مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 09 ديسمبر 2019 03:32 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 07:27 مساءً

ماذا ما بعد الحرب

في وقت، وقد بلغ اتفاق جده خواتمه، ومع أمل الخروج من الظروف الصعبة التي أوجدتها الحرب، وأن تعود الأمور الى مرحلة التوازن. وعلى الرغم من آلامهم ومعاناتهم، وما في داخلهم من  غضب.  

ينصب الآن اهتمام الناس أكثر وأكثر على مرحلة الإصلاح والإعمار والتجديد والتطوير والإضافة والتنمية المستدامة,  والتي  يتعذر فصلها عن السياسة. فقد أودت الحرب المتواصلة خمسة أعوم الى قتل عشرات الآلاف من البشر معظمهم من الشباب.  وخسرت ملايين من الناس ممتلكاتهم. وأصاب الفقر المدقع كل فئات المجتمع. وأودتهم  إلى شفير الجوع. وحملوا على النزوح في الداخل و إلى الخارج الغريب. ودمرت البنى التحتية والمؤسسات الصحية والتعليمية في عدن وصنعاء وتعز والحديدة بشكل جذري.

والأسوأ، أنه بسبب العنف الشديد الذي صاحب هذه الحرب، يعاني الأطفال من صدمات قاسية، ستخلف عليهم مضاعفات طويلة الأمد، على كل من النمو وأوضاعهم النفسية.   

والخيارات الأساسية المناسبة، وشدية الآهمية ، للواقع السياسي الجديد، هي إستعادة وتطوير الكيان الإداري، ونشر الديمقراطية، و إطلاق الحريات العامة، وتحقيق العدالة السياسية والإجتماعية.

ومن رجاحة العقل ، والتدابير الهامة التي ينبغي إتخادها، حتى لاتتكرر المأساة، هو عدم عودة الوضع السابق. ومواجهة ومحاسبة قادة القوى السياسية وتجار الحروب التي تسببت فيها، أو التي صنعتها وحرضت عليها.

وغير مصدق أن ترتكب كل تلك الجرائم في البمن ولايوجد مجرم. ووجودهم في الصورة مرة أخرى هو إهانة للناس ولضحاياهم. ولا يجب أن تكون التعويضات والمساعدات لإعادة الإعمار من دول التحالف التي شاركت في الحرب، مجرد مساعي لدعم نفوذهم السياسي.  وحفظ الله اليمن.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل زوج وزوجته في ظروف غامضة بحي انماء
عاجل : شركة القطيبي تعلن الغاء الاتفاق لصرف مرتبات وزارة الداخلية
مواطنون يمنعون امراة من الانتحار بعدن عقب قيام ابنها بقتل والده
عاجل :اندلاع اشتباكات مسلحة بين جنود من النخبة الشبوانية بعدن
شاب جنوبي من بين ضحايا الشمراني بفلوريدا
مقالات الرأي
صديق الطيار إذا كانت الحملة الأمنية التي وجهت بها قيادة التحالف العربي اليوم جميع التشكيلات والقوات الأمنية
للأسف ان الدعوة التي وجهها اليوم المستشار الرئاسي ورئيس الوزراء السابق د.أحمد عبيد بن دغر والتي حاول من
بما إن العاصمة الجنوبية عدن القبلة السياسية لكل الجنوبيين و نموذج تقتدي بها كافة المحافظات الجنوبية الأخرى
من الصعب قياس معدلات النمو الاقتصادي لبلد ما على المدى الطويل على مستوى من الدقة فالاقتصادي قد يتنبا ولكن قد
  تشهد المناطق الجنوبية هذه الايام قلق وتوتر واشتباكات مسلحة وتحشيد نتيجة اصرار الحكومة الشرعية في الدفع
هكذا سلوك وقناعه وطبع وقلة ايمان وشطاره.. توارث عقل المسئول اليمني فكرة ان السلطة والمسؤولية تمنح المال
‏اذا كان القائد اللواء عيدوس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لايدرك من هو الرفيق مراد الحالمي وزير
  لسنا شامتين ولا من الذين يتشفون .. في مصائب اوطانهم ..ولا حتى فيمن يعارضنا الرأي… فنحن جيلا جبلنا عن
  في ١٩٩٢ اجتمعت شخصيات في تعز للتفكير في كيفية معالجة الاوضاع الخدمية فيها والإهمال المتعمد من صنعاء
أحمد عثمان من الوفاء للشهيد القائد عدنان الحمادي وكافة الشهداء ولتعز وتضحيات أبنائها وللوطن كله أن يعمل
-
اتبعنا على فيسبوك