مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 04 أغسطس 2020 09:20 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الحوثيون يحيلون ملف الصحافيين المختطفين لقاض متعصب

الأربعاء 13 نوفمبر 2019 12:32 مساءً
(عدن الغد)متابعات:

أحالت المحكمة الجزائية المتخصصة، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي في صنعاء، ملف محاكمة الصحافيين المختطفين في سجونها، إلى قاضٍ متعصب للجماعة بشدة، وفقاً لهيئة الدفاع عن المعتقلين.
وقال رئيس لجنة الدفاع عن المعتقلين، المحامي عبدالباسط غازي، في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن الهيئة تفاجأت، الثلاثاء، بإحالة ملف الصحافيين إلى القاضي، محمد مفلح، المعروف بتعصبه المطلق والمعلن للحوثيين.
وسبق أن نظر القاضي الحوثي مفلح في قضية الصحافيين في أولى الجلسات، ويقول الحقوقيون إن إعادته للنظر في القضية قد يكون توجهاً من الجماعة لإصدار أحكام جائرة بحق مختطفين مدنيين وصحافيين يفترض أن لهم حماية خاصة وفق الدستور الذي يكفل الحرية الإعلامية.
وأكد رئيس لجنة الدفاع عن المعتقلين أن اعتراض الدفاع "على هذا الإجراء ومطالبة اللجنة تطالب بالإفراج الفوري عن الصحافيين، نظراً لظروفهم الصحية السيئة والمعرضة حياتهم للخطر".
وطالب بإحالة ملفهم إلى محكمة الصحافة، نظراً لانعدام الاختصاص النوعي للمحكمة الجزائية وانعقاد الاختصاص لمحكمة الصحافة.
وكانت سلطات الحوثيين غير (المعترف بها)، بدأت مطلع العام الجاري إجراءات محاكمة للصحافيين، بعد 4 سنوات من الاختطاف والإخفاء القسري والتعذيب في سجون سرية.
وعقدت المحكمة الجزائية المتخصصة، الخاضعة للميليشيات الحوثية في صنعاء، عدة جلسات جلسة للنظر في الاتهامات الموجهة للصحافيين، وهي تهم كيدية ومفبركة، وفق محامي الدفاع.
وأفادت تقارير حقوقية الشهر الماضي أن وضع الصحافيين المختطفين في سجون الحوثي يتدهور بشكل كبير جراء إصابتهم بأمراض مزمنة.
ويعيش الصحافيون العشر ظروفاً مأساوية في سجن الأمن السياسي بصنعاء، حيث تمنع الميليشيات عنهم الزيارة والدواء ويتعرضون للتعذيب المستمر وفق تقارير حقوقية ودولية.
وكانت منظمات محلية ودولية، ناشدت الأمم المتحدة والمبعوث الخاص التدخل العاجل لإنقاذ حياة الصحافيين، بعد أن تدهورت حالاتهم الصحية، وأصبح معظمهم مصابين بأمراض جلدية وسوء التغذية، إضافة إلى فقدان بعضهم القدرة على الحركة والسماع جراء التعذيب الوحشي المستمر بحقهم.


المزيد في أخبار وتقارير
تحذيرات من سيول جارفة في أودية حبان و عمقين و جردان بشبوة 
  عبدالسلام بن سماء   هطلت بعد مغرب هذا اليوم الاثنين امطار غزيرة على مديريات جردان و الروضة و حبان و الصعيد و صفت بانها الاغزر خلال العام.  حيث أفاد سكان
لماذا قرر حسن باعوم العودة إلى المشهد السياسي الان ؟
قرر وعلى نحو مفاجئ القيادي البارز في الحراك الجنوبي حسن باعوم العودة إلى واجهة المشهد السياسي في جنوب اليمن . واعلن باعوم عبر خطاب ملتفز رفضه اتفاق تقاسم للسلطة بين
اليافعي يهاجم الصوفي عقب انتقاد الاخير لحسن باعوم
    هاجم القيادي في الحراك الجنوبي د. علي جار الله اليافعي الصحفي المؤتمري نبيل الصوفي.  وشن اليافعي هجوما على الصوفي بسبب انتقاد الاخير حسن باعوم لموقف سياسي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ناطق وزارة الكهرباء يكشف أسباب انقطاع التيار في عدن
صدق او لا تصدق: مواطنون يصطادون اسماك بحرية في مأرب (صورة)
اسعار الخضار والفواكه والسمك في عدن
سكرتير(صالح) يعلق على خطاب لـ"حسن باعوم".. ماذا قال؟
تعرف على خطوط العواصف الرعدية الآن وتحذيرات لسكان هذه المحافظات
مقالات الرأي
    عادل الأحمدي    بعد عيد الأضحى بأيام قليلة، يدشن الحوثيون سنويا فعاليات "الغدير"، أو ما باتوا
بداية إذا أردنا الحديث عن دور "القبائل اليمنية" وأثرها وقوتها على الاحزاب السياسية والجيش والامن، وطبعاً
زرت اليمن في مهمة عمل العام 2003 والتقيت وحاورت شخصيات يمنيّة من مختلف التوجهات. كما أن إقامتي في مدينة "شيفيلد"
خروج الزعيم الجنوبي حسن باعوم في هذا الوقت مثل الذي يخرج مطالب بالتمثيل في اتفاق الرياض وهو لا يبحث عن مناصب
    عمر الحار    قوية بقوة رجالها الابطال وصريحة بشجاعتهم وبهية الحروف والكلمات بضياء محياهم، ثان
د. أحمد عبيد بن دغر    4 أغسطس 2020   شكراً لكل من سأل عنا مستخدماً أي شكل من أشكال التواصل الاجتماعي،
ما إن أنهى الرئيس سالمين حديثه حتى تدافع الصيادون يطلبون الكلمة . لم تكن قد ترسخت لدى هؤلاء المنتجين البسطاء
  إن الرياض نجحت مجددًا بإبراز دورها المؤثر في الملف اليمني، و"صناعة المسؤولية السياسية"، عبر إشراك
  حينما نقرأ في بطون الكتب ونحفر في جدار التاريخ ، نجد أن اليمني يعشق الحرية ويرفض العبودية ، وقد عبر عن ذلك
    في كل اتفاقيات أو تفاهمات يفرضها واقعنا اليمني لحلحلة بعض الأزمات التي تظهر هنا أو هناك ينحاز فخامة
-
اتبعنا على فيسبوك