مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 12:52 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 07:59 مساءً

يقتلونهم بصمت !!

قد يتفق معي كثيرون في ان ما لم يكن متوقعا البتة رغم كومة الاخفاقات المخجلة التي خلفتها سياسة دول التحالف خلال ادارتها لملف الازمة اليمنية! هو ذلك السقوط الاخلاقي الذي شهده ملف الجرحى..

اذ لا يمكن هنا إختلاق الاعذار والمبررات في سبيل إقناع الجرحى وذويهم بعجز دولا بحجم وموقع المملكة العربية السعودية ودولة الامارات في ايجادهم حلا طارئا يساعد في تحييد هذا الملف عن مسلسل الصراع السياسي بين فرقاء الداخل وإنهاء هذا العبث الحاصل اليوم بحق الجرحى والمرضى العالقين بسببب اشكالية جوازات السفر تلك..

فلا يجوز باي حال من الاحوال القبول بإستثمار معاناة الجرحى وتحويلها الى ورقة تفاوض لصالح من يعرقل إستصدار جوازات سفر لهؤلاء الجرحى ..

أليس حريا بدول التحالف إظهارها قليلا من الوفاء والعرفان لمن صنعوا لهم ولها الانتصار الوحيد؟ وساهموا بتحقيق بعض من اهدافها التي تاهت؟ لم هذا التغاضي امام ما يحدث اليوم للجرحى من تعسف وإهمام متعمد من جهات مسؤولة يفترض انها تحت سلطة التحالف ؟ !..
..أيعقل هنا سماحها وتسهيلها لسفريات السياسيين بينما تعجز في ذلك مع من هم أحق وأولى بالعناية والاهتمام؟

لا غرابة إذن ! من تنامي النبرة السائدة التي باتت تتحدث اليوم عن خذلان التحالف لحلفاءه وانصاره ناهيك عن تمييزه المقزز بينهم ..

في الوقت الذي تزداد فيه حالة معظم الجرحى سوءا جراء افتقادهم لجوازات سفر تمكنهم من المغادرة للعلاج خارجا، لازال التحالف حتى اللحظة يمارس صمتا وتغافلا لا اخلاقيا بينما تستمر الشرعية هي الاخرى في تاكيد حالة عدم الاكثار واللامبالاة لمعاناة هولاء.
ليبدو هنا أمامك المشهد الاكثر جحودا وقسوة! ! مشهد القطة التي تأكل أبناءها .. هذا طبعا اذا ما سلمنا يوما بان دول التحالف قد اعتبرت ابناء الجوار ابناء لها قبل ان يكونوا مجرد جنودا تخوض بهم معاركها فيه ..

تعليقات القراء
417696
[1] لا عزاء للمرتزقة
الخميس 24 أكتوبر 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
لا عزاء للمرتزقة. حمار مات بكراه كما يقول المثل. هؤلاء جرحى الإمارات. هي من جندتهم ودربتهم وسلحتهم ودفعت رواتبهم وارسلتهم للقتال وتفاخرت بما حققوه من انجازات في الميدان. وجيرت تلك الانجازات لنفسها تماما كالرنج على جدران المدارس. فعليها التكفل بهم وعلاجهم في مشافي الإمارات ولو ترسلهم بالبطاقة الشخصية او تصرف لهم جوازات سفر إماراتية فولائهم للإمارات وليس لليمن. لا يعطى الجواز اليمني الا لليمنيين وهؤلاء قالوا بعظمة لسانهم أنهم ليسوا يمنيين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
أول تحرك للحكومة في عدن
صحافي يمني : السفينة الكورية تم تسليمها للحوثيين بغطاء اختطافها وبداخلها أسلحة
لن تصدق ماتراه: دفن طقم امني بعدن اثر نزاع على اراضي بين نافذين
اشتباكات بمدينة الشعب واعطاب سيارات اثر نزاع على ارضية بين قوات امنية تساند اطراف تجارية
مقالات الرأي
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
-
اتبعنا على فيسبوك