مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 13 يوليو 2020 10:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الصحفي صلاح السقلدي يعلّــق على لقاء جمعّ قيادات مؤتمرية وإماراتية بأبوظبي

الخميس 21 نوفمبر 2019 08:57 مساءً
عدن (عدن الغد ) خاص :

 أعتبر الصحفي الجنوبي صلاح السقلدي حرص الإمارات على إظهار اللقاء الذي جمع في ابوظبي  بين بعض قيادات المؤتمر الشعبي العام بحضور قيادات إماراتية بأنه مؤشرا على أن الوجود الإماراتي باليمن وبالشمال تحديدا لم يزل حاضرا وسيكون لها حضورا بأية تسوية قادمة وأن آثرت الإمارات الانسحاب من مسرح العمليات العسكرية بحسب تعبيره. وذهب السقلدي في منشور مطوّل  له على صفحته بالفيس بوك الى أبعد من ذلك حين اعتبر ذلك اللقاء وحرص الإمارات على إبرازه على أنه رسالة سياسية إماراتية موجهة للسعودية ردا على دعم هذه الأخيرة للشرعية وحزب الإصلاح- بحسب تعبير السقلدي-.

نص المنشور:

(كان من الممكن أن يلتقي السفير السابق\ أحمد علي عبدالله صالح في أبوظبي ببعض قيادات المؤتمر الشعبي وبالقائد العسكري المؤتمري البارز العميد\ طارق  صالح دون تسليط الأضواء الإعلامية كما حرصت وسائل الإعلام والماكنة السياسية الإماراتية النشطة من هذا الظهور،كما حصل اليوم بمناسبة تقديم واجب العزاء بوفاة الشيخ سلطان بن زائد، خصوصا وأن السفير أحمد علي صالح يخضع لعقوبات أممية تحت طائلة الفصل السابع منذ  تمنعه من ممارسة اية نشاطات سياسية ناهيك عن تلقيه أي دعم مالي أو ما شابه ذلك من أنواع التعضيد والمساندة.

فالصورة تتجاوز واجب العزاء الى ما هو أبعد وما هو بعد هذه المناسبة. الى غاية سياسية واضحة، أرادت من خلالها الإمارات أن تبعث بها كرسالة  الى محيطها الخليجي والى الداخلي اليمني.مفادها أن الإمارات ما تزال لها يد طولى كلاعب قوي ومؤثر بالشأن اليمني -وبالشمال على وجه التحديد- يصعب تجاوزه حاضرا ومستقبلا بأية تسوية قادمة ،وأن آثرت مؤخراً الانسحاب العسكري  من مسرح العمليات القتالية لأسباب مختلفة- تطرقنا لبعضها سابقا-. لا نستبعد في هكذا رسائل إماراتية أن تكون السعودية هي إحدى الجهات المعنية بمضمون هذه الرسائل، والسلطة اليمنية الموجود بالرياض هي المعنية كذلك دون شك. 

   فالتذمر الإماراتي  في ذروته من الدعم السعودي السخي لحزب الإصلاح " ذراع  حركة الإخوان المسلمين باليمن" ومن عدم تفريق الرياض بين هذا الحزب وبين السلطة اليمنية المعروفة بالشرعية، وهذا الأمر كان هو السبب الرئيس لفتور العلاقة بين قطبي التحالف، وهو مَــن حمَــلَ الإمارات على الانسحاب العسكري . فالمسافة التي تقترب بها السعودية من حزب  الإصلاح ،تفعل الإمارات ضعفها نحو المؤتمر الشعبي العام. وبذات القدر من الدعم المالي والسياسي والعسكري الذي تقدمه السعودية للإصلاح باسم الشرعية، تقدم الإمارات للمؤتمر الشعبي العام نفس القدر تقريبا أو أقل بقليل.

وحين نشير الى المؤتمر الشعبي العام فلا نقصد فقط قيادات المؤتمر بالخارج، بل المؤتمر الشعبي العام بالداخل- باستثناء فصيل المؤتمر الشعبي الجنوبي- بما فيه بالتأكيد الثقل الحزبي للمؤتمر الشعبي الموجود بصنعاء ,وهذا الأخير على وئام وتنسيق مع قيادات الخارج، وخير دليل هو عملية إعادة ترتيب البيت المؤتمري بصنعاء بقيادة صادق أمين أبو رأس- بعد مقتل رئيس الحزب صالح-، بمؤتمره العام الأخير الذي لم يعترض عليه وعلى قراراته مؤتمريو الخارج، بل أنه أي مؤتمر الشعبي بصنعاء انتخب السفير احمد علي بهيئته العليا- إن لم أكن مخطئاَ- ولم يعترض هذا الأخير، مما يعني الصمت علامة رضا ومباركة).

