مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 12 أغسطس 2020 02:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 08 ديسمبر 2019 02:15 مساءً

الشهيد الحمادي والبحث عن الحقيقة ..!



أحمد عثمان

من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل الجميع لمساعدة أنفسهم والتحرك مع السلطة المختصة كفريق واحد للوصول إلى الحقيقة كما هي ولا شيء غير الحقيقة دون زيادة أو نقصان أو تلوين أو تسيس أو إستغلال أو توظيف أو تغطية أو متاجرة .

الحقيقة كما هي ، مجردة كضؤ الفجر الصادق عارية من الأهواء والأطماع والقفازات وألأقنعة والنوازع والضغائن والعقد والرغبا.. بعيدة كل البعد عن تصفية الحسابات الرخيصة والقاصرة.

وهذا العمل العظيم الذي يليق بتعز يقتضي إستدعاء الأخلاق النبيلة، وإيقاظ الضمير الفردي والجمعي واستحضار حب ومصلحة الوطن.

فلا شيء يستدعي الخلاف في فاجعة مثل هذه بل الإتفاق مهما كانت التباينات واتخاذها فرصة للوحدة وتصحيح المسارات يتبعها تنقية الوسائل وتصحيح النوايا وتعديل الوجهة والاتجاه حتى تكون كل الطرق تؤدي إلى الحقيقة و لا شيء غير الحقيقة .

الحقيقة كما هي وليس كما يريدها هذا أو ذاك ... حتى لا نكون أمام شروع في قتل تعز وخيانة لدم الشهيد.

المظلوم نصيره الله ولن يكون دمه بوابة لظلم بريء أو وسيلة لإثارة فتنة داخل مدينة صابرة تواجه الأعاصير بصدق أبنائها.

مظلومة تواجه الظلم من كل الاتجاهات بأغلى ما تملك وبشموخ لا ينحني وإرادة لا تنكسر.

وليكن في علم الجميع أن دم عدنان الحمادي القائد (المظلوم) مثل ناقة (صالح ) من يبيت النية للعبث به بعيدا عن الحقيقة عقره الله.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : صدور قرار جمهوري جديد
عاجل : حصري - المملكة تستدعي الوزير صالح الجبوني ووصول طائرة خاصة لنقله إلى الرياض ومغادرته
عاجل : بالصور القاء القبض على سفاح انماء قبل قليل
هكذا تم إلقاء القبض على سفاح انماء ( الإسم والمكان )
عاجل : محافظ عدن الجديد يؤدي اليمين الدستورية (صور)(Translated to English )
مقالات الرأي
لماذا ارفقت هذه الصوره بموضوعي هذا ؟ شاهدت اليوم مسيرة كبرى تخرج في جزيرة سقطرى رافعه علم الوحده .وقبل حوالي
   لقد أفرزت الجائحة العالمية الأخيرة جراء تفشي وانتشار فيروس كورونا المستجد واقعُاً جديد, أفضى الى حاجة
لا شيء واضح حتى الآن لو قال مناصرو الشرعية أنهم هم من استفاد من إتفاقية الرياض لصدقوا . بالأمس كان مناصرو
الأوضاع الأمنية المريعة التي تعصف بمديريات تعز وطور الباحة ومأرب، وحالة اللاسلم واللاحرب في أبين وشبوة،
    بأدائه اليوم لليمين الدستورية محافظا لعدن أمام فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، نجد أن أحمد
المهندس أحمد بن أحمد الميسري أشهر من نار على علم شامخ، داهية متمرس، ومسؤول صلب، وصاحب شخصية قوية، متواضع،
بعد ما  ذكرت في صفحتي على الفيس بوك بِما يُفيد بأن عودة دولة الجنوب أصبح حلماً وتهاوى، توالت ردود الفعل على
لماذا تصر الشرعية على استمرار سيطرتها على المالية والبنك المركزي اليمني بعدن؟   إلى الوفد التفاوضي
هذا أسوأ شعار عرفته البشرية منذ أن أطلقه المعتوه نيكولو مياكافيلي الفيلسوف الإيطالي في القرن السادس عشر حيث
# بقلم : عفراء خالد الحريري # كعادتي اليومية في متابعة الاخبار، أبكاني خبرعاجل :" إستقالة الحكومة اللبنانية " ،
-
اتبعنا على فيسبوك