مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 09:44 مساءً

اللعب على المكشوف !

مثلما مُنحت الحكومة اليمنية المتواجدة على الأراضي السعودية حق ممارسة مراسم الاستقبال الدبلوماسي للوفود الدولية وهي تستخدم في مستهل بيانات لقاءاتها الدبلوماسية مفردة : استقبل.

كذلك مُنحت رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي من على الأراضي السعودية نفس مراسم وصيغ الاستقبال الدبلوماسي الدولي !

الملاحظ حضور هذا الامتياز الثنائي للحكومة و الانتقالي على حد سواء قبل التوقيع على اتفاقية جدة -الرياض , أثناء الإقامة الدائمة للرئيس الزبيدي والوفد المرافق له على الأراضي السعودية , لقد حملت هذه المنحة الدبلوماسية مع جريان الحوار على الأراضي السعودية معنى اعتراف ضمني سعودي سباق لإعتراف الحكومة اليمنية الرسمي بالانتقالي الجنوبي !

أتذكر و الحوار مازال يجري بين الحكومة و الانتقالي , والرئيس الزبيدي يستقبل السفير الفرنسي في مقر إقامته في السعودية , مثل اللقاء حينها تلويحا ضمنيا باعتراف ثنائي سعودي فرنسي بالانتقالي الجنوبي .. لتتوالى بعده لقاءات استقبال الوفود الدبلوماسية الدولية من قبل رئاسة الانتقالي على الأراضي السعودية !

لعلكم لاحظتم لقاء الرئيس الزبيدي اليوم بالسفير البريطاني لدى اليمن في أبوظبي , وقبل أمس بسفيرة هولندا لدى اليمن في أبوظبي .. وربما لاحظتم خلو كل لقاءات الرئيس الزبيدي بالدبلوماسية الدولية في الإمارات من استخدام مراسم وصيغة الاستقبال !.

أعتقد ان لسلوك الدبلوماسية السعودية المتقدم باتجاه الانتقالي الجنوبي فجأة ودفعة واحدة شأن في استهداف إعلام جماعة الإخوان اليمنية للسعودية المتصاعد مؤخرا , كما انه يميط اللثام عن الاستهداف ألإخواني المبكر للسعودية منذ بدء عمليات التحالف العربي العسكرية في اليمن , عبر تحالفها الخفي مع جماعة الحوثيين ذراع إيران في اليمن برعاية تركية !

لقد بدأ اللعب على المكشوف !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
ثمان سنوات تقترب من اكتمالها من حكم المشير الركن عبدربه منصور هادي، قرأنا من خلالها معالم دولة تنتظر
الله الله فيني وفي شعبي المغلوب، الله الله فيني وفي جسدي المفتت، الله الله فيني وفي حق من ينزح من عضو إلى عضو
في اغسطس الماضي توجهت قوات غازية من مأرب مركز الإصلاح في اليمن صوب محافظتي شبوة وابين وقد تصدت لها القوات
  فى أجواء الحروب والانقسامات تصبح الأوضاع مضاده للعقل وللمنطق ويزداد فيها الانتقادات الحاده والغير
دائمآ ابين ولادة للخير والعز برجالها الذين يسطرون من ابين احرف من ذهب في العمل لاجل خدمة هذه المحافظة. نقف هنا
رزئت يافع ومعها كل الجنوب واليمن والجزيرة العربية بخسارة وفقدان احد أبرز فرسانها الابطال الميامين الشهيد
إنّهُ انعدام تصور الشعور بالسعادة مرة اخرى .. غياب الأمل كلياً، برود ولامبالاة غير منطقيين يهمشان كل الدوافع
  إنّهُ انعدام تصور الشعور بالسعادة مرة اخرى ..غياب الأمل كلياً، برود ولامبالاة غير منطقيين يهمشان كل
-
اتبعنا على فيسبوك