مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 أغسطس 2020 11:38 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

الجيش الليبي يدمر مخازن تركية.. ويكشف عمليات شحن جديدة

السبت 14 ديسمبر 2019 11:11 صباحاً
(عدن الغد)متابعات:

أعلن الجيش الليبي، أن قواته الجوية، دمّرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التركية ومواقع لتخزين الطائرات المسيرة والمعدات العسكرية، خلال قصف جوّي على الكلية الجوية بمصراتة.

وأوضح في بيان، مساء الجمعة، أنه بعد متابعة دقيقة لمعلومات استخباراتية متواترة عن شحن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمدرعات والمعدات العسكرية المتنوعة من عدة منافذ تركية بحرية وجوية إلى المنافذ البحرية والجوية التي تسيطر عليها ميليشيات حكومة الوفاق، تم رصد وصول هذا الدعم العسكري التركي لمنافذ مدينة مصراته البحرية والجوية وتم تتبع نقل هذه الشحنات العسكرية من هذه المنافذ إلى مواقع تخزينها المختلفة بما فيها الكلية الجوية بمدينة مصراتة، لاستخدامها ضد الجيش الليبي.

وأضاف أنه "على إثر تلك المعلومات وذلك الرصد قام سلاح الجو الليبي بالتخطيط الدقيق لاستهداف مواقع تخزين الطائرات المسيرة التركية بالكلية الجوية العسكرية بمصراتة وتمّ تخصيص القدرات المناسبة واللازمة لتنفيذ هذه المهمة، ثم تمّ استهداف هذه الشحنات بمواقع تخزينها وتدميرها بنجاح ودقة عالية، وقد نتج عن هذه الاستهدافات انفجارات متتالية واحتراق هناجر الطائرات التركية المسيرة".

وفيما يبدو أنه تنفيذا للاتفاق الموّقع بين تركيا وحكومة الوفاق بتعزيز التعاون العسكري، تحدث الجيش في بيانه، عن وصول ونقل وتخزين شحنات عسكرية تركية في مواقع مدنية غير ملائمه لتخزين معدات خطرة من الأسلحة والذخائر والمعدات، وقال إن بعضها يتبع مخازن شركات تجارية مدنية ويقع بعضها قرب المناطق السكنية، مشيرا إلى أنّ الجنرال خليفة حفتر أمر بعدم استهداف هذه الأهداف الخطرة في الوقت الحالي، وذلك حرصا على سلامة سكان ومرافق مدينة مصراتة على شرط نقل هذه الشحنات العسكرية التركية الخطرة من مواقع تخزينها الحالية المخالفة للأمان والسلامة ولقانون النزاع المسلح بعيدا عن أماكن السكان المدنيين.

إلى ذلك، أشارت القيادة العامة للجيش في البيان نفسه، إلى أن لديها معلومات استخبارية دقيقة جدا عن عمليات شحن جديدة لمعدات عسكرية تركية على سفن عسكرية ومدنية تركية وغير تركية، تم إبحار بعضها من موانئ تركيا لموانئ مصراتة وطرابلس والخمس، مشيرا إلى أنّ هذه الخطوة تعتبر خرقا جديدا وعلنيا وفاضحا لقرار حظر الأسلحة إلى ليبيا، وحذّرت في هذا السياق السلطات التركية من استمرار نقل المعدات العسكرية إلى جميع منافذ ليبيا، حتّى لا تكون هدفا مشروعا لسلاح الجو الليبي.

كما دعا الجيش سكان مدينة مصراتة إلى الابتعاد عن هذه المواقع الخطرة بسرعة لتجنب استخدامهم من قبل الميليشيات كدروع بشرية لحماية المخزون العسكري، كما دعت إلى عدم الزج بمدينة مصراتة التي تعتبر العاصمة الاقتصادية لليبيا في أتون المعركة واستخدامها في المجهود العسكري للمليشيات المسلّحة.

يذكر أن الجيش أعلن الخميس أنّ دفاعاته الجويّة أسقطت طائرة تركية مسيّرة، في منطقة عين زارة جنوب طرابلس، ساعات بعد تدمير عدة مدرعات تركية من نوع لميس في معركة تحرير طرابلس بواسطة الأسلحة المضادة للدروع.

 


المزيد في احوال العرب
بيان مشترك: اتفاق على "تطبيع كامل" للعلاقات بين الإمارات وإسرائيل
  أفاد بيان مشترك للولايات المتحدة الأمريكية والإمارات وإسرائيل، الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد
العراق يدعو تركيا لحل مشكلاتها بعيدا عن الاراضي العراقية
أكد العراق، اليوم الخميس، أن قواته الأمنية قادرة على الدفاع عن أمن البلاد ضد أي اعتداءات خارجية، وطالب تركيا بحل مشكلاتها بنفسها بعيدا عن الأراضي العراقية.وقالت
وزراء الإعلام العرب : يجب أن يكون هناك ميثاق شرف إعلامي يصيغه الإعلاميين لقطع الطريق امام الدخلاء على مهنة الإعلام
  سمير القباطي انطلقت مساء أمس فعاليات ملتقى الإعلام العربي السابع تحت عنوان "تحولات الإعلام في أوقات الأزمات" برعاية الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
المُسْتَقْبَلُ عاكِسٌ للحاضِر ، بلا طُعْمٍ ولا رائحة ولا نَظِير، وُعُودٌ مُطَفِئَة حماستها لدى المُسِنِّ
يأتي عيد الأضحي هذا العام في ظل جائحة كورونا التي فرضت على العالم التباعد الإجتماعي وعدم تأدية الركن الأعظم
اليوم الجمعة الرابع والعشرين من شهر يوليو/تموز لعام 2020، بعد ساعاتٍ قليلة من القرصنة الجوية الأمريكية، التي
بلا شك أن موافقة البرلمان المصري وتفويضة للرئيس عبدالفتاح السيسي بحماية أمن مصر وحدودها الغربية وحماية أمن
يحدث أحيانا أن تغرق السفن، وتبقى راياتها عالية في الريح إشارة إلى زمن وعصر انقضى ولم يبق منه إلا الذكريات،
أولا نعتذر للأخوة الكرام عن التأخير في نشر مقالاتنا لظروف صحية طارئة يروج الإعلام التركي لمعركة سرت الجفرة
لقد لعب الأردن دورا مهما في صياغة وترسيخ دعائم السلام العادل والشامل بالمنطقة وخاصة على صعيد دعم الحقوق
ضَارَّ حليفته في حرب اليمن، متزوحاً هذه المرَّة مصيبة أَرْعَنْ ، فحيثما تجلَّت الغنائم السهلة للإنقضاض
-
اتبعنا على فيسبوك