مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 26 فبراير 2020 01:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 04 نوفمبر 2019 08:11 مساءً

مابين سطور إتفاق الرياض-جدة


وضحت الاتفاقية إن الإقتتال و العنف والجرائم والحرب التي حدثت في أغسطس الماضي لا رابح فيها ، هذه هي الحقيقة الوحيدة المجردة مهما كتب مناصرين/ات وإعلامين/ات الطرفين ، ومهما أدعى الطرف الذي يزعم بأنه انتصر .
ففيها خسر الجميع ، شبابا وعتادا وأموال ، وتدمرت عدن والبنى التحتية وخسر الشباب و بعض المدنيين أرواحهم/هن وممتلكاتهم/هن .
في النهاية الطرف المسيطر لم يستطع أن يكون مسؤولا في م/ عدن وعليها ، ففي الوقت الذي فرح القادة و بعض الناس ، عاد الكثير من الشباب اللذين تقاتلوا إلى بيوتهم مصابين ومهترئين ومهلهلين ويتألمون ربما من قتال زملائهم أو جروحهم أو اعاقاتهم أو فقدان احبتهم.....إلخ
تظل هناك ذكرى بما مروا به ، ويعانون من كرب مابعد الصدمة ومن كوابيس ستطاردهم إلى الأبد حين تكون النتيجة مختلفة تماما عن توقعاتهم وعن ماظنوا أنهم يدافعون من أجله ، وكذلك الأمر بالنسبة للطرف الآخر
راجعت كل المنشورات التي كتبتها بشأن الشرعية والانتقالي ، وبحثت فيها ، ووجدت شيء واحد مشترك بينها جميعا ، أنها كانت كثير أقرب إلى الحقيقة .
ووجدت أن الامشترك الأكبر بينها هو " السؤال " ، حيث كانت بدايتي بطرح الأسئلة " لأني لم اكون من هواة التنظير والفلسفة" ومع مرور الوقت صارت أسئلتي أكبر واثقل بكثير ..
فقد استطعت بأسئلتي ان أستشف الحقيقة وأضع بكل جرأة قرأتي للمشهد القادم ، وكنت أواجه بالتهديد والاتهامات والقذف حتى في الشرف والعرض .
إنني سعيدة بالوقت الذي كتبت فيه منشوراتي ومقالاتي و كلماتي ...
إننا بحاجة ماسة في كل وسيلة إعلامية إجتماعية ، ثقافية ...إلخ
لمن يضع الأسئلة اكثر من حاجتنا لمن يتطوع للإجابة دون قراءة ، مثلما يفعل كثير من " دعاة التحليل السياسي ، والمطبلين و المطبلات كما يصفنفهم/هن البعض "
لأنك ستجد شيء مهما ، يقينا ، قاطعا . "
إن الطرفين لم ينتصرا في إقتتال وعنف اغسطس الماضي ولا عزاء للضحايا ،
وفي منشورات و إعلام كل منهما تتداخل معضلات لا أخلاقية ، في صلب الحكاية وعلى هوامشها ، فهناك دائما قصة على هامش الحكاية وهناك دائما روايات متعددة ، وفي معظمها مصالح خاصة وضيقة ، دون وضع إعتبار للحقيقة أو لمبدأ إختلاف الرأي وحق حرية التعبير حتى في التفاصيل الهامشية جدا ، لذلك نجد أن الحدث الأصلي بالمواقف يفوتهم/ هن في تفاصيله دائما.
فالشرعية حافظت على ماء وجهها إلى حد ما ومن لم يجد مقعدا فيها غرد خارج سرب المملكة" صاحبة السيادة القديمة/ الجديدة ..." ... ، وإن شعارات الانتقالي لم ولن تتحقق ، وإن القول شيء والفعل شيء آخر .
في الأخير الوطن والمواطن/ة في آخر قائمة الاهتمام والحرص والرعاية والحماية و الواجب ...
" والهزيمة قدر الوطن والمواطن/ة"
والاهم هو المقعد " كرسي السلطة " و ماسيحققه من مكاسب لأفراد هذه السلطة من كل الأطراف التي ستكون فيها "
" مع الاقراربأن النسبية موجودة في كل شيء " .
# عفراء الحريري#

