مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 19 يناير 2020 03:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 02 ديسمبر 2019 06:41 مساءً

مشاركة هزيلة،وادارة فاشلة للمنتخب

بعد مشاركة وعناء قدمه المنتخب اليمني ومشاركة في بطوله خليجي

٢٤بالدوحه وبرغم الاستعداد والتأهيل المبكر ودخوله المعترك الخليجي

بمعنويات عالية الا انه اخفق في تحقيق نتائج مشجعة ترضى جمهوره الغاضب من

المستوى الهزيل الذي ظهر به أمام الفرق الخليجية ونقل مستوى الفرق الى

مستويات متدنية خالية من المهارات وعدم التجانس بين اللاعبين وكانهم

يلعبون في الحواري واللياقة والتكتيك انعدم وظهروا بمظهر لايشرف الكرة

اليمنية برغم قدمّها في المنطقة وفي الجزيرة والخليج وقد كان المستوى

افضل من اليوم بكثير واصبح الناس يحنون الى ماضي الكرة اليمنية التي كانت

تنافس وتحقق انتصارات واليوم لاتذوق سوى الهزائم والمستوى الهابط والذي

أعاد كرة القدم إلى الوراء أسوأ فريق في الدورة برغم حجم اليمن الكبير

واصبح آخر الفرق مما تسبب بغضب الجماهير التي ساندت الفريق وتمكن الاحباط

من خروجهم من الملعب وتخلي عن موازرة المنتخب الذي بدأ هزيلاًضائر القوى

امام الفرق الخليجية وكان الاولى بعدم مشاركة بدلاًالمستوى الذي ظهر به

ولابد من دراسة حالة المنتخب والرياضة بشكل عام وتغيير الجهاز الإداري

والفني ومعالجة الأخطاء والنواقص الذي يحتاجها المنتخب خلال ١٨عام من

تولى اتحاد كرة القدم ماذا أنجز من انتصارات في الدورات لابد من وقفة

جاده والخروج بحلول لإنقاذ المنتخب وسمعة الرياضة اليمنية التي وصلت الى

الحضيض بسبب القائمين عليها اللذين لم لم يتحملوا المسؤولية بجدارة وتركوا

المنتخب عرضه للهزائم واساء الى مكانة وشهرة الرياضة اليمنية والتي عرفت

قبل دول الخليج والجزيرة العربية فهل مستوى المنتخب في الدورة سوف يكون

عبرة لمستقبل الرياضة ام سوف يواصل الهزائم الانتكاسي فالجماهير تحتاج

الاجابة على اسئلتهم بعد هرولة المنتخب فلابد من اللحاق به الى ماضيه

الافضل نوعاً ما



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
الصالة الرياضية "المغلقة" أو بالأصح "المخزقة" بلهجتنا الدارجة كما هو موضح في الفيديو .. حرب 2011 على محافظة أبين /
لادري ما السر في توالي كثير من الأزمات والإشكاليات في حياة لاعب كرة القدم اليمني ناصر محمدوه طبعا الكل يتذكر
مازالت ثقافة صناعة الحدث وترتيب جمالياته بما يتوافق بالتاريخ والإرث وقيمة الأحداث ..مساحة تشرق عليها الشمس
صعد الحكم الدولي الشاب داود حسن بن مهري بسرعة الصاروخ في درجات سلم التحكيم الكروي لم يكن في اعتقادي الشخصي
عادت عليّ معرفتي بالأحداث الكروية – والجسيمة منها – بخير الجزاء وفاض عليّ اهتمامي بالمبدعين وإبداعهم
تربطني بأخي العزيز عبدالهادي التميمي علاقة أخوية طيبة ليس وليدة اليوم فالعزيز عبدالهادي الذي عرفته من
ماذا تُعرف عزيزي القارئ عن أجيال ومواهب محافظة أبين الصاعدة والشابة في رياضة كرة القدم، تلك المواهب التي
قد يرى البعض أن اطروحاتي السابقة حول استضافة مدينة سيئون واستاذها الأولمبي لمنافسات المرحلة الأخيرة لبطولة
-
اتبعنا على فيسبوك