مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 27 فبراير 2020 01:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 04 ديسمبر 2019 03:11 مساءً

بمناسبة اليوم العالمي للإيدز 1 ديسمبر ... نصائح شبابية !

صادف يوم الواحد من ديسمبر الماضي اليوم العالمي لمرض الإيدز ( فيروس العوز المناعي البشري ) حيث يؤدي هذا الفيروس إلى تدمير و تعطيل وظائف الخلايا المناعية و وفقاً لإحصائيات منظمة الصحة العالمية فقد لقي أكثر من 32 مليون شخص حتفه حتى الآن جراء هذا المرض القاتل .

فالوقاية من هذا الفيروس هو المحور الأساسي لكبح انتشاره مما جعلني اسلط الضوء على ظاهرتين منتشرتين في مجتمعنا حرمهما ديننا الإسلامي بشكل واضح فقد قال تعالى ( و لا تقربوا الزنى إنّه كان فاحشة و سآء سبيلا ) ( و لوطاً إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة و أنتم تبصرون * أئنّكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم تجهلون )

فالزنا و اللواط مفتاحان للإصابة بهذا الفيروس ، لذا ينبغي على شبابنا الحذر من الوقوع في هذا الشذوذ و تجنب كل الوسائل المتاحة التي قد توصلنا إلى هذه الرذيلة فقد أصبحت في متناول اليد لدى أطفالنا و شبابنا مما جعلها بمثابة فخ يسرّع في الوقوع فيها .

فعلى أولياء الأمور مراقبة أبنائهم و تحمل مسؤولية تربيتهم و منعهم من مسايرة رفقاء السوء حتى لا يكونوا عرضة للوقوع في الرذائل و بالتالي الإصابة بهذا الفيروس .

كما إنّ الزواج المبكر و تيسيره من الحلول الأكثر طرحاً للوقاية من الزنا و اللواط و بالتالي الوقاية من هذا الفيروس .
لذا أحب أن أشيد بدور الجمعيات الخيرية التي تشرف على الأعراس الجماعية و تخفيفها من عباءة التكاليف الباهظة المعرقلة لتزويج شبابنا .

في الأخير على شبابنا الحذر ثم الحذر من الوقوع في تلك الرذائل التي قد تنهي حياتهم بخاتمة مسيئة علاوة على السمعة السيئة التي ستصبح تاريخ معيب يراود مرتكبها حياً و ميتاً في حال الإصابة بهذا الفيروس جراء تلك الرذائل .

و دمتم في رعاية الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
اي منطق هذا واي عقلية هذه، تخيلوا تعاطفت مع قضية الجرحى والمرضى والمواطنين الذين اطلقوا صرخة ونداء يخاطبوا
الجندي المجهول في قسم النظافة بمديرية البريقة محافظة عدن ، والذي يبذل جهوداً كبيرة وجبارة دون كلل أو ملل ،
القيادة هي تضحية ذات صفات نادرة مثل الشجاعة  نادرة عند الشدائد والمحن وكما عرف الوطن القائد محمود الصبيحي
سلامات للوالد المناضل والشخصية التربوية والاجتماعية والقبلية الشيخ ناصر حسن باخرش السليماني الحنشي الذي
اختلفنا حول الوحدة وحول الإنفصال، واختلفنا حول شبوة. "لو اتحادنا"... يرددها الكثير. لن تكون كلمتنا واحدة. سنن
استغرب من الذين يفرحون ويهللون بقرار مجلس الأمن الدولي بخصوص وحدة اليمن، فقرار مجلس الأمن الدولي لم يشير إلى
في الوقت بدل الضائع للأسف اكتشفنا أننا نحن الأضحوكة، صفقنا للمجلس الانتقالي بسذاجة وغباء وامطرنا الإصلاح
ان التصالح والتسامح مبدأ مهم في حياتنا كشعب يسعى إلى التحرر والاستقلال والخروج من الكابوس الذي نعاني منه منذ
-
اتبعنا على فيسبوك