مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 ديسمبر 2019 10:42 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 24 أكتوبر 2019 09:29 مساءً

جمعيــة الإصــلاح التقليصيـّة

في نهاية عام 2018 قامت جمعية الإصلاح الخيريّة ( CSSW) وفق خطة أقرّتها منظمّة الأمم المتَّحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) الصومال — من شأنها خفض و تقليص عدد العمّال بنسبة 50% حسب ما صرّح به مدير المركز الصحي للاجئين في وقته — الإعلان عن فتح تقديم ملفات لجميع الراغبين لشغل الوظائف في مختلف التخصصات التي يتيحها ؛ سواء من عمال المركز نفسه أو المتقدمين الذين لم يكن لهم العمل مسبَّقا في المركز .!

كان حينها الحديث عن تقليص العمال(الذي يعني إبعاد بعض الموظفين) أمر مقلق لدى كل المنتسبين سواء في الجانب الإداري أو الفني إذ يتراوح عددهم قرابة الـ 120عاملا و عاملة ما بين أطباء و مساعدي أطباء و فنيي مختبر و ممرضين و فنيي صيدلة و قبالة و غيرهم .

هذا الخوف دفع ببعضهم إلى اللجوء إلى أساليب ربما تبدو في مستوى الشُبُهات ظنا منهم أنها قد تدعم موقفهم في عدم الإنصياع لتلك الخُطّة الراميّة إلى إبعادهم وفقا للمؤهلات و الخبرة و وفقا لما ترتأيه خطة التقليص في العمالة ، و لا يستبعد أن بعض هؤلاء لجأوا إلى التهديد و الوعيد ضد المعنيين بتنفيذ تلك الخطة سواء مدير المركز الصحي أو من هو فوقه في السلطة ، لعلم هؤلاء العمال (البسطاء) أن تلك الطريقة هي الملائمة لفرض وجودهم و أحقيّتهم في الحفاظ على وظائفهم التي تتراوح مرتباتها بين ال 800 - 1000دولار أمريكي شهريا .

كنت ضمن عدد لا بأس به ممن تقدموا بملفاتهم إلى اللجنة المعنية بإستلام ملفات المتقدمين و على إيمانٍ كامل بمهنية من يقومون بذلك الإجراء لا سيما و هم يمثلون جمعية أسست على {مبادىء إسلامية لا تقر إلا ما يرضي الله و رسوله } ، كذلك بمن يدعمهم كونها منظمة دوليّة لا تؤمن إلا بالكفاءات ، مؤسسةٌ على المصداقية و الموثوقية في عملها .

يبدو وقتها أنّ المركز الصحي للاجئين بدأت فيه علامات مخاض عسير ألقت بظلالها على مديره و المسؤولين من فوقه ، سيّما و أنّ موظفيّهم ينتمون إلى بعض القرى و المناطق المصبوغة بالقبيَلة التي لا تعرف إلا إستخدام السلاح في إخضاع من يجمحون بقراراتهم الإداريّة

التي قد تحرم هؤلاء العمال من مصدر رزقهم (الأخضر).

كانت اللجنة مكونة من ثلاثة أشخاص شكّلتهم الجمعيّة لمقابلة المتقدمين و إخضاعهم لبعض الإسئلة ذات العلاقة بالتخصص و الخبرة و العمل .

بعد أسبوع تلقيتُ خبراً من مدير المركز قبل أن تعلن الاسماء أنني غير مقبول لأسباب ليست لها علاقة بالمؤهلات و لا الخبرات و لا حسن السيرة و السلوك و إنما إلى القرابة ( الكاذبة).

كتطبيق للسياسة التي تفرضها المنظمة الداعمة للمشروع ؛ و الحقيقة أن تلك السياسة محصورة على الأشقاء الذين يعملون في نفس البرنامج أو المنظمة و غالبا لا يتم تطبيق هذا الأمر في مختلف البرامج التي ترعاها و تدعمها المنظمة في مخيم خرز مثل التعليم الذي تتنوع فيه القرابة ما بين الأباء و الأشقاء و غيرها .

كان هذا تصريفا منهم لي بطريقة غبيّة تقبلتها بتغابٍ دون إكتراث مع سبق علمي أن عدم إعطائي الوظيفة رغم حصولي على المركز الأول في القسم الذي قدمت عليه بشهادة المدير نفسه و بعض عمال المركز هو الخوف أو التخوف من عواقب إزاحة بعض العمال أو على الاقل أحد العمال الذي ربما قد يذهب إلى إستخدام أساليب عنيفة تفضي إلى تعطيل المركز و إقحام المدير و الجمعية في إشكال يقوض مصلحتهم الفيدية من إدارة المشروع.

اثناء ذلك ، دخلت على الدكتورة عبير قائد مديرة المشروع في مكتبها بخور مكسر - عدن ، حاولت الإستفسار عن المقابلة و النتيجة و الأخبار التي وصلتني كسبق صحفي لبعضهم ، فكان كل ما قالته لي أن الموضوع قيد الدراسة و لم يتم الإعلان عنه إلى اللحظة.

و فعلا بعدها بأقل من أسبوع رفعت الاسماء و أكد لي الجميع أن اسمي كان الأول على القائمة في القسم الذي قدمت عليه ، و تم الإبقاء على كل العمال في المركز و لم يتم لا تقليص للعمال و لا خفض و لا رفع و لا شفط و لا لـ..... ؛ كل المشهد كان تمثيلياً ، غبياً، كاذباٌ ؛ الهدف منه إيهام المنظمة أن الخطّة نُفِّذت وفق كل المعايير المقترحة فيها.

مع أن الهيكل بكل موارده البشريّة في المركز لم يتغير ، هو نفسه الذي عمل في عام 2018 يعمل الآن في عام 2019.

لا يزال النهر يجري !



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
بيوتهم تشكو قلة الجرذان، وبطونهم خاوية، يملؤها صخب أحشائهم، وجيوبهم فارغة، وقلوبهم تتكدس فيها هموم الدنيا،
وهكذا هي الضالع وتحديدآ منطقة حجر المتحجرة بالشجاعة واﻷسود نعم من أفتقدناه اليوم هو من منطقة حجر رجل ترثيه
هناك البعض من يقول اني اكتب وكل مقالاتي هجوم عن الغير وهذا غير صحيح نقل الفنان والمخرج الكبير الاستاد محمد
منذ أن عرف المناضل البطل القائد شلال شائع طريق النضال الجنوبي وهو في صراع دائم مع قوى الاحتلال اليمني عامة
  بسم لله الرحمن الرحيم شبوة لن يتم استمرار العبث من قبل عصابات مأرب والمرتزقة من أبناء شبوة فنحن اليوم على
كثيرة هي الإتفاقيات التي وقعت بين اليمنيين أنفسهم ولم يكتب لها النجاح بدءاً بإتفاقيات ومعاهدات الوحدة
لربما أنبهر العالم من التطورات المتصاعدة للقوة العسكرية والأمنية في الجنوب العربي وما حققته من إنجازات
الإدارة مصطلح واسع المجال متشعب حيث من خلاله يتم تنظيم عمل ما وفق معايير و مسميات متسلسلة تختلف بإختلاف العمل
-
اتبعنا على فيسبوك