مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 03:12 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 02 ديسمبر 2019 06:07 مساءً

بمناسبة العيد الوطني الإماراتي ... شكراً إمارات الخير !

لن ينسى شعب الجنوب تضحيات جنود الإمارات و دماءهم التي اختلطت معهم و شكّلت سداً منيعاً لدحر المشروع الإيراني و تحرير أرض الجنوب في زمن قياسي فاق كل التوقعات .

علاقة متينة نابعة عن ثقة تامة بعيداً عن مبدأ الخيانة التي لطالما انكوى منها التحالف العربي و أصبح واقع مزعج يراوده بين الحين و الآخر مما أطال أمد الحرب و عدم تحقيق أهدافه التي تدخل لأجلها .

فلا يختلف إثنان على الدعم السخي الذي قدمته دولة الإمارات لشقيقتها اليمن وبالأخص الجنوب من بداية الحرب حتى الآن في شتى مجالات الحياة .

دعماً لمسناه على الواقع في فترة وجيزة من خلال مشاريع كبيرة في الجانب الخدماتي لبت بعض من طموحات المواطنين و خففت قليلاً من سوء المعيشة ، فالعمل الإغاثي الذي تبناه الهلال الاحمر الامارتي في المجال التعليمي و الصحي أبسط مثال على هذه المشاريع السخية ، علاوة على الدعم العسكري الذي شكل نقلة نوعية في استتباب الأمن في بعض المناطق المحررة .

في الأخير نشارك إخواننا و اشقاءنا في دولة الإمارات حكومةً و شعباً هذا العيد و سيبقى شعب الجنوب مخلصاً و وفياً لهذا الدعم السخي .

و دمتم في رعاية الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
‏تعلمنا من قصه يوسف ، أنه قد لا يكون أعداؤنا في وطن آخر ، فقد يكونوا ممن يقاسمونا رغيفنا ونحن لا ندري !! إن
نقطة العلم الواقعة على مدخل مدينة عدن من جهة ابين تعتبر من اقدم النقاط في الطريق الرئيسي على الاطلاق.. عندما
كمواطن بسيط أتابع بقلق شديد ما يجري حالياً في محافظتي الجريحة (أبين) وعلى مسافة ليست بالبعيدة من محبوبة القلب
  يكفينا فخرا فيك ابا شايع بأنك شاطرتنا المدينة حين هرب الجميع ، حين تركونا نواجه الموت وحدنا، حين كانت
لايطلق مصطلحا النصر والهزيمة إلأ في زمن الحرب وتحديدٱ في الحروب التي تنتهي بالحسم العسكري لأحد الطرفين
الحمد لله القائل (( وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ
لليوم الرابعة تفشل السلطة المحلية في فتح الطرق ومساعدة المتضررين أو إسعاف المرضى بينما معدات مؤسسة خليفة
لايطلق مصطلحا النصر والهزيمة إلأ في زمن الحرب وتحديدٱ في الحروب التي تنتهي بالحسم العسكري لأحد الطرفين ليكون
-
اتبعنا على فيسبوك