مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 01:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 02 ديسمبر 2019 04:01 مساءً

بداية النهاية لحكم  الولاية

 

إيران على شفا جرف هار، فقد أوشكت على الإنهيار والتفكك ودخلت النفق المظلم بظلام ملاليها الذين اهلكوا الحرث والنسل وبتفكك إيران ستتفكك كل جماعاتها وأدواتها في الوطن العربي .

ونصيحتي لشيعة العرب بأن يرموا عباءة الخامنئي من على أكتافهم فهي لاتليق بهم وعليهم الاندماج في مجتمعاتهم والتفاهم مع حكوماتهم والإعتدال في طرحهم ومد جسور التلاقي مع أبناء اوطانهم ،فالملالي لايهدفون ولا يسعون لخيرهم فقط يستخدمونهم لتمرير اجنداتهم وبرامجهم على حساب أوطانهم التي يطعنونها في الخاصرة حين يوالون العجم على حساب قوميتهم العربية .

اعتقد ان الصحوة العربية قد بدأت وثارت الحمية في العرب بعد أن رأوا أن الفرس الملاعين يستخدمونهم كحمامات لقضاء جوائجهم وماخورات لإشباع غرائزهم فثارت في الأعراب الحمية وهاهم في لبنان والعراق وسوريا واليمن يثورون على اتباع الملالي ويرفضون الرضوخ للفرس ليتحكموا في مصير الأمم العربية.

في العراق خرج الشيعة العرب في ثورة على الوجود الفارسي في أرض الرافدين ويهتفون 《حيوا البطل صدام غصبا على إيران 》لم يكن أحد قبل ذلك يجرؤ على ذكر إسم صدام لكنهم رأوا بأم أعينهم الفرق بين حكم صدام الذي اعتبروه في يوم من الأيام طاغية وديكتاتور وبين حكم الشيعة الموالين لطهران والتابعين للولي السفيه .

سيعود العراق لمحيطه العربي وسيعود عمقا استراتيجيا عربيا ولن يكون إلا عربيا كذلك لبنان وسوريا واليمن وكل البقاع العربية ستتخلص من أدران وقاذورات الفرس اعداء العروبة والإسلام.

أن ذهبت فارس فلا فارس بعدها، وان ذهب كسرى فلا كسرى بعده ، هكذا أخبرنا نبينا صلى الله عليه وسلم ونحن تقتفي أثره ونستن بسنته، وهذا دليل على ان الفرس لن تقوم لهم قائمه وانهم إلى زوال ، وعلى جميع العرب الذين تأثروا بفكرهم وخرافتهم أن يعودوا إلى رشدهم فليس أمامهم إلا الاندماج في محيطهم العربي ومجتمعاتهم وبين اهلهم ..

عبدالناصر بن حماد العوذلي
2 ديسمبر 2019

تعليقات القراء
426595
[1] تحيه ليافع والضالع فقط
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
ابين.... جعار | سامي السلامي
محجوب



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مسلحون يغتالون امرأة بعدن
عاجل: اغتيال مسؤول كبير في الحزام الامني بعدن
تفاصيل جديدة حول شاب قتل برصاص مسلح امام سوق الحجاز
يحدث الآن:- تمشيط أمني واسع يشهده قطاع المنصورة بقيادة القائد كمال الحالمي
فيديو : صور للرئيس علي عبدالله صالح في شوارع عدن للمرة الاولى منذ 9 سنوات
مقالات الرأي
عمر الحار . قد نتفاجأ في الأيام القليلة القادمة بالوقوف على بوابات متنوعة للخروج من الأزمة اليمنية ، دون
حينما تمر الشعوب والأمم في أزمات فأن الدور القيادي يبرز ويكون حاضراً وبتناسب طردي مع اشتداد هذه الأزمات ولكن
  محمد جعفر سعد   في 6 ديسمبر 2015 اغتيل المناضل اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الذي لم يحكم إلا لشهرين
كلا .. ليس "انجازاً" وحسب ، وأكبر من أن نصفه "بغير المسبوق" .. إنه بحق يتعدى تلك الصفات والمسميات إلى ما يمكن
بين أن تكون قيادي وإداري من الطراز الرفيع وأن تكون هامشي ومجرد متسلق مناصب بوناً شاسع.. وبين أن تكون إنسان بما
   مرارا وتكرارا سيحاولون اسقاط سيناريو ١٩٩٤م على الجنوب ، جهود مستمرة وأساليب  وتوجهات متنوعة ، 
  كثيرون يعتقدون أن ما يسمى بالمجلس الإنتقالي مجرد ما وقع إتفاق الرياض مع الشرعية قد أصبح شرعياً وهذا مفهوم
عدن ليست مدينة ولكنها قلعة حارسة لمشروع سياسي واقتصادي وعسكري وأمني متكامل الأركان، يمتد من باب المندب إلى
في عام 2011م وبعد حادثة مسجد النهدين اتصلت بي بعض القنوات الفضائية لتطلب رأيي في ما تعرض له الرئيس السابق
الوضع السياسي في بلادنا يثير فضول من ليس لديه أدنى إهتمام بمسالك السياسة وأبواقها، كما أن ذلك العبث السياسي
-
اتبعنا على فيسبوك