مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 02:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
إقتصاد وتكنلوجيا

النفط يتجاوز 70 دولاراً مع تراشق إيران وترمب بالتهديدات «تفاصيل»

الاثنين 06 يناير 2020 07:18 مساءً
وكالات((عدن الغد))خاص:

 

 

ارتفعت أسعار النفط أكثر من 1%، اليوم (الاثنين)، دافعة برنت فوق 70 دولاراً للبرميل، مع تأجج التوترات في الشرق الأوسط بفعل التصريحات الصادرة عن الولايات المتحدة وإيران والعراق بعد ضربة جوية أميركية قتلت قائداً عسكرياً إيرانياً.


وصعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى 70.74 دولار للبرميل وسجلت 69.55 دولار في الساعة 11:50 بتوقيت غرينتش، مرتفعة 95 سنتاً بما يعادل 1.38% عن تسوية الجمعة.
وسجل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 63.77 دولار للبرميل، مرتفعا 72 سنتاً أو 1.14% بعد أن لامس في وقت سابق 64.72 دولار، أعلى سعر منذ أبريل (نيسان).


وتتواصل المكاسب بعد صعود بأكثر من 3% يوم الجمعة، عقب ضربة جوية أميركية في العراق قتلت القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني في ذلك اليوم، مما زاد المخاوف من تنامٍ للصراع في الشرق الأوسط والتأثير المحتمل على إمدادات النفط.

وتسهم المنطقة بنحو نصف إنتاج العالم من الخام، في حين يمر خُمس شحنات النفط العالمية عبر مضيق هرمز. وأمس (الأحد)، هدد الرئيس ترمب بفرض عقوبات على العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك)، في حالة إجبار القوات الأميركية على الانسحاب منه.

كانت بغداد قد دعت في وقت سابق القوات الأميركية والأجنبية الأخرى إلى مغادرة أراضي العراق. وقال ترمب أيضاً إن الولايات المتحدة سترد إذا ردّت طهران على الاغتيال.
وقال نوربرت روكر مدير الاقتصادات لدى بنك «غوليوس باير» السويسري: «يضفي الوضعُ الكثيرَ من الضبابية مع محاولات للتنبؤ الجيوسياسي بردود الأفعال. في حين يظل إغلاق مضيق هرمز أمراً مستبعداً جداً. ينطوي التدهور في العراق على مخاطر على المعروض. عادةً ما تكون الجوانب الجيوسياسية قوة مؤقتة في أسواق النفط ونعتقد أنه لا جديد هذه المرة. نرفع توقعاتنا للمدى القريب إلى 65 دولاراً للبرميل، ونُبقي على نظرة محايدة».

 

 


المزيد في إقتصاد وتكنلوجيا
أمازون تفجر زوبعة حول تيك توك.. "إيميل لحذفه وتراجع"
موجة من البلبلة والانتقادات والجدل تركتها قرارات شركة أمازون المتضاربة خلال الساعات الماضية. فبعد أن طلبت من موظفيها حذف تطبيق تيك توك عن أجهزتهم، سارع المتحدث
"سلطنة عُمان"تصدر عملة نقدية جديدة من فئة 50 ريالاً
احتفالاً بمرور 50 عاماً على انطلاق نهضة سلطنة عُمان الحديثة ، طرح البنك المركزي في سلطنة عمان إصداره السادس الجديد من العملات النقدية ، فئة 50 ريالاً. وذكرت وكالة
قطار يربط دول الخليج بتكلفة 15 مليار دولار
كشف الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بالأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية "خليفة بن سعيد العبري" عن تفاصيل مشروع القطار الذي سيربط




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عملية نصب كبرى في يافع (تفاصيل خاصة)
قوات تابعة للانتقالي تنتشر في محيط البنك المركزي اليمني (Translated to English )
لأول مره في اليمن .. مصنع في مدينة تريم بحضرموت ينتج مكيفات تبريد .
قيادي حوثي يشتري فيلا في العاصمة صنعاء بمليون دولار
دورات التعبئة الحوثية تستنزف الموارد... وضغوط على آلاف الموظفين الحكوميين للالتحاق بها
مقالات الرأي
في الأول من يوليو الجاري، كتب نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان على حسابه في تويتر تغريدة له،
يكفي حروبٍ وسفك دماء..يكفي تدمير الوطن والمواطن..يكفي تصدير الأزمات ويكفي زيادة المعأناة وتكدير معيشة هذا
      لست خبير عسكري يستطيع تحليل كافة المعطيات بمهنية ، لكن بحكم المتابعة لما نشاهد على الشاشات وقرأت
في البداية قد يتساءل البعض عن سبب اختباري لهذا العنوان، وقد يتساءل البعض الآخر عن من هو هذا الشخص الذي صنع ألف
#سر_بحاح نشر بحاح مقال يهاجم الرئيس هادي وبغض النظر عن من كتبه ففي الأخير ثمة رسالة أراد بحاح أن يوصلها
هناك أزمة معقده يعاني منها اليمن .. نعم .... هي لن تكون وليدة الصدفه أو اللحظه وانما هي امتداد لتراكمات مراحل و
العنصرية ظاهرة قديمة حديثة، عابرة لتاريخ المذاهب والأديان والثقافات، باعتبارها مرضاً اجتماعياً عانت منه
  من المغالطات التاريخية عند الحديث عن دورات العنف التي حصلت في اليمن الجنوبي سابقاً هو الزعم بأنها صراعات
يخطئ من يقول ان الحوثي يريد وقف الحرب، فهو في كل يوم يحقق مكاسب على طريق الهيمنة والتمدد والتمكين. ولم يحصل في
اعلم يقينا انه من عنوان مقالي هذا أنني سأكون عرضة لتأويلات او أتهامات من البعض ، ولكن و بغض النظر عن ذلك و عن
-
اتبعنا على فيسبوك