مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 05:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 04:51 مساءً

بالروح الاخلاقية تبنى حضارة الشعوب وترتقى للعلا

تبنى حضارة الشعوب وترتقى للقمم، عندما نجدها تهتم بغرس القيم الاخلاقية في شريحة الشباب. وخصوصا الشباب الذي يمارس الرياضة بشتى انواعها، الذي على اكتافه تبنى حضارة الامة. فمن وجهة نظري المتواضعة يجب الاهتمام بنشر الوعي في الاخلاق الرياضي بين هذة الشريحة وتذكيرهم بديننا الحنيف الذي هو مرجعنا الاول و الذي حث بزرع روح الاخلاق السامية والتسامح.

فكثيرا مانردد عبارة (الروح الرياضية) ونجد بعض الرياضيين يرددونها ولكن في واقعهم لايطبقونها ونجد انتشار التعصب الرياضي الاعمى، وتبادل الالفاظ النابية بين بعض الجماهير بل واللاعبين والخروج عن المالوف واعاقة سير المباراة.واعمال لاتدل بالبتة على الوعي الرياضي، بل يجد تشجيعا من قبل بعض الاعلاميين والمسئوليين.!

ومتى كانت لدينا الروح الرياضية ستظل الرياضة منبرا للاخلاق والقيم العليا. فيجب التحلي بالصفات الاخلاقية كي نقدم صورة مشرقة وحضارية تنقل التطور الرياضي في وطننا الغالي وتعكس الاخلاق والوعي الرياضي.
وان التزم بها الرياضيون في مختلف الالعاب الرياضية، عند الفوز او الهزيمة،ونجدهم لاتغرهم نشوة النصر وان يتقبلوا الهزيمة بروح رياضية والا يصل بهم الحال الى رمي اخفاقاتهم على الاخرين، بل يتعلموا من اخطائهم في المرات المقبلة، حينها سنرتقي بالوطن للعلا بفضلا من الله ومنه.

ان التحلي بالاخلاق الرياضية هو سلوك مكتسب من البيئة المحيطة بالرياضي منذ الصغر، فالمرجعية الاخلاقية هي من مقومات البناء الصحيح للرياضة والرياضيين، فالرياضة هي جملة من المبادئ والقيم تاتي في مقدمتها التنافس الشريف، ويجب زرع الثقافة الرياضية وتأصيلها للنشئ وتربيتهم عليها.

ودمتم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
قبل نحو عشرين عاما تقريبا كنت حينها كاتبا ومراسلا لصحيفة الجمهورية وطبعا  كنت اكتب في مطبوعات صحفية أخرى
نتابع كل ما يدور حول اسوار نادي الجلاء الرياضي النادي الذي يبحث عن تسطير اسمه بحروف من ذهب لتخليد لشعار
للمرة الثانية ولم تكن الأخيرة التي  يتم فيها تزوير توقيع الوزير  نايف البكري وزير الشباب والرياضة
وسط المحاذير الصحية والاجتماعية التي تفرضها جائحة كورونا على العالم بأسره ومن بينه اليمن'يأبى وزير الشباب
تهل علينا الذكرى ال33 لوفاة أيقونة كرة المضرب (خيضر محمود)، نجم وحدة عدن والمنتخبات الوطنية ، ففقيدنا الراحل
 أسفرت قرعة نهائيات كأس آسيا للناشئين والشباب   التي أجريت اليوم بماليزيا  عن وقوع منتخبنا الوطني
ليس هناك حديث ونبش في تاريخ رياضة عدن .. إلا بالانتساب إلى رائد تلك الحقب والمشاوير الفقيد عبده علي احمد , الذي
بعث لي الصحفي المخضرم الاستاذ القدير/ فضل خميس بمنشور مهم يتساءل فيه عن موعد استئناف بقية الاعمال بملعب
-
اتبعنا على فيسبوك