مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 09:56 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 02:02 مساءً

اتفاق الرياض

 

أعدت قراءة اتفاق الرياض اكثر من مرة وكانت دهشتي تتزايد حين اتذكر مقدار البهجة التي عبر الطرفان اليمنيان فيها عن سعادتهما لهذا الانجاز الذي يعكس ضحالة تفكيرهما وعظمة خيبتهما!
حاول كل طرف موقع على هذه الوثيقة إقناع أنصاره بأن البنود هي خطوة على طريق تحقيق اهدافهم المعلنة والتي من اجلها سفكت دماء اليمنيين على يد أشقائهم اليمنيين وهم يرفعون رايات (اليمن الاتحادي) او(الجنوب العربي) و(استعادة الشرعية) او(اعلان الانفصال) وشعارات كثيرة معلقة على الجدران وصارت خرقا بالية عديمة المعنى لا يلتفت اليها احد ولا يهتم بفك طلاسمها ذكي!

اليوم يقف الطرفان كما صار تعريفهما امام أنصارهما لتحقيق أهداف متناقضة ولا يمكن التوفيق بينهما.. لكأنما جاء التوقيع على الاتفاق لهدف وحيد يتخلصان به من احراج الرياض وضغطها.
تدعي الشرعية ان الانتقالي قبل المشاركة في الحكومة واعتبرت هذا نصرًا عظيما تضعه شعارا لها امام اعين انصارها... ويقول الانتقالي ان الشرعية اعترفت به شريكا في مفاوضات السلام القادمة وانه وضع القضية الجنوبية على طاولة المباحثات.
هذا في علم السياسة اسمه خداع الناس!
الاتفاق جاء في نصوصه وغاياته لحل مشكلة جنوبية مع الرئيس الجنوبي! لان الجميع يعلم ان المشكلة الجنوبية لم تكن يوما مقيدة بالتمثيل الحكومي لان الارقام تدحض هذا القول الساذج... ولم تكن يوما غائبة لان احدا لم يعترف بها!
القضية ابسط من ذلك بكثير!
هي قصة أزلية في صراع حول السلطة منذ ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧، وكانت التصفيات البينية مشهدا متكررا لينفرد بعده المنتصر بالحكم!
الذين يتوقعون ان ينجز هذا الاتفاق معجزة فعليهم انتظار غودو!

مصطفى نعمان

تعليقات القراء
422241
[1] لم تكن غائبه
الأربعاء 13 نوفمبر 2019
عمر بن بريك | جده
بل ماتكتبه وتحاول تمريره وتبسيطه هو المشكله القضيه لم تكن غائبه والذين قتلوا وسحلوا وضربوافي الساحات بسبب انه طلبوحق من حقوقهم القضيه جنوبيه جنوبيه من 67 طيب انتم ماهودوركم اكيد ملائكه اتق الله وقل كلمة حق عاد في موت وحساب البلاء منكم يااهل الشمال انشر يافتحي

