مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 يناير 2020 01:26 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 14 ديسمبر 2019 06:30 مساءً

فريسة للاكتئاب ..

إنّهُ انعدام تصور الشعور بالسعادة مرة اخرى ..

غياب الأمل كلياً، برود ولامبالاة غير منطقيين يهمشان كل الدوافع للحياة ..!

هو رؤية الأشياء بلون واحد ..تتشابه به الأسماء والأحلام والأصدقاء .. وتتساوى الامكنة والاوقات ..!

هو عدم قدرتك على التمييز بين أصوات الفرح وأبواق العزاء.

بين تناثرك في الحرب وحاجتك للسلام .. يبقيك كالعدم بلا وزن .. أو أقل .. وكأن الحياة توقفت عن النبض ..! يبقيك وحيداً، وبعيداً ..كلوحة سوداء لا يكترث لها أحد.

مخترقة من أحدى زواياها برصاصة، متكئة على نصف حائط .. !

كغصن مكسور ليس بوسعه أن يحمل ثماراً، كورقة اقتلعتها الرياح، ولم يعد بإمكانها أن تخضر من جديد
متعباً، رازحاً تحت اعباءك واعباء الاخرين، لاهثاً قبل ان تركض ..

تكتئب من كل شيء ومن لا شيء .. تفقد قدرتك على ان تكون انساناً رائعاً .. في حين كونك حطام ..تعجز عن جعلك شيئاً واحدا تعرفه .. بينما يحولك إلى مليون شيء لا تعرفه.
إنّهُ مختلفٌ كلياً عن شعور الحزن ..
إنّهُ كسرطان يلتهمك شيئاً فشيئاً ..
وأنت تسامره بعينين مفتوحتين، ببقايا قلب ..
وبعقل مهترئ لم تعد تنفع معه الجرعات المؤقتة التي تقتل السليم والخبيث ..

لا شيء معك، وحدك في مواجهة الاكتئاب، أنت واحساسك المقيت .. تحاول مراراً الخروج من دائرته، إلا إنّهُ احيانا يتعمد أن يزورك بكثرة .. وكانه يرغب في ان يستهلكك حتى النهاية .. فتجد نفسك مستسلماً لاية ضربة.
وعلى اتم الاستعداد ..لتلك النهاية المرجوة ..

لتسقط أنت واسمك وذاكرتك وحطامك، إذا قيل عنك في الجرائد بعد اسبوع من إيجاد جثمانك.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بعد انقلاب قوى الشمال على الوحدة ونقضهم لوثيقة العهد والاتفاق قامت باعلان الحرب على شعبنا في الجنوب عام 1994
اليوم تمر علينا الذكرى الخامسة لوفاة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة...... التي رحلت في سكينه في17يناير2015 م. عن
أثناء لقاء مجلس جامعة أبين الأسبوع الماضي برئيس مجلس الوزراء د معين عبدالملك أستشعرنا بالسعادة والراحة بحسن
ردا على بيان النقابة العنيف والدكتاتوري الذي يخيل إلي وكأننا أمام حكم عسكري أشبه بنظام صالح والقذافي
خرجت مظاهرة حاشدة في المانيا قبل سنوات ضد التقشف والبطالة التي بدأت تتفشى في المانيا , وخرج جميع كوادر الدولة
ينبغي أن يكون موضوع إصلاح السلطة القضائية بجميع هيئاتها وأجهزتها - مجلس القضاء الأعلى ، المحكمة العليا ،
لقد تحاشيت بعدم الكتابة هذه المرة مستذكرا التصالح والتسامح ولو بشيء، وبسبب الأحساس والقناعة التي تولدت
وَيلٌ لِلمُطَفِّفينَ، الَّذينَ إِذَا اكتالوا عَلَى النّاسِ يَستَوفونَ، وَإِذا كالوهُم أَو وَزَنوهُم
-
اتبعنا على فيسبوك