تعليقات القراء
420256
[1] يماني وافتخر
الاثنين 04 نوفمبر 2019
يماني | اليمن
ايتها المحامية عفراء كنت تقيمي الندوات والخطابات الرنانة وكان لكي قصب السبق بما يتعلق بالقضية الجنوبية تدفعون بها الى حد الانفصال والا قتتال / با لله ما جنيتيه وما جنوه من افعالهم كل همهم كان ان يستعيدوا دولة لم يجبرهم عليها احد ان يذوبوها كفص ملح مع دولة اخرى اسمها الجمهورية العربية اليمنية لتصبح الجمهورية اليمنية / ثم ما لبث القوم يريدوا الانفصال واستعادة الدولة سنوات وانتم تنخرون في جسد الدولة اليمنية وفي جسد اليمن واخيرا كانت النهاية هو بقاء الدولة الام واستعادتها على كل اراضي الجنوب بدليل ان علم الوحدة او الدولة عاد ليرتفع وشعارات واعلام الانفصال بدأت تنتزع من على الاسطح والبنايات / والله انه لشرف عظيم عندما يرى المرأ اعلام الانفصال تهوي على الأرض ويرتفع علم الوحدة عاليا / لذلك فان الوحده معها الله يسوق اليها رجال يحموها ويدافعوا عنها الى ابد الابدين ولذلك لايتعب الا نفصاليين يتعبوا انفسهم فمشاريعهم ساقطة الى ابد الابدين .

420256
[2] عفوا ًًومن دون مغالطات .. يجب قراءة مابين السطور بعمق لمرة اخرى .
الثلاثاء 05 نوفمبر 2019
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت.
من دون مغالطات .. إنتقالي 2017م حقق اليوم الكثير بالحرب مالم تحققه كل المكونات الجنوبية بالسلم مندو 2007م ! . ولاداعي لذكر إنجازاته لانها واضحه بالاتفاق الأخير وربما تتطلب قراءه أدق وأعمق شويه لمابين سطور هذا الأتفاق لمن لايجيد فهم ماتحقق فعلاً للإنتقالي من دون مغالطات . 0



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
3 جرحى بحالة خطرة في هجوم مسلح استهدف منشاءة سياحية بعدن
رفع علم غريب بعدن (صورة)
عاجل : استشهاد 5 جنود في كمين مسلح نصب لقوات التحالف والشرطة العسكرية بالمهرة
ابنة الزنداني : الموسيقى والتعري من اسباب الاصابة بفيروس كورونا
تفاصيل لقاء بين محمد بن سلمان واحمد علي عبدالله صالح قبل انطلاق عاصفة الحزم
مقالات الرأي
لازلت أتذكر برنامج أذاعي كان يبث عبر الاثير من أذاعة صوت العرب من القاهره كان يقدم الساعة الثانية والربع
     على الرغم من مرور خمس سنوات على بدء عاصفة الحزم،الا ان الاوضاع في بلادنا تسير من سيء الى
  ...ويسألوني هل عادك حبيبة ؟أقول نعم أنا حب عدن الأزلي وهناك الكثير من الناس أستنكر رجوعي إلى عدن بحجة
الليلة سأرحل بكم إلى هرجيسا عاصمة دولة صوماليا لاند او دولة أرض الصومال المستقلة عن الصومال وغير المعترف بها
رحل القائد العربي المصري الشجاع حسني مبارك الذي قاد سلاح الجو المصري وضرب تل ابيب ودمر مطارات بني صهيون
لمس الجميع في مديرية لودر وكافة مناطق مديريات المنطقة الوسطى التحسن الكبير في خدمة التيار الكهربائي وذلك بعد
الاخ العزيز محافظ محافظة شبوة محمد صالح بن عديو .. عام مر على اللقاء بك لو تذكر عندما جمعت الاعلاميين للقاء بك
    ترددت في ان اكتب وتهيبت في كيفية ان ابدأ ..ومرت الايام وانا في خواء فكري ..فالحال ليس عال..ولكن الامر
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، تلقي بلاده رسائل من السعودية عبر عدة دول منها باكستان والعراق، مشيرا إلى أنه
  اتفاق الرياض الذي تم توقيعه في 5 نوفمبر 2019م، أوجد فرصا ومصالح كثيرة للطرفين الموقعين عليه ولجميع الأطراف
-
اتبعنا على فيسبوك