مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 02:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 08 ديسمبر 2019 04:42 مساءً

لن تتحرر الأوطان برفع الأعلام

 

لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن احترام الرأي والراي الآخر…

قبل أيام من شهر ديسمبر المنصرم والموافق لكانون الاول ..وكالعادة دائما ما امر على قطعتي .. المحاذية لمدرسة جمال بوسط مدينة مودية…

اتأمل واقف امامها واحلم بتعميرها .. لتسترني وتأويني انا واسرتي الكبيرة والتي جلها اناث…

من متاعب الإيجارات التي تشوي ظهري مع نهاية كل شهر ....

وقبلما اترجل من سيارتي هذه المرة ..وإذا بعلم الجنوب يرفرف على جدار قطعتي ..المشيدة بالبناء حتى محاذات الشبابيك…

والعلم يحمل النجمة الحمراء من الامام يسار ومن الخلف يمين… تسلقت الجدار وانزلته ولم تطاوعني نفسي في رميه ..

لما يحمل من ذكريات للسنين الخوالي من أيام الكفاح المسلح ..

حين كان يرفرف من منتصف الستينات على منازلنا ..وصوت العطروش ..يصدح هادرا ومزمجرا ..حيث يقول هاتوا امباندير هاتوها خلوها ترفرف هاتوها… وبرع يا استعمار برع من ارض الاحرار برع…

نزلت العلم وخبئته ولازال بحوزتي ..فتوجهت صوب مقهى احمد ناصر ..لاتناول الشاهي ..

وحالما حاذيت صيدلية الجفري وجدت مجموعة من الاشخاص ..من فصيلة عبيد العبيد ..على مقولة الوزير الدوسري احمد ابن الميسري…

وبصراحة كان يومي سيء ودبور ..ودون مقدمات بدأوا بالشتائم والبذاءات لأغلب الوزراء الشرعيين ..وحتى القادة العسكريين…

ونالوا مني انا الآخر ببعض السباب ووصفوني بأني من اذناب الشرعية ..

والحقيقة يستطيع أن يشتمني أي مخالف ويخرج بأقل الخسائر من الشتم والتجريح…

لكنني هذه المرة خرجت ..عن طور الادب واللياقة ..وتطور الخلاف فيما بيننا ..وهات ياسبوب وقذع وتجريح ..وفجأة  قطع حديثنا إتصال ولدي حسان ..هل قلت قطع حديثنا ؟ ..لابل قطع عراكنا من الملاسنة ..وعلى الفور طلبته واخطرته على جناح السرعة ..

أن يأتيني هو واخوانه وابناء عمومته ..ومعد كماها ساعة ..لمثل هؤلاء العوالج ..

الذين لايفرقون بين الأحجار الكريمة وبعر البهيمة ..ساوريهم حجمهم…

والاولاد فيهم البركة الى جانبي سيقومون بالواجب ..تجاه هؤلاء امربحان…

وصلوا اولادي ..بعدما تدخل الاستاذ خالد الرباش ..والذي لامني وعاتبني كثييير ..

حين قالي هؤلاء ليسوا على مستواك ..ومثل هؤلاء من الذين يبيعون لهم الوهم في انفصال الجنوب ..

وصلوا اولادي ..وبررت لهم طلبي بحجة دفع سيارتي ..التي توقف محركها دون سابق انذار ..

وبعدما آويت اتصل بي الاستاذ والمحلل السياسي المعروف الرائع عبدالرحمن سالم الخضر ..وعبدالرحمن وان اختلفنا معه ..لكنه يأسرك بأدبه وحديثه…

ويخيل إليك انك امام لباقة الطبيب وفصاحة الصديق ..

ولمثل هؤلاء نسعد ونستعذب الحديث معهم ..ونتوق للقائهم انهم كالاحجار الكريمة ..يزدادون بريقا ولمعانا وان طالة بهم الليالي والأيام…

تعليقات القراء
428169
[1] قد قلناها مئات المرات
الأحد 08 ديسمبر 2019
سلطان زمانه | دحباشستان
لو كانت تستعاد برفع الأعلام لتمت استعادة دولة الولايات المتحدة الأمريكية الجنوبية والتي أجهض انفصالها الشماليون الدحابشة أقصد اليانكي. كان ذلك منذ قرنين ومع ذلك لا تزال أعلامها ترفرف على المباني والمركبات حتى اليوم. تحية لك وللخضر الذي أشهد له باللباقة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : حصري - المملكة تستدعي الوزير صالح الجبوني ووصول طائرة خاصة لنقله إلى الرياض ومغادرته
عاجل : بالصور القاء القبض على سفاح انماء قبل قليل
هكذا تم إلقاء القبض على سفاح انماء ( الإسم والمكان )
عاجل : محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية (صور)(Translated to English )
تفاصيل خاصة: ما الذي دار بين الرئيس هادي والمحافظ لملس عقب أداء اليمين الدستورية؟(Translated to English )
مقالات الرأي
لماذا ارفقت هذه الصوره بموضوعي هذا ؟ شاهدت اليوم مسيرة كبرى تخرج في جزيرة سقطرى رافعه علم الوحده .وقبل حوالي
   لقد أفرزت الجائحة العالمية الأخيرة جراء تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد واقعُاً جديد, أفضى الى حاجة
لا شيء واضح حتى الآن لو قال مناصرو الشرعية أنهم هم من استفاد من إتفاقية الرياض لصدقوا . بالأمس كان مناصرو
الأوضاع الأمنية المريعة التي تعصف بمديريات تعز وطور الباحة ومأرب، وحالة اللاسلم واللاحرب في أبين وشبوة،
    بأدائه اليوم لليمين الدستورية محافظا لعدن أمام فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، نجد أن أحمد
المهندس أحمد بن أحمد الميسري أشهر من نار على علم شامخ، داهية متمرس، ومسؤول صلب، وصاحب شخصية قوية، متواضع،
بعد ما  ذكرت في صفحتي على الفيس بوك بِما يُفيد بأن عودة دولة الجنوب أصبح حلماً وتهاوى، توالت ردود الفعل على
لماذا تصر الشرعية على استمرار سيطرتها على المالية والبنك المركزي اليمني بعدن؟   إلى الوفد التفاوضي
هذا أسوأ شعار عرفته البشرية منذ أن أطلقه المعتوه نيكولو مياكافيلي الفيلسوف الإيطالي في القرن السادس عشر حيث
# بقلم : عفراء خالد الحريري # كعادتي اليومية في متابعة الاخبار، أبكاني خبرعاجل :" إستقالة الحكومة اللبنانية " ،
-
اتبعنا على فيسبوك