مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 09 يوليو 2020 11:17 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 13 نوفمبر 2019 11:31 صباحاً

عرفات مدابش نجم صحفي لامع


عبد الباري طاهر

 

عرفات مدابش صحفي محترف. انغمس في الصحافة منذ البدء. بدأ مشواره بالعمل في صحيفة الثوري الناطقة بلسان الحزب الاشتراكي، وارتبط بكتابة المقالة السياسية الناقدة، وامتد نشاطه الصحفي الاحترافي، ليشمل استطلاعاته الاستقصائية الجريئة، ومقالاته الموضوعية والحصيفة.

واصل مشواره الصحفي إلى الصحف الخليجية؛ فكتب وعمل مراسلاً لعدة صحف خليجية منها: صحيفة «العرب»، و«الراية» القطرية. عمل في إذاعة «صوت أمريكا»، و«إذاعة مونت كارلو» كمراسل، وكان له حضور لافت في مجال الاستطلاعات الاستقصائية، وتتبع الأخبار، والتعليق عليها، واهتم بالتحليل السياسي، والمقابلات مع الشخصيات العامة ورموز العمل الوطني.

لم يقتصر نشاطه وحضوره على الصحافة الوطنية؛ فقد أصبح في زمن قياسي نجماً من نجوم الصحافة العربية في اليمن، وكان عمله في صحف الخليج، وبالأخص في «الشرق الأوسط» الذائعة الصيت، والواسعة الانتشار نقلةً نوعية في أدائه الصحفي، وشهرته المهنية.

ما يميز كفاح هذا الصحفي حبه للعمل الصحفي، وإتقانه سر المهنة، واحترامه ودأبه في حق الحصول على المعلومة كمعلومة موضوعية أمينة وصادقة، وتحرره في القراءة والتناول.

تعرض عرفات للاعتقال والمضايقات، حد التهديد بالقتل، أكثر من مرة؛ بسبب نشاطه الصحفي، خصوصاً بعد حرب 94؛ فقد اضطلع بدور شجاع ومشهود في نقل جرائم الحرب على الجنوب، وقمع الحريات العامة والديمقراطية، وحالات التدمير والنهب التي طالت الجنوب – كل الجنوب-، ورغم عمره الحياتي والصحفي القصير إلا أنه ترك بصمات لا تنسى في الحياة الصحفية يمنياً وعربياً.

حصل على جائزة ديفيد برك الأمريكية في العام 2016. عرفات مدابش صحفي ذكي ومقتدر اكتسب في زمن قياسي شهرة واسعة، وقد مكنه عمله الإعلامي في تبوء منصب وكيل الإعلام.

التهامي الأسمر غادر الحياة باكراً؛ فقد رحل في العام 2017، وترك أثراً عميقاً في العمل الصحفي والإعلامي، وإحياءً لذكراه تصبح التحية واجبة لإنسان رائع دافع عن القضية الجنوبية، ومظلومية أبناء اليمن – كل أبناء اليمن – ، وبالأخص في تهامة؛ فله الخلود، ولأسرته وأهله وزملائه الصحفيين السلامة والانتصار.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بيان لرئاسة جامعة عدن بعد فوزها بمسابقة على الفيسبوك يثير جدلا واسعا ويعيد السخط للواجهة
ماذا لو سيطر الحوثيون على محافظة مأرب النفطية؟
القبض على شاب يمني في ماليزيا انتحل شخصية طبيبة بريطانية لمدة 5 سنوات
عاجل : مقتل شخص واصابة اخر برصاص مسلحين بدار سعد
اعتداء على شاطئ كود النمر في البريقة والأهالي يناشدون قائد شرطة البريقة ومدير المديرية
مقالات الرأي
اكتب هذه السطور مساء الخميس الموافق ال9من يوليو الجاري بعد عودتي مع الأخوين العميد الركن عبدالكريم قاسم شائف
غزوة من نوع اخر لاتخطر على البال بطلها ابوزيد الخرافي وليس ابوزيد الهلالي ليس لها اي معايير يتوجب على الجميع
 الأستاذ صالح قيادي في حركة الحوثي الإمامية، وكان الرجل الثاني في الحركة خلال الفترة ( 2012 - 2015). ينتمي إلى
بعد خسائر فادحة للحوثي في العبدية لجأ الكهنة لضرب المدنيين بالبالستي في مدينة مأرب. وقبلها لجؤوا لحيل مثل نكف
في عالمنا الثالث النامي والنائم والمتخلف والمختلف عموماً وفي وطننا العربي خصوصاً يأتي الرئيس , القائد ,
قبل عام، وتحديدا في 27 يوليو (تموز) 2019، نشرت مقالا في صحيفة الشرق الأوسط بعنوان “الحوثيون ونهب مرتبات
المشاورات التي تشهدها العاصمة السعودية منذ أيام بين الفرقاء في المعسكر المناهض لانقلاب ميليشيات الحوثي من
  مرت أشهر على توقيع الاتفاق المكتوب بالرياض الذي وقعه الدكتور الخبجي من طرف المجلس الإنتقالي و الخنبشي من
الرسائل الواصلة من الرياض تعزز كل الأحتمالات الواردة أيآ كانت نتائجها المتمخضة عن التفاهمات التي ستتفق
كثيراً ما تطغى على بعض بني البشر ثقافة العنصرية المقيتة فينظرون بازدراء لمن هو أقل منهم مكانة من حيث الجاه او
-
اتبعنا على فيسبوك