ولم يظهر إنفيكتاسورو أي "رحمة" تجاه خصمه المتواضع الذي عانى الإصابات، واضطر لإشراك أحد لاعبي الوسط في مركز حراسة المرمى.

وقدم المدير الرياضي للنادي المهزوم شكوى بعد المباراة، باعتبار أن فريقه تعرض "لهزيمة مذلة أظهرت قلة احترام مقززا".

وقدم باولو بروغيلي رئيس نادي إنفيكتاسورو اعتذارا فوريا لإدارة نادي مارينا بعد المباراة، قبل أن يعلن إقالة ريتشيني بشكل فوري.

وقال بروغيلي: "لقد صدمنا وشعرنا بالندم شديد بعد أن سمعنا بخبر انتصار فريقنا بنتيجة 27-0 على نادي مارينا".

وأضاف: "هذه النتيجة تعارض مبادئ كرة القدم للشباب. علينا احترام الخصم دائما، وهذا الأمر لم يحدث يوم السبت".