مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 01 أبريل 2020 02:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

عدن الغد تزور جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا بالمعلا وتلتقي إدارتها

صورة من الزيارة يوم الاحد
الأحد 08 ديسمبر 2019 02:42 مساءً
التقاها / نضال فارع

 زارت صحيفة عدن الغد يوم الأحد  جمعية الرحمة لرعاية الطفل ذهنيا الكائن في المعلا محافظة عدن .

وكان في استقبالنا في مكتبها الأستاذة القديرة ومؤسسه الجمعية رحيمة قاسم سعيد وكذلك مديرة العلاقات الخارجية في الجمعية .

المديرة شرحت لنا بالتفصيل بداية الفكرة  كانت عام 2000 حيث ان المبنى كان عبارة عن غرفة صغيرة وخرابة تم منحنا لعمل هذه الجمعية الأستاذ مهدى عبدالسلام مدير التربية والتعليم بالمحافظة سابقا حيث إنني شرحت له الفكرة وضرورة إيجاد مقر وهو بصراحة ماقصر .

 

تضيف بالقول "  كان في البداية لدينا طالبين فقط . الآن أصبحوا 120 طالب وطالبة إعاقة ذهنيا بنسب متفاوتة وأعمار مختلفة . وأصبح لدينا الآن ثلاث فروع المعلا والبريقة والعريش مع طاقم تدريس مكون من 30 معلمة متطوعة خريجات علم نفس وعلم اجتماع بدون رواتب حكومية سوى مبلغ صغير من الشؤؤن الاجتماعية .

 

تتابع الأستاذة بالقول :" هناك نواقص كثير تواجه الجمعية وتعيق عملها . أول شي الدعم المادي حيت ان الطلاب من مناطق مختلفة بالمحافظة ونطر نوفر لها مواصلات . لدينا حافلات تتبع الجمعية ولكن نحتاج راتب شهريا للسائق إضافة إلى قيمة المحروقات .

 

سألنا الأستاذة رحيمة بحكم ان الجمعية تقع في مديرية المعلا مادور المأمور فهد مشبق معكم هل هناك دعم؟ .

قالت :" كان هناك دعم في السابق لكن الآن توقف حتى أجرة الحارس للجمعية تم قطعها وأصبحت المدرسة بدون حراسة ونتعرض عدت مرات للسرقة وخاصة في الإجازات الصيفية . هناك نواقص في التكييف والألعاب والأثاث .

بعد ذلك تجولت الصحيفة بأقسام الجمعية برفقة مديرة العلاقات الخارجية في الجميع والتقت بالطلاب والطالبات الدين فرحو بنا وتم التقاط الصور معهم .


المزيد في ملفات وتحقيقات
قضية الطفلة جواهر تكشف حجم فشل المؤسسة الصحية في عدن..وكذبة الاستعداد لكورونا!
تقرير/ عبد اللطيف سالمين: في وقت تشهد فيه المدينة بؤس يعم الأرجاء يحتاج المواطن إلى بعض ما يدخل في قلبه السعادة والأمر الذي يتحقق بشكل كبير حين يكون الإنسان بصحة
فيروس كورونا (كوفيد-19)، ما الذي يتوجب فعله في اليمن؟
د. سامح العولقي ذهب يمني، عاد مؤخراً من مصر، إلى غرفة الطوارئ في مستشفى بمدينة عدن في وقت سابق من هذا الشهر لمعاناته من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا – حمى وسعال.
(عدن الغد ) تحط رحلها في السودان البلد الافريقي : الحلقة ( الأولى ) ..العالقيون اليمنيون في السودان مأساتهم تتضاعف في حين انقطعت بهم السبل
أوضاعاً مأساوية تواجه اليمنيين  العالقين في  السودان ,  ومازال بعضهم منذ " منتصف مارس"  تقطعت بهم السبل والأسباب يفترشون أرض  السودان ويلتحفون سماءها ,


تعليقات القراء
428132
[1] جريمة عدن الغد
الأحد 08 ديسمبر 2019
عبد القبار | المقبرة
اكبر جريمة الاعلان عن الزيارة / هولاء البراعم / واطفال مرضى السرطان / ودار العجزة / وقسم العميان / تعتبرقتابل هتلر تحت قبة الشرعية لتناقضها ورقصات ناير وجلال وفهد مشبق !!

428132
[2] الله المُعين
الأحد 08 ديسمبر 2019
عبد القبار | المقبرة
ثمن مدرعة رئاسية تكفي لوسائل المواصلات ٠٠٠٠ سيارة واحدة من العشر السيارات الروز بعهدة المقدشي وزير دفاعات حمامات الشرعية تكفي رواتب المشرفات لسنة٠٠٠٠ الغاء سفرة فحص انابيب تدفق نفط الرئيس بقلبه في سياتل الامريكية تكفي لشراء مدرسة كبيرة وحديقة وقاعات للمعاقيين الجنوبيين ٠٠٠٠ حفلة من حفلات الجبواني او الميسري او جلال او العيسي او العليمي او الاحمر تكفي لاطعام ال 120 معاق لمد سنة ٠٠٠٠ التنازل مرة واحدة لاعضاء الحكومة عن مخصصات البدلات وحفاظات البيت العائلي تكفي رواتب السائقين ٠٠٠٠ رشوات ارتكاب الجرائم والحرائق بعدن تكفي للمشتقات البترولية لوسائل مواصلات الدار لسنة كاملة وللحديث بقية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حملة اعتقالات بخور مكسر
وصول المئات من قوات يمنية تدربت في السعودية الى عدن (Translated to English )
عاجل: شركة النفط بعدن تعلن تخفيض أسعار المشتقات النفطية (Translated to English )
قرار لوزارة التربية بشأن اعادة تزمين الدراسة للفصل الدراسي الثاني للعام 2020/2019 م
بيان هام عن طيران اليمنية
مقالات الرأي
  العم قاسم شيخ جليل ناهز السبعين، بالمسجد الذي لا يبعد سوى عشرات الأمتار عن داره قلبه معلق! يسعى إليه ببطء
مصطفى نعمان نشرت صحيفة الواشنطن بوست صباح اليوم تحليلا بعنوان (فيروس كورونا سيعيد فتح الانقسامات الغاضبة في
  مواليد مدينة عدن ،مديرية كريتر ، حي الطويلة ، ١٠يناير/١٩٨٦ تربى منذ الصغر في تلك الأحياء السكنية للمديرية
بعد متابعتي لقصة وفاة الطفلة البريئة جواهر عادل عبد الله شيخ أمسوري ومعاناتها ومعاناة أسرتها المؤلمة. جرى
هذا مثل بدوي لازلنا نتداوله في نواحي ريف ابين… مضارب ومطارح البدوان… وتفسيرة هو من يعمل شر ثم يعود على
  بغض النظر عن صدقية استقالات بعض وزراء الحكومة الشرعية التي تنشر هنا وهناك من عدمها فإن واقع الحال يبين أن
مصطفى نعمان لماذا تصرخون حين يقصف التحالف صنعاء؟ لماذا تصمتون حين يقصف الحوثيون تعز؟ لماذا تبكون القتلى في
لفتت نظري لهجته المغاربية سألته:هل الأخ مغربي؟أجاب:- هل تقصد المغرب المسمى الجهوي أم المغرب المسمى
ـــــ 1. أغلقنا الأرض! وربما يصبح الإغلاق أشد إحكاماً، ووطأة. تغيرت القواعد، وآن لنا أن نتخيل الأشياء التي لم
  على مدى سنين عبأ الإنفصاليون الكثير من الشباب الأغرار ضد وحدة المجتمع اليمني والكيان والأرض والدولة
-
اتبعنا على فيسبوك