422241
[2] مازال العقل السياسي خربانا متخلفا
الأربعاء 13 نوفمبر 2019
مواطن | ج ي دش
بحث علمي يقوم به متخصصون من حملة شهادات الماجستير والدكتوراة خلال سلسلة زمنية تمتد من 90 الى 2019 سوف تؤكد نتائج بحوثهم المنهجية المعمقة ان القوى النافذة المسيطرة على السلطة وسدة الحكم في البلاد ادى سلوكها وممارساتها غير السويةالى نتائج وخيمة تركت الشعب يئن تحت وطأ الفقر والجهل وسؤ التغذية والمرض وتشجيع نشر الظواهر السيئة في المجتمع والفساد بكل اشكاله والصراع القبلي على كرسي السلطة والثروات ..وغزو عسكري همجي قاتل في 94 و2015 لاحتلال الجنوب ومازال العدوان مستمرا على الجنوب حيث يقتل الانسان الجنوبي وتدمر الارض والخدمات وا لاقتصاد والمنشآت وتنهار مقومات حياة الناس المعيشية وتتعاظم معدلات البطالة والجريمة والفقر والامراض رافعين شعارات وفتاوى - الوحدة - الاتحادية -او الموت لشعب الجنوب - هدفهم نهب الثروات -..أخيرا قاموا بتسليم البلاد الى فئة طائفية امامية للامام او السيد الحوثي ! بدلا من الزعيم ! يلاحظ المثقفون ان عناصر من الكتبة والصحفيين - اطلب الله- مواقفهم وكتاباتهم وتصريحاتهم تؤيد وتدعم لهوامير الفساد وقيادات حرب 94 الحاكمة التي اصبحت معظم عناصرها من اصحاب الشركات متعددة الاغراض والعقارات والبنوك وكبار التجار في الداخل وخارج البلاد يدل ذلك السلوك في علم الاجتماع بان العقل السياسي مازال خربانا حيث تؤثر البيئة المتخلفة في سلوكهم وقصور عميق وجهل في معارفهم العلمية و انعدام في مهاراتهم الوظيفية . واليوم يلاحظ استغلالهم لنفوذهم في مايسمى بشرعية حرب 94ويضعون في اتفاق الرياض في 5.11.2019 ويأ خذون 50% من الحقائب الوزارية لحكومة الجنوب الذي حرره شعب الجنوب من الغزاة و50% للجنوبيين -فيفتي- فيغتي- اما الشمال -ج ع ي - يسيطر عليها الحوثيين بنسبة 100% !- مائة - بالمائة- ! وهرب المتنفذون وهوامير الفساد وحكام 94 الى الجنوبو تركيا وايران ولبنان ودول اخرى لاستثمار اموالهم وتوظيفها ضد شعب الجنوب واستقراره الامني والاقتصادي . لكن من اين لهم كل تلك الاموال و الاستثمارات ؟ ا

422241
[3] لاخوف على الجنوب
الأربعاء 13 نوفمبر 2019
أبو ناصر الحضرمي | حضرموت الجنوب العربي
هذا أسلوب أغلب الكتاب الشماليين أسلوب رخيص حتى هم غير مقتعين بما يطرحونه ولكن يعلمون بأن شعب الجنوب قد خبركم وعرف خبث ماتكتبونه وهدفكم هو تسفيه وتحقير أي منجز في مصلحة الجنوب وشعبه كفاكم عهر صحفي مفضوح .............



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مدير إدارة الميزانية بوزارة الداخلية يرفع مذكرة إلى الميسري ويكشف تعرضه لتهديد
محافظ شبوة يرفع بلاغ إلى رئيس الجمهورية بشأن القوات الاماراتية في بلحاف
تقرير خاص لرويترز- مسؤولون سابقون بالبيت الأبيض ساعدوا دولة خليجية على تأسيس وحدة تجسس
عدن : أمن ميناء المعلا يضبط مهربات
الشيخ حمود المخلافي يربك حسابات الجميع في تعز
مقالات الرأي
في الواقع لست مندهشا كثيرا للإشارات الإيجابية التي أرسلتها قطر مؤخرا صوب أجهزة الاستقبال السعودية كبادرة
في القريب العاجل سنرى إحداث كبيرة متميزة ومثيرو للجدل في  منطقة الخليج والجزيرة العربية تلفت النظر وتوقد
  ليست رغبة طفولية للحنين، للأب الذي غادرنا قبل فوات الأوان، للقائد الذي رحل عنا فجأة دونما سابق إنذار، بل
    جرّب اليمنيون منذُ أكثر من خمس سنوات كيفية العيش خارج كنف الدولة ومؤسساتها المدنية والأمنية
بعد خمس سنين من الحرب وانقلاب مليشيات الحوثي على مؤسسات الدولة في صنعاء واعلان التمرد في البلاد بهدف خلط
فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي  والسلطة عبارة عن درساً بليغاً لن يذهب من الذاكرة, وملحمة
.شارعنا يتحول بعد العصر إلى ساحة للعشاق يتجمع الشباب في ركنه أمام عمارتها مركزين أنظارهم على نافذة غرفتها
‏قيل لي: كنت قاس جداً وموغل في الخصومة مع محافظ البنك المركزي الأسبق محمد زمام، وظلمته كثيراً في تعاطيك
سيئون الطويلة  لم تعد حاضرة وادي حضرموت فقط بل هي حاضرة الوطن جميعا حافظت على مركز الدولة ومسمى الدولة بعد
كان لي الشرف الكبير أن أقول شيئاً في الذكرى (48) لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عندما اتصلت بي إذاعة عدن
-
اتبعنا على فيسبوك