مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 06 أغسطس 2020 08:02 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

تنفيذ اتفاق الرياض يتعثر وسط تبادل للاتهامات

الاثنين 09 ديسمبر 2019 04:19 مساءً
عدن((عدن الغد))إرم نيوز:

فشلت السلطة اليمنية المعترف بها دوليًا والمجلس الانتقالي الجنوبي، في تشكيل حكومة جديدة ضمن المهلة الزمنية التي حدّدها اتفاق بينهما، ما يمكن أن يشكّل تعثرًا لاتفاق الرياض بين الطرفين، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

 

وبناء على اتفاق الرياض، عاد رئيس الحكومة معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة، يوم الإثنين الماضي، قادمًا من الرياض، ولكن لم يتم تشكيل أي حكومة جديدة، رغم انتهاء المهلة الزمنية لذلك، في الخامس من كانون الأول/ديسمبر الحالي، بحسب الاتفاق.

 

وبحسب الباحثة في شؤون اليمن في جامعة أوكسفورد إليزابيث كيندال، فإنّ ”الجدول الزمني لتطبيق اتفاق الرياض كان دومًا طموحًا للغاية. لم يكن من المفاجئ أن نرى أنه لم يتمّ الالتزام بالموعد المحدد“.

 

وتقول كيندال لوكالة فرانس برس: ”السؤال الأكبر هو: هل تأخرت هذه الوعود أم أنها في نهاية المطاف غير قابلة للتحقيق؟“.

 

لا تغيير على الأرض

 

ويؤكّد الطرفان التزامهما باتفاق الرياض، ولكنّهما تبادلا الاتهامات بالمسؤولية عن عدم الالتزام بالموعد المحدد لتشكيل حكومة جديدة.

 

وكان المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي نزار هيثم، اتّهم الحكومة اليمنية بـ“الخروج عن نص الاتفاق، ومن ذلك عملية التحشيد المستمرة باتجاه الجنوب“؛ الأمر الذي نفته الحكومة.

 

رغم ذلك، تحدّث مصدر في المجلس الانتقالي الجنوبي، نهاية الأسبوع الماضي، عن ”تقدم كبير“ في تنفيذ الترتيبات العسكرية والأمنية الواردة في اتفاق الرياض.

 

وقال: ”اعتبارًا من الأسبوع القادم، ستبدأ الخطوات التنفيذية لما تم التوافق عليه“.

 

في المقابل، اتّهم المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، في بيان، الانتقالي الجنوبي بـ“محاولة عرقلة اتفاق الرياض“.

 

وأكّد بادي أن السلطة تقوم بتحركات عسكرية في الجنوب، ”تتوافق“ مع بنود اتفاق الرياض، وتأتي بالتنسيق مع التحالف بقيادة السعودية.

 

ووفقًا لكيندال، فإنه على الرغم من تراجع حدة الاشتباكات في الجنوب، إلا أن الوضع على الأرض ما يزال هشًا.

 

وتوضح أنها ”مسألة تتعلق باتفاق من السهل التوقيع عليه ولكن من شبه المستحيل تنفيذه“.

 

ويقول الخبير في شؤون الخليج نيل بارتريك: ”اتفاق الرياض وضع مجموعة من المواعيد النهائية التي تتوقف على مصداقية تامة من أطراف يمنية مختلفة للغاية في رغبتها وقدرتها على تقاسم السلطة في عدن“.

 

وبحسب بارتريك، فإن ”تعليق الآمال على صمود اتفاق تقاسم السلطة في عدن طموح للغاية“.


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
مأساة بيروت تعزز مخاوف اليمنيين من كارثة تحلّ بالناقلة «صافر»
أثارت المأساة التي شهدتها العاصمة اللبنانية بيروت بفعل انفجار المواد الخطرة المخزنة في مرفأ المدينة مخاوف اليمنيين من حدوث كارثة مشابهة في ميناء رأس عيسى، شمال
مصر تنذر تركيا من الاعتداء على حقوقها السيادية في المتوسط
وجهت مصر تحذيرات لتركيا بسبب تواصل تجاوزاتها في منطقة البحر المتوسط في وقت تتكثف فيه الانتقادات الدولية الواسعة لأنشطة تركيا المخالفة للقوانين الدولية. وقالت مصر
الحجاج يستقبلون أول أيام التشريق ويرمون الجمرات الثلاث
يستقبل حجاج بيت الله الحرام أول أيام التشريق ويرمون الجمرات الثلاث بعد أن تحللوا من إحرامهم حيث رموا جمرة العقبة وهي الوحيدة التي يرمونها يوم عيد الأضحى المبارك




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
طارق محمد صالح يتحدث لأول مرة عن تفاصيل خاصة بواقعة استشهاد الرئيس صالح .. ماذا قال؟( Translated to English )
عاجل: تجدد الاشتباكات بين الجيش وقوات الإنتقالي بأبين
مدير مؤسسة المياه بعدن يكشف اسباب ضعف ضخ المياه ويهدد بالاستقالة
استجابه لما نشرته " عدن الغد " ، القائم بأعمال مدير البريقه يوقف عملية البسط على الغدير
المستثمر السعدي يعقب ويوضح بخصوص مشروع استثماري بمنطقة الغدير بالبريقة
مقالات الرأي
    د محمد السعدي      اشتهرت عدن ابان الحكم الاستعماري البريطاني بانها كانت احد مدن الشرق العربي
هل سنرى تدخل لمجالس السلطة التنفيذية بحضرموت لاستغلال نعمة المطر ليشهد المواطن اثرها في تجميل البيئة بتوسيع
قُبيل العيد، كنا على موعد في «الرياض‫» مع إنفراجة مبهجة في ملف اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة الشرعية
                            علي ناصر محمد   والألم يعتصر قلبي، والحزن لا يفارقني
  لم تكن مشكلتنا في الاشتراكية ولم تكن مشكلتنا في الشمال بل كانت مشكلتنا في العقلية القروية التي ترى الوحدة
  لم انم ليلة البارحة ، لهذا كان هذا اليوم مرهق ذهبنا الى السفارة المصرية للسؤال عن الموافقة الأمنية. ثم
    صالح الديواني*   أتمنى أن تحقق نتائج اجتماعات الرياض المتوالية الهدف المنشود منها في المستقبل
.   على الرغم من ما يشهده الجنوب من صراع بين المجلس الانتقالي والشرعية،الا اننا لم نسمع يوما عن أي إساءة
هل حقق إعلان الإنتقالي للإدارة الذاتية للجنوب الهدف المرجو منه عند الجنوبيين؟ للإجابة على السؤال كتبت ما يلي
    بقلم / ناصر الوليدي     { مكاردة }    عندما كنا أطفالا وتجمعنا أي مناسبة كنا نقول لبعضنا (
-
اتبعنا على فيسبوك