مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 08 ديسمبر 2019 12:57 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

طالب سعودي يقتل زميله بطعنة في القلب داخل مدرسة

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 08:05 مساءً
(عدن الغد) متابعات

توفي طالب سعودي طعناً إثر مشاجرة وقعت مع زميله داخل المدرسة بمحافظة شرورة، في نجران.

وذكرت صحيفة «سبق» عن مصادر محلية قولها، إن الطالب «توفي بعد أن طعنه زميله داخل مدرسة متوسطة في محافظة شرورة».

و قال المتحدث الرسمي لإدارة التعليم بمحافظة شرورة، سالم بن علي الصيعري، إنّ الطالبين يدرسان بالمرحلة المتوسطة، ووقع بينهما شجار في فناء المدرسة، نتج عنه طعن أحد الطالبين لزميله، وتم نقله مباشرة إلى المستشفى، حيث وافته المنية هناك.


المزيد في احوال العرب
مجزرة الرصاص المجهول.. تفاصيل الهجوم على متظاهري بغداد
في الوقت الذي تنتظر فيه العاصمة العراقية بغداد الأحد اجتماعاً برلمانياً استثنائياً للجنة الأمن والدفاع النيابية التي ستستمع لقائد عمليات بغداد، وقائد الدفاع
أحد غضب في لبنان.. رفضاً لتسمية رئيس حكومة تابع للسلطة
يتوقع أن لبنان الأحد تظاهرات حاشدة في مناطق عدة، لا سيما في العاصمة بيروت، وطرابلس (شمالاً)، للضغط على النواب الذين سيسمون غداً الإثنين خلال الاستشارات النيابية
جنوب العراق ينعى قتلى بغداد.. حداد في الديوانية وذي قار
تقاطرت الإدانات الدولية للهجوم الدامي الذي شهدته العاصمة العراقية بغداد مساء الجمعة، ما أدى إلى مقتل العشرات بإطلاق الرصاص الحي من قبل مجموعات مسلحة ملثمة باتجاه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
قال تعالى: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
يمتد الفرح، متى الحُسْن من خدَّيها لاَح، لغاية طُعْم حَلْوَى في الشَّام تُدْعى البَلَح ، سائلة الأشجار،
أصيبت شركات السلاح الإليكترونية الإسرائيلية بسعارٍ شديدٍ وهوسٍ كبيرٍ، ودخلت بقوةٍ في سباقٍ محمومٍ وتنافسٍ
تعيش مصر استثناءً خطيراً يدفع بأغلبية مواطنيها لثورة إن قامت هذه المرَّة لن تُبقْي بين أحضانها إلاَّ من
بالرغم من استسلام بيني غانتس وإعادته كتاب التكليف لرئيس الكيان الصهيوني، بعد عجزه عن تشكيل الحكومة، إلا أن
ما زالت منطلقات عملية السلام في المنطقة قائمة على اولويات وضع حد للموقف الاسرائيلي المجنون وتلك السياسات
 إن ذكرى رحيل الشهيد الرئيس ياسر عرفات تستمر فى وجدان كل فلسطيني فهذا التاريخ لن ولم تمحوه السنين وسيبقى
الأردن بلد مضياف ويهتم كثيراً بضيوفه وزواره، سواء كانوا زائرين أو لاجئين، فهناك متسع لهم بين الشعب الأردني
-
اتبعنا على فيسبوك