مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 يوليو 2020 04:32 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 04:05 مساءً

[ يارايح كثر بالفضائح ]

كل ما قالوه آبائنا واجدادنا الأولين من أمثلة كانت عبارة عن حكم نراها ماثلة أمامنا اليوم ومن الأمثلة يارايح كثر بالفضائح لم يقولوها عبثاً او من فراغ بل عن تجربة ومعاناة وحقيقة عاشوها وعايشوها في حياتهم وترجموها قصص وعبارات لنا وللأجيال القادمة.

قالوها وتركوها لنا حكم وعبر ودروس نتعلم منها وهي اليوم تعرض علينا ليل ونهار من خلال تلك الممارسات من جماعات وافراد هم شلة الفسدة والمفسدين من اصحاب المناصب الدين عاثوا في الأرض الفساد مدراء عموم ووكلاء ومحافظين ووزراء ونافذين ومقربين ومن الحاشية والمطبلين والمزمرين واليوم اقتربت نهايتهم ورحيلهم وهاهم اليوم في عجلة من أمرهم يطهشون، ويبطشون، وينهبون شمالا ويمين قبل الرحيل ويارايح كثر بالفضائح.

فعلاً هولاء من خربوا ودمروا واستحوذوا على كل مفاصل الدولة والوظيفة العامة بالمحسوبية والمجاملة وبالمناطقية والحزبية والولاء لكبيرهم الذي علمهم السحر دمروا اقتصاد البلاد وافرغوا خزينة الدولة وجعلوها خاوية على عروشها.

المال العام والمؤسسات والمرافق الايرادية جعلوها للهبات وللمجاملات فيما بينهم وللسفريات والعلاج في الخارج لهم ولما لف لفهم وشراء العقارات والفلل في الداخل والخارج وارصه في البنوك وبكل انواع العملات الاجنبية وعلى عينك ياتاجر من يحاسب من؟.


الكل يلعب على المكشوف ويتحرك تحت انظار الشرعية والتحالف والانتقالي وياريح كثر بالفضائح.

حرب اهلكت الحرث والنسل والمواطن هو من يدفع الثمن غلاء ووباء وفقر وجوع وقلق وخوف هو رصيد هذا المواطن ورصيد السرق وأولاد الحرام في البنوك مع الحصانة ونحن لنا الظلمة والضماء والفاقة والفقر والجوع والبحث عن الراتب الضائع لاشهر والهروب من الديانه.

لنا الكهرباء طافي ولنا الماء مقطوع والراتب في علم الغيب والبطالة والمخدرات والتهريب بكل انواعة.

ولكننا اليوم امام مرحلة حساسة ودقيقة وخاصة بعد التوقيع على اتفاقية الرياض والتي نعول عليها الكثير في تنفيذ بنودها حرفا حرف والتي من خلالها سوف نقول تحقق ما كنا ننتظره ونقول لولئك ياريح كثر بالفضائح.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تحدثنا في مقالات صحفية سابقة عن عشوائية وعمل المنظمات الدولية الانسانية التي تنهب المليارات من العملة
  تعز بخير أيتها الأقلام المأجورةتعز بخير رغم أنف الحاقدين تعز بخير رغم كل الشر الذي يحيط بهاتعز بخير وكلنا
  سيكتب التأريخ بأن اليمن عاش موحداً من أقصاه إلى أقصاه في ظل آخر ملوكها وآخر أقيالها على عبد الله صالح
ذهبت الشرعية لهندسة المرجعيات الثلاث بعد أحداث لا يمكننا مقارنتها بحرب 2015م فلماذا لا تذهب لصناعة مرجعيات
  أيتها القصيدة ُ المسافرةفي أعماقِ الجمالِإلى متى تختبئين .. ؟! و صوتَ الزرافةِاصعدي ..مثلَ طيرٍ رضيعبغيرِ
لو أن محافظ شبوة محمد بن عديو لم يقدم لشبوة اي مشروع كبير كان أو صغير، لكان هجوم اليماعة منصب على الشرعية دون
لست على ما يرام ، لازلت متبتلا بعمقٍ أمام عيناك. انزلق في غياهب حبك، أتعثر كثيرا بين حروفك، أسقط مرارا حين
  الإيمان الوطني فرض واجب وفريضة إلزامية على كل بالغ وعاقل رجل كان أو امرأة غني أو فقير مواطن أو مسؤل صغير
-
اتبعنا على فيسبوك