 

المزيد في أخبار وتقارير
اخبار نهضة الصومال تجتذب اهتمام اليمنيين
اجتذبت خلال الاشهر الماضية اخبار سارة تأتي من جمهورية الصومال اهتمام الالاف من اليمنيين الذين باتوا يتابعونها بكل شغف. وبدأ واضحا خلال الفترة الماضية ان جمهورية
احتجاجات بعدن تطالب بالقاء القبض على قتلة الشهيد مصعب صقر
نفذ عدد من منتسبي إدارة امن حماية المنطقة الحرة وقفة احتجاجية للمطالبة بالقاء القبض على قتلة الشهيد مصعب صقر يوم الاثنين .   ونظمت الوقفة للمطلبة بالتسريع بإكمال
صحفي سعودي : تأخر صرف رواتب العسكريين ورجال الأمن والموظفين المدنيين في المناطق اليمنية المحررة سببه التأخر في تنفيذ اتفاق
قال الصحفي السعودي بدر القحطاني ان تأخر صرف رواتب العسكريين ورجال الأمن والموظفين المدنيين في المناطق اليمنية المحررة سببه التأخر في تنفيذ اتفاق. ودعا القحطاني


تعليقات القراء
424141
[1] الامارت تتبني اعداء الشعب اليمني من عائلة صالح الى الانفصالي الجنوبي
الخميس 21 نوفمبر 2019
محمد الحميدي | اليمن
دولة الإمارات لها موقف من الأخوان المسلمين في مصر و في جميع أقطار العالم و هي تتوهم أن حزب الإصلاح اليمني يمثل الأخوان المسلمين وهو اعتقاد و توهم فاسد كما تدل العلاقات الجيدة بين الإصلاح و السعودية . تعرف السعودية آن الإصلاح هو الحزب الجماهيري اليمني الوحيد القادر على مواجهة الحوثي ولذلك تدعم فهي الإصلاح . أما الأمارات فقد وطد ت علاقة مع علي عبداللة صالح و عائلته و هي الممقوتة في اليمن شمالا وجنوبا . بفعل الدرهم و الدينار قبل الانفصالي بالتعاون مع أسرة صالح و هي الأسرة التي يعتبرها كانت سببا في دمار اليمني الجنوبي و احتلاله كما يدعون . هل أعجبتكم هذه السريالية الإماراتية !!!

424141
[2] يا سقلدي مسكت الشعرة وتركت البقرة
الخميس 21 نوفمبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
يا سقلدي مسكت الشعرة وتركت البقرة. لا جديد في إستراتيجية الإمارات. الإمارات تعمل على ٱعادة حليفها احمد عفاش إلى صنعاء كرئيس للجمهورية وعلى هذا الأساس افنعت عملائها الفوانيس باحتضان طارق عفاش وتسليمه جمل الساحل الغربي بما حمل. ضحكت الإمارات على عملائها في الجنوب وجعلتهم يظنوا أن استراتيجيتها قائمة على فصل الجنوب مقابل الاستيلاء على الموانئ الجنوبية وتعهد لها الفوانيس بذلك مقابل وعد في الهواء. من أجل دعم احمد عفاش كان لا بد للامارات من ضرب الشرعية وعرقلة عملها في الاراضي المحررة . لذلك صنعت المجلس الفانوسي والاحزمة الامنية والنخبتين ثم اطلقتهم كالكلاب المسعورة ضد الشرعية. مربط الفرس أن تحالف الإمارات مع عفاش الصغير هو التحالف الحقيقي والذي من أجله دفعت الغالي والنفيس، اما تحالفها مع الفوانيس فكان ذر للرماد في عيون الجنوب.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات تابعة للانتقالي تنتشر في محيط البنك المركزي اليمني (Translated to English )
عملية نصب كبرى في يافع (تفاصيل خاصة)
قيادي حوثي يشتري فيلا في العاصمة صنعاء بمليون دولار
لأول مره في اليمن .. مصنع في مدينة تريم بحضرموت ينتج مكيفات تبريد .
لا ندافع عن سلبيات وأخطاء التجربة، وقد كان لها ككل تجربة سياسية بشرية أخطاءها، وعثراتها، وسلبياتها، .. علي ناصر محمد يتحدث عن تجربة ماقبل الوحدة
مقالات الرأي
اود ان أوجه أربعة أسئلة للجهات التالية .   السعودية الإمارات الشرعية الانتقالي.   هذه الجهات المذكورة
في مساحة أخلاقيات الزمن المختلف والمتغير والذي نلامسه في كل لحظة ويوم ، عطفا على تفاصيل الحياة وقسوتها وكل ما
في الأول من يوليو الجاري، كتب نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن سلمان على حسابه في تويتر تغريدة له،
يكفي حروبٍ وسفك دماء..يكفي تدمير الوطن والمواطن..يكفي تصدير الأزمات ويكفي زيادة المعأناة وتكدير معيشة هذا
      لست خبير عسكري يستطيع تحليل كافة المعطيات بمهنية ، لكن بحكم المتابعة لما نشاهد على الشاشات وقرأت
في البداية قد يتساءل البعض عن سبب اختباري لهذا العنوان، وقد يتساءل البعض الآخر عن من هو هذا الشخص الذي صنع ألف
#سر_بحاح نشر بحاح مقال يهاجم الرئيس هادي وبغض النظر عن من كتبه ففي الأخير ثمة رسالة أراد بحاح أن يوصلها
هناك أزمة معقده يعاني منها اليمن .. نعم .... هي لن تكون وليدة الصدفه أو اللحظه وانما هي امتداد لتراكمات مراحل و
العنصرية ظاهرة قديمة حديثة، عابرة لتاريخ المذاهب والأديان والثقافات، باعتبارها مرضاً اجتماعياً عانت منه
  من المغالطات التاريخية عند الحديث عن دورات العنف التي حصلت في اليمن الجنوبي سابقاً هو الزعم بأنها صراعات
-
اتبعنا على فيسبوك