مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 01:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 08 نوفمبر 2019 04:14 مساءً

أين دموعك يا خالد أيام صالح؟

ذرف الدكتور خالد الرويشان دموعه غزيرة بعد اتفاق الرياض الذي جمع الإخوة الجنوبيين، والذي وقعوا خلاله على نزع فتيل الحرب، فسالت دموع خالد غزيرة على من قُتِل في معركة الإخوة، سالت دموعه، لا أدري هل بسبب أن الإخوة قد توافقوا، ولن تسيل الدماء بينهم؟ أم ماذا في نية الرجل؟

الدكتور خالد الرويشان ذرف دموعه، ويحسب له إجهاد قلمه ليذرف الدموع على شهداء الجنوب، ولكن نتساءل لماذا لم يذرف الرويشان دموعه على شهداء المعجلة؟
لماذا لم تسل دموعه الغزيرة على شهداء 7 أكتوبر؟
لماذا لم يذرفها على شهداء منصة الضالع؟
لماذا لم يسكب دموعه على شهداء الهاشمي، والمنصورة، وغيرها من المجازر بحق أبناء الجنوب أيام صالح؟

يا خالد لقد بكيت كثيراً خاصة بعد التوقيع، فلِمَ هذا الخوف من توقيع الإخوة الجنوبيين؟
لماذا لم تبكِ على توقيع السلم والشراكة؟
لماذا لم تذكر دموعك إلا عندما يتوافق الجنوبيون؟
لماذا تسيل دموعك، وبغزارة عندما تتقارب وجهات نظر الإخوة الجنوبيين؟

يا خالد لقد جئت تسكب دموعك غزيرة، جئت تبكي وتلطم، وتصيح، ويرتفع عويلك، لا حزناً على من سقطوا، ولكن لأن الاتفاق سيحقن مزيداً من الدماء، فلهذا كفكف دموعك، فقد وقعوا، امسح دموعك لقد وقعوا، بلل عيونك بماء بارد لينتهي إحمرار بكائك، فلقد وقع الجنوبيون، وبمداد جنوبي خالص...

يا خالد لقد تساءلت عن عدم ذكر رئيس الجمهورية اليمنية، فالرئيس الشرعي لا تفسير له إلا أنه رئيس الجمهورية اليمنية، ألم تره شامخاً كالطود؟ أو هل تشكك أنت في ذلك؟
يا خالد ألم ترَ علم الجمهورية اليمنية في محفل التوقيع؟
ألا يدل رفع العلم على أن الجمهورية هي الجمهورية اليمنية؟
كفكف دموعك، ولا تخف على اليمن، فإن عاد اليمن دولتين كما كان فلا خوف عليه، وإن استمر كما هو، فلا خوف عليه، ولكن وزع دموع يا خالد على كل المراحل، ولتكن دموعك غزيرة على حقبة ما قبل هادي، أما عهد هادي، وفترة حكمه، فلن تجد فيها إلا توزيع العدالة، والمساواة، فلا تغلق، ولا تبكِ، فدموعك علينا غالية.

أخيراً لا نملك إلا أن ندعو الله لأن يحفظ اليمن حكومة وشعباً، وأن يرحم الشهداء، ويصبر أهلهم، فقطرة دم تسيل لا شك أنها تؤلمنا، ولكن بتوقيع الإخوة الجنوبيين، ستحقن الدماء، وسيعم السلام بإذن الله تعالى، فالنيات صافية، وصادقة يا دكتور خالد، ولتنقَ كل النوايا، مع تحياتي لكم.

تعليقات القراء
421107
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الجمعة 08 نوفمبر 2019
الجنوب ينتصر | الجنوب العربي
ذرفت دموع على ترواث الجنوب التي كانت ينهبوها كل عويلهم على فقدانهم البقره الحلوب خلاص بيقع فطام على الفاسدين واللصوص من عصابة صنعاء هدا سر عويلهم وصراخهم لا غير وسيستمرون بزرع الفتن والقلاقل حتى يفشل التوقيع ولاتمشي الامور انتظرو وسوفى تكشف لكم الايام حقيقتهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تنشر قائمة أسماء الدول المرحبة باليمنيين دون تأشيرة مسبقة
توجهات لإغلاق الطريق الرابط بين الجنوب والشمال
بعد تنفيذ أول خطوة من اتفاق الرياض.. المفلحي يكشف معايير وأسس تشكيل الحكومة القادمة
احذروا هذا النوع من الادوية بعدن
اليمنية : عشر طائرات جديدة في طريقها للإنضمام الى أسطولها في اليمن
مقالات الرأي
تاريخ الأمم والشعوب مليء بالقصص والأحداث المثيرة تستفيد منها الأجيال اللاحقة فتأخذ من الإيجابيات فتستفيد
قال المندوب الأممي إلى اليمن "مارتن جريفت"، الثلاثاء، أثناء لقائه بالرئيس هادي: (نأمل البناء على زخم "اتفاق
لا يوجد أي مُبرر لتلك الأساليب التي تمارسها الحكومة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار وذلك من خلال عدم صرف الرواتب
توجد منازعة حقيقية، بين أبناء عدن والقادمون إليها, من شتى المناطق والقبائل الجنوبية،   الذين أحتلوها
صدق أو لا تصدق أن خزينة بنك عدن المركزي تحتوي على مبلغ يفوق 200 مليار ريال يمني والجيش والأمن بدون رواتب منذ عدة
صباح يوم الاثنين، عاد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن رفقة عدد من الوزراء، كأولى
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10
  هنا أستحضر  قبل سرد المقال  أبلغَ ما قيل في ذمّ الفساد,(إذا استطعت إقناع الذباب بأنّ الورود أفضل من
يحكى ان رجلا أعرابيا كان يملك جوادا أصيلا ورائعا ومن شدة روعة ذلك الجواد ان لفت إنتباه جار صاحبه مما دفع به ان
    ✅كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن اجتماع سري تم عام ٢٠١٤م وكان عنوان الاجتماع : من العدو ؟ فاتفق
-
اتبعنا على فيسبوك