا، وتقبل احترامنا، والثناء، أيها الرئيس الرئيس.

تعليقات القراء
437176
[1] أفضل قائد رئيس حكم الجنوب بعد الاستثمار البريطاني لعدن هو الاخ السيد الرئيس علي ناصر محمد حرسه الله .((فقلوبنا دار لكم )).
السبت 18 يناير 2020
المكلاوي | المكلا
كلام في الصميم يأخ انور الصوفي بارك الله فيك والله يعوض الرئيس منزل خير من المنزل المنهوبة ((فقلوبنا دار لكم )). الاخ انور الصوفي بس هل يفهم أو يقراء المقالة الذي اعلاه عن منزل الرئيس المنهوب قبائل الجبال مصاصين الدماء !!!!!!!!

437176
[2] الزمن دوار
السبت 18 يناير 2020
ابو احمد | عدن
قصة منزل الرئيس ناصر نموذج واقعي و مصغر للصراع الازلي بين الزمرة و الطغمة ...بعد احداث يناير المشوؤمة استولت قيادات الطغمةالمنتصرة على منازل الزمرة ...و بعد حرب الانفصال عادت منازل قيادات الزمرة و هربت قيادات الطغمة ..و بعد سيطرة الانتقالي على عدن عادت قيادات الطغمة ...الصراع بين توم و جيري لا ينتهي ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز عدن
عاجل: مجهولون يغتالون قياديا في الحزام الامني بعدن
عاجل: اندلاع اشتباكات عنيفة بالمعلا
تفاصيل جديدة عن واقعة اغتيال قيادي في الحزام الامني بعدن
محمد العرب يسطر تعليقه على ضحك مذيعة العربية بعد قراءته تقرير من مأرب
مقالات الرأي
    يتسارع الجميع لنفي أن يوم الغد ستشهد عدن عصيان مسلح او عصيان مدني وتؤكد القيادة أن الوضع في عدن مستتب
  بعد توقيع اتفاق الرياض ما الذي يمنع عقد مشاورات سياسية داخلية يمنية صرفة بين الكتلة السياسية عامة تشمل
تُعرّف الدراما – كما في معجم المعاني- على أنّها:حِكاية لجانب من الحياة الإنسانية يقوم بأداء أدوارها
الكتابة عن فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي الإنسان والقائد والمسؤول مسألة ليست سهلة، فهي
  فتحي بن لزرق إعلامي بارزٔ ، وكاتبٌ مبارز ، جعل من موقعه وصحيفته ( عدن الغد ) منبرا للدفاع عن قضية الجنوب
عندما تقال الحقيقة ويذاع بها تتعالى أصوات من احرقتهم تلك الحقيقة فيلجأ هؤلاء لاستهداف من يريد أن يقول الحق
    صحفي واحد يتغلب على ترسانة إعلامية مكونة من جيش إلكتروني وقنوات فضائية وصحافيين وإعلاميي دفع
من المعروف عن نظام الحكم السائد في اليمن منذ عقد الوحدة بين الشمال والجنوب حتى عقدنا الراهن بأنه لا يولي
لم يمر المعلمون بظلم كما يمرون به اليوم، ولم تجحف بحقهم حكومة كما أجحفت في حقهم هذه الحكومة، وسابقتها،
.  . بقلم أ.د.محمد احمد السعيدي .. الحلقة الثالثة .. و كانت قمة العطاء في حكومة المرحوم الدكتور فرج بن غانم حيث
-
اتبعنا على فيسبوك