مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 11 ديسمبر 2019 03:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 نوفمبر 2019 10:16 مساءً

هل ينزع الإقليم رداءه ؟

بات جليا مشهد اليوم في دخول دوامة صراعاته مرحلة جديدة لربما سيختلف عنوانها قليلا لكن قطعا لا توقعات حتى الساعة بتوقف عبث اطرافها ومغامراتهم الصبيانية .

تجميد ملفات وتسخين أخرى ! ما الذي يحدث بالضبط ؟ ( مشهد الاقليم اليوم) !

ففي الوقت الذي ثتور فيه بلدان عربية بعينها كالعراق ولبنان يبدو ان اخرى قد أخمدت نيرانها او تكاد كالسودان وتونس وربما اليمن ناهيك عن انخفاض وتيرة الصراع الليبي والى حد ما السوري ..

لكن قبل ذلك لاحظ معي رمزية ديموغرافيا التسخين تلك ودلالاتها! نتحدث هنا عن انتفاضة شعبية لم ترفض الفساد فقط بل تعدت ذلك الى رفضها للارتباط التاريخي والايديولوجي الذي طالما وسمت به..
أما في الجهة الاخرى فيبرز الحديث اليوم عن ضمانات سخية تقدمها السعودية للحوثيين مقابل قطعهم العلاقة مع إيران أضف الى هذا؛ ذلك التطور الخجول والودي الذي طرأ على العلاقة المنقطعة بين قطر واشقاءها الخليجيين والقادم من بوابة الرياضة وتحديدا بطولة كأس الخليج ..

إذن فان ربط تلك المعطيات والمستجدات ووضعها في سياقها الطبيعي سوف لن يقودك الا الى افتراض واحد وهو ان ثمة توجه ما بات يستهدف ادوات ايران بالمنطقة سواء بإحراقها شعبيا او حتى بشراء ذمم قياداتها ..
ولمٌ لا ؟ فلا شيئ مستحيل في مستنقع السياسة وقاذورات البرجماتية العفنة؟

هل يعقل أننا بتنا أمام تقليم أظافر الغول الايراني إبتداء من حاضنته الممتدة بالمنطقة مرورا بأدواته السياسية فيها ؟وهل يمكن إعتبار فتور العلاقات الايرانيةـ الاوروبية مؤخرا ضمن أدوار هذا السيناريو؟

لكن بالمقابل ماهو عنوان المرحلة القادمة وما نوع الصراع الذي ينتظر المنطقة العربية برمتها؟
وماهو دور اسرائيل في كل مايحدث؟ وهل نحن على موعد وشيك مع فصل آخر من فصل تراجيديا الأفول العربي ؟

بالتأكيد لاشيء مبشر طالما والعرب دائما رهائن لمشاريع الغرب ولايمتلك قادتهم حتى رؤية خاصة منفصلة عن رغبات الخارج ومشاريعه الدموية.. لذا يمكن القول انه مهما نزعت جلود ووضعت اخرى غيرها فان ذلك يبقى دوما ضمن تعديل خارطة الصراع اللامنتهي بالمنطقة وبالطبع هذه هي النقطة الوحيدة التي يلتقي عندها الكبار وتتقاطع فيها مصالحهم..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الرئيس علي ناصر هل يرد الجميل لمن أنقذ حياته من جمل هائج كاد إن يقضي على حياته ؟
الحكومة اليمنية تكرم مدير أمن عدن اللواء شلال شائع
ليلى بن بريك في تصريح لعدن الغد تؤكد استقالتها وتكشف عن فساد ومحسوبية داخل الانتقالي(فيديو)
عاجل: مسلحون يغتالون شابا في عدن
مصدر في وزارة الداخلية يوضح سبب تأخر مرتبات الأمن ويكشف موعد الصرف
مقالات الرأي
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
رغم مرور مايقرب من خمس سنوات حرب في اليمن. الا ان علينا توطين انفسنا على استمرارها لسنوات أخرى قادمة.. الحديث
اشتد مكرهم وكثر خبثهم  وازدادت  الجراحات  من افعالهم  ومع ذلك نقول لكم لا تقلقوا  يا ابناء اليمن .
بين الحين والآخر، نجد في بعض وسائل الإعلام مقارنات من نوع ما، بين النموذج الذي تمثله المملكة العربية
نعمان الحكيم وتكبر المعاناة وتزداد المأساة بسبب الحرب التي اكلت وتأكل اليابس والاخضر..ويُبتلى بنتائجها
كل ماحدث في عدن على وجه الخصوص لم يعد من الماضي الذي نتمنى أن ننساه ولكنه أصبح عند بعض المتشنجين من أبناء
  لم ينحني امام الاغراءات ..ولم ينكسر امام التهديدات الخارجية… بل قالها وبصوت مسموع امام الملا لن ولم
من الأمور المحيرة حين يسعى المرء إلى تحليل مواقف بعض الدول وسياساتها في إطار معين، أن تراها تتناقض كلية مع
ظلت عدن بؤرة مشتعلة لأكثر من أربع سنوات ولاتزال الحرائق فيها مستمرة حتى اللحظة،وظلت الجريمة المنظمة هي
لم يعد الصمت يجدي ...اغضب ياشعبي قالوا عنك شعب يبيع و يتسول ويستجدي... لقد اعجزني صمتك عن صمتك ... وكم يؤلمني صبرك
-
اتبعنا على فيسبوك