مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 15 ديسمبر 2019 02:23 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 16 نوفمبر 2019 08:46 مساءً

عدن تصرخ هل من مستجيب ؟

عدن تؤكل وتلتهم وتدمر وينتقص من مدنيتها وإنسانيتها وتنوعها وحيويتها. عدن تتألم كل يوم وكل لحظة بسبب قساة القلوب و قليلي النظر وسطحي التفكير. عدن المدينة الحانية السهلة المليحة تجتاحها الفوضى ويسيطر عليها السقوط والنكبة والتخلف والعقل القروي الغير مدرك عواقب الأمور، فهاهي اليوم تحرق وتغرق، والكل ما بين صامت لا يتكلم ومتكلم لا يسمع له لأنهم غارقون في تصفيات حساباتهم ومنشغلون بجدلهم وتقاذف التهم فيما بينهم.

 

لا أدري ماذا أقول!!!!

 

ويحكم جميعا وتباً لكل قادر على نصرتها ولم ينصرها ويحميها.

تباً لكل مسؤول لم تحركه مناظر التتر وهم يغتصبونها.

وتباً لكل من بيده الأطقم والأسلحة والعتاد يستعرض بها في أسواق القات والمطاعم والمقايل لكنه جبان أعمى أصم لا يرى المغول هجمت على السواحل والمتنفسات والممتلكات العامة والخاصة.

 

يا ويحكم!!!!

 

أي دولة تنشدونها وأي وطن تحلمون به وقد اختطفه البلاطجة وتلاعب به سماسرة الثورة يريدون إجهاض المولود وأنتم تنظرون!!!!

ألا تثيركم المناظر المقززة من قبل طواهيش الفوضى وقد استباحوا كل شيء بدأ بالإنسان بالقتل الحرام وانتهاء بالمال العام.

 

ألا تغضبون أو تستحون.

ما هو العذر اليوم لمن عدن بيده كأمر واقع وهو المسؤول الأول عنها؟

 

إن الدفاع عن عدن وحمايتها لكل من يريد تدميرها من الداخل أو الخارج، وها نحن اليوم نرفع أصواتنا أمام هذا الانحلال الأخلاقي والسلوك العشوائي:

- قفوا صفا واحداً ضد هذه الفوضى العامة والإهانة لعدن واتركوا توجهاتكم السياسية والتخندقات المناطقية و الولاءات الحزبية فالخطر أحاط بنا من كل جانب وأوشكنا على السقوط.

 

- علينا أن نعلم أن وجود عدن النموذج ،عدن الازدهار، عدن التعايش ، عدن الأمن والسلام هو بداية الحل لكل مشروع سياسي حضاري يتطلع لمستقبل اقتصادي وثقافي وتنموي شامل.

 

- لا ندافع ولا نبرر ولا نتخندق حول الناهبين والفاسدين وأكالين السحت بدأ من رجال الأمن المشاركين في هذا العبث أو البلاطجة تحت أي مسمى.

 

- ارفعوا أصواتكم وأقلامكم ومواقع التواصل وكل وسيلة تصلون إليها لإيقاف هذا العبث. كافحوهم وافضحوهم و لا تنظروا الى مناطقهم أو قبائلهم فهم من كل مكان ويحملون مسميات متعددة ويتشكلون بألوان مختلفة.

 

- تابعوا عبثهم بهواتفكم وشكلوا رأياً عاماً يرفضهم ويقول لهم أننا لن نقبلهم في مدينتنا ، هذه المدينة التي دافعنا عنها أمام المغول الحوثي فسفكت دماء أبناءنا وبذلنا كل غال ورخيص ونحن كذلك لن نقبل أي مغول ولو كان من أبناء جلدتنا، حاصروهم وافضحوهم فقد بلغ السيل الزبى.

 

 

تعليقات القراء
422945
[1] وين ايامك يا عبدالحكيم الزامكي
الأحد 17 نوفمبر 2019
ابو احمد | عدن
انا عارف انك في ماليزيا ..كيف لو كنت في عدن باتشوف العجب .. كل هذا يحصل تحت راية الجنوب اللي كنت تنادي به وانت عضو الهيئة الشرعية الجنوبية ..دوشتونا كل جمعة خطب سياسية و عودة الجنوب و الانفصال ..و اتذكر في تلك الايام كان الشيخ هاني بن بريك ضدكم و ضد كل من يطالب بفك الارتباط ... وكنتوا رايحين واجين الى الضاحية الجنوبية في بيروت عند الرئيس البيض و ليلى ربيع ..و بعد تحرير عدن من الحوثة طردوكم من عدن انته و بن شعيب و مشدود و حتى رمزو اللي كان يجلس جنب ليلى ربيع و رجعتوا انتوا مع الشرعية و بن بريك مع الانفصال ..بس كلكم ممن باع دينه بدراهم اماراتية ..ا واليوم يجي واحد انتقالي اسمه الجعدي يقول لك مالناش دعوة باللي يحصل في عدن ..شوف المهزله .. الله المستعان ..لك الله يا عدن .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الحكومة تعلن موعد صرف مرتبات منتسبي وزارة الداخلية والأمن
شطارة : تم ترحيل ياسر يماني لهذه الاسباب من سويسرا
العثور على طفل مولود بالبريقة تم رميه من قبل امه
بشرى سارة لاهالي مدينة عدن
عاجل : مسلح يقتل اربع نسوة بالصعيد
مقالات الرأي
من خلال حواراتي مع أعضاء وقيادات الأحزاب السياسية المختلفة وخصوصا التجمع اليمني للإصلاح، دائما ما نتوصل
4قد لا يعرفه الكثيرون الشيخ محسن السليماني رئيس السلطة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في شبوة ، ومن لا
كان شعبنا في الجنوب يتطلع إلى حل جذري لقضيته وكان يعتقد بأن قد حط ثقته في كيان المجلس الانتقالي مستفيدا من
لربع قرن ظل الباحثون الأسلاميون في أقطار عربيه شتى مشغولون حول تداعيات قضية ومفهوم "الحاكمية" في الأسلام ..
المواقف السياسية عرضة للتغيير حسب مقتضيات لحظتها الراهنة , بينما المواقف العقائدية ليست كذلك , لأن السياسي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
-
اتبعنا على فيسبوك