مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 يونيو 2020 09:56 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 27 ديسمبر 2019 09:17 مساءً

الحكمة اليمنية غائبة بلا وجود

منذ عرفنا أنفسنا على وجه الأرض اليمنية وغيرها ونحن نسمع اننا شعب يمتاز بالحكمة إلا أن هذه المقولة لم تجد طريقها لواقعنا المرير والمضني .

لتتحول هذه المقولة إلى علامة تعجب فمن يملك الحكمة لا ينتظر من الآخرين أن يمنحوا الحلول ولا يحتاج إلى جيرانه .

ولا يمكن لشعب توارث الحكمة أن يترك أرضه ومؤسساته بيد عابث مغرور يستظل باكاذيب وأوهام التراث الإيراني معتبرا نفسه فوق البشر وينساق وراء قطيع لا يمكن أن يكون لهم معرفة بالحكمة .

ولما عجزت الشرعية عن تسخير المشهد الدولي والإقليمي لصالح مشروعيتها السياسية تاركة مساحة لخصومها لمساومتها برعاية القوى الدولية متجاهلة انها شرعية وهم متمردين بحسب المبادرات الثلاث .

متجاهلين أن   المجتمع الدولي والإقليمية لن يكون أكثر منهم حرص على حل مشاكلهم  المتراكمة منذ سنوات طويلة .

والاكثر غرابة ان الشرعية تاركة المجال لمنظمات الحوثية لتعمل بجهد كبير على تشويه قضيتها الجوهرية داخل دول العالم دون أي اهتمام بتسويق الحقيقة لما يرتكبه الحوثي وأدواته بحق اليمن وشعبه مستفيدا من جهل الحكومة وغبائها اتجاه مخاطبة الشعوب بقضيتها العادلة وهو جهل لا يمكن أن يكون القائمين عليه أصحاب حكمة

فمن يشاهد سير الأحداث يدرك أن الحكمة لن تعود يمنية ولن تكون فما يحدث من دمار وخراب في ظل غياب كامل لشعب الحكمة يؤكد هذه الحقيقة وكان ما يحدث لا يعنيه ولا يمس حقوقه .

ولعل العبث الممنهج والافقار المتعمد والابتزاز التي تقوم به عصابة الحوثي بحق سكان ست محافظات من أكثر المحافظات كثافة سكانية لتجعل منهم شعب منزوع الحقوق فلا رواتب ولا تجارة ولا تسمح لهم حتى باستخدام ما لديهم من أموال بتهمة سخيفة تهدف إلى المزيد من التركيع والإذلال والنهب المنظم لما لديهم من أموال.

 لا يعطي غير مفهوم واحد وهو من يقبل بهذا الإذلال لا يمكن له أن يكون حكيم.

كل تلك الأحداث جعلتني ابدو عاجزآ امام ماقاله  لي احد الزملاء الموريتانيين وهو يسالني عن عصابة الحوثي كيف استطاعت اسقاط صنعاء واجتياح المدن وأين هو دور الجيش اليمني وكيف لمثل هكذا جيش يترك عصابة طائفية سلالة تجتاح مؤسسات الدولة وثكناته دون أي مقاومة حقيقية يبديها .

ليعود ويذكرني بما قام به الجيش التونسي والجزائري لحماية بلدانهم أمام الجماعات الإرهابية التي توازي عصابة الحوثي وكيف صمد في وجه التحديات ومثله العراقي الذي ظل صامد رغم ما تعرض له من الولايات المتحدة وحلفائها .

وعن الأحزاب والقيادات كيف لها لم تتنبأ بخطورة الحوثية ومشروعها الطائفي

 

 

في الواقع وجدت نفسي عاجزا أمام اسئلته الذي ليس لها غير تفسير واحد وهو أننا لم يكن لدينا جيش بعقيدة وطنية .ولا نخب سياسية والا أحزاب لها مشروع ورؤية  لبناء الدولة بقدر ما هي أحزاب تبحث عن مناصب ومكاسب ولو على ركام الوطن ودما الشعب

تعليقات القراء
432872
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
السبت 28 ديسمبر 2019
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
جهود تبذل وحملات التوعية مستمرة برغم شحة الإمكانيات الذي تواجه مكتب إعلام أبين جهود متواصلة تأتي بتوجيهات
هم أضعف من أن يصلوا إلى عرين الرجال ، واجبن من يخترقوا حصون وديار " الأسود " ، ولا يملكون تلك الشحاعة والجراة
من أغرب الغرائب التي يمكن أن يرصدها مراقبو المشهد السياسي اليمني المعاصر رؤية شخصيات كانت أمس تتعصب لمعسكر
كنت أخبي حبي في نفقي السري العميق، وأسد منافذه ومنافسه، وأخرج من دهاليزي ألبس الأقنعة، ليكمل السر ذروته
كنت اقوم الساعة عشرة الصباح واللقي الصور حق الجبهة قد رسلهم لي نبيل ومن البارح وانا منتظر طلت نبيل صاحب القلب
العيون دمعاً تذرف ... و القلب دقاته ترجف ... و العروق دماً تنزف ... لخبر صادم مُقرف . كاميرتك اوجَعَتَهُم يا نبيل
في أحد الايام وأنا أقود سيارتي في طرقات عدن واتأمل بعمرانها وشوارعها وبنيتها التحتية الخدمية التي تغيرت ولكن
عندما تجد المسؤول يتلمس شكاوى مواطنيه، ويبحث عنها عبر وسائل التواصل، وفي كل مكان، فاعلم أنه يستحق منصبه الذي
-
اتبعنا على فيسبوك