مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 01:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

قوات الأمن تطلق الرصاص الحي لتفريق محتجين في بغداد

عربة مدرعة وسط المتظاهرين في بغداد يوم الأربعاء. تصوير: ثائر السوداني - رويترز
الأربعاء 06 نوفمبر 2019 06:36 مساءً
بغداد (عدن الغد ) رويترز:

قال شاهد من رويترز إن قوات الأمن العراقية أطلقت الرصاص الحي في الهواء يوم الأربعاء لتفريق محتجين تجمعوا على جسر في وسط العاصمة بغداد.

ولم تحدث إصابات على ما يبدو.

ويغلق المحتجون جسر الشهداء منذ ظهر يوم الثلاثاء في إطار مساع لشل الحركة في البلاد، مع استمرار احتشاد الآلاف في مظاهرات مناهضة للحكومة في بغداد والمحافظات الجنوبية.

وقال محتج على جسر الشهداء يدعى قصي مهدي ”اتجمعت الشباب هنانا وظلوا يضربون مسيل للدموع وطلق... تقريبا أربعة أصيبوا، جماعتنا ما مسويين أي شيء فاجوا اعتقلوا الكل... الشباب سلميين من بداية الاعتصام“.

وأطلقت قوات الأمن الرصاص الحي مجددا في وقت لاحق يوم الأربعاء لمنع محتجين من إغلاق جسر خامس.

ولقي أكثر من 260 عراقيا حتفهم في مظاهرات تخرج منذ بداية أكتوبر تشرين الأول رفضا لطبقة سياسية يصفها المحتجون بالفاسدة والأسيرة للمصالح الأجنبية. وقتلت قوات الأمن 13 محتجا على الأقل بالرصاص خلال الساعات الأربع والعشرين حتى مساء الثلاثاء.

ويحتشد العراقيون في ساحة التحرير في بغداد منذ أسابيع مطالبين بإصلاح النظام السياسي في أكبر موجة من الاحتجاجات الحاشدة منذ سقوط صدام حسين عام 2003.

ويتجمع الآلاف أيضا في معقل الشيعة الفقير في الجنوب.

وقالت مصادر أمنية ونفطية إن محتجين أغلقوا يوم الأربعاء مدخل مصفاة نفط الناصرية في محافظة البصرة الجنوبية المنتجة للنفط.

وأضافت المصادر أن المحتجين منعوا شاحنات تنقل الوقود إلى محطات غاز من دخول المصفاة، مما تسبب في نقص للوقود.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن فرقت بالقوة خلال الليل اعتصاما أقامه المحتجون في البصرة، لكن لم ترد تقارير عن سقوط قتلى. وكان المحتجون معتصمين أمام مبنى المحافظة.

وقال رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في كلمة أذاعها التلفزيون يوم الثلاثاء إن للاحتجاجات أثرا اقتصاديا لا يقوى العراق على تحمله، مطالبا المحتجين بوقف تدمير الممتلكات العامة والخاصة.

وقالت مصادر أمنية يوم الأربعاء إن أوامر اعتقال لمنظمي الاحتجاجات وردت من بغداد لكل المحافظات يوم الثلاثاء. وأضافت المصادر أن العشرات اعتقلوا بالفعل في البصرة والناصرية.

ونددت السفارة الأمريكية في بغداد يوم الأربعاء بالعنف ضد المحتجين العزل، وحثت زعماء البلاد على ”التفاعل عاجلا وبجدية“ مع المتظاهرين.

وقالت السفارة في بيان ”نشجب قتل وخطف المحتجين العزل وتهديد حرية التعبير ودوامة العنف الدائر. يجب أن يكون العراقيون أحرارا لاتخاذ قراراتهم الخاصة بشأن مستقبل بلدهم“.


المزيد في احوال العرب
صدمة في الشارع المصري بعد تخلي أب وأم عن رعاية طفليهما
تصدرت منصات التواصل الاجتماعي في مصر، مجددا إحدى القضايا الإنسانية، بطلها طفلان أحدهما في سن الثالثة، والثاني لم يتجاوز عمره الأشهر"، تركهما والداهما على سلالم
الجامعة العربية : تعقد اجتماعا طارئا لبحث القرار الأمريكي بشأن الاستيطان الإسرائيلي
    يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا، الاثنين المقبل، لبحث القرار الأمريكي الأخير بشأن الاعتراف بشرعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي
مطالبا بدعم النضال الفلسطيني.. الأزهر يستنكر شرعنة أميركا المستوطنات
الأزهر اعتبر القرار الأميركي مثيرا لمشاعر الغضب والكراهية لدى العرب لكنه لن يغير واقع الحق الفلسطيني المغتصب  الأزهر اعتبر القرار الأميركي مثيرا لمشاعر الغضب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
تعيش مصر استثناءً خطيراً يدفع بأغلبية مواطنيها لثورة إن قامت هذه المرَّة لن تُبقْي بين أحضانها إلاَّ من
بالرغم من استسلام بيني غانتس وإعادته كتاب التكليف لرئيس الكيان الصهيوني، بعد عجزه عن تشكيل الحكومة، إلا أن
ما زالت منطلقات عملية السلام في المنطقة قائمة على اولويات وضع حد للموقف الاسرائيلي المجنون وتلك السياسات
 إن ذكرى رحيل الشهيد الرئيس ياسر عرفات تستمر فى وجدان كل فلسطيني فهذا التاريخ لن ولم تمحوه السنين وسيبقى
الأردن بلد مضياف ويهتم كثيراً بضيوفه وزواره، سواء كانوا زائرين أو لاجئين، فهناك متسع لهم بين الشعب الأردني
مشهد ونتائج الانتخابات التشريعية التي أجريت في نهاية الأسبوع الماضي، يجيبان عن تساؤلنا في مقالنا الأخير
يعانى طلاب بعض الجامعات  من مشاكل متعددة في نظام السكن الداخلي، مشاكل يراها كل طالب منهم أنها خطيره جداً من
قال تعالى:"مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى
-
اتبعنا على فيسبوك