مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 12:52 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 23 أكتوبر 2019 10:51 صباحاً

لله درك يا وطني الجريح

(1)

في السنوات الأخيرة بدات أشياء كثيرة في اليمن ومحيطها الخارجي ، جرت خلالها دموع ودماء ومأسي كثيرة بدأت تتحرك بسرعة فائقة وبقوة دفع مخيف في مناخ متبلد بالغيوم .
وطني الجريح حكاية لاتنتهي عنوانها الصمود في وجه العواصف والالام , يتصارع الجميع فيها على مسرح السياسة, فترى صراع الجميع ضد الجميع, تصاب بالغثيان وأنت تقرأ الصحف وتشاهد القنوات التلفزيونية , حتى على وسائل التواصل الأجتماعي من ( فيسبوك - وواتساب ) تجد الجميع ينتقد الجميع دون وجود رؤية او هدف لماذا نتصارع وعلى ماذا وماهي مالات الصراع الدائر ,وعلى الرغم من ذلك كله يتفق الجميع على رفض الواقع المعاش وضرورة التغيير الى الافضل , لكن الاغرب اننا نطعن التغيير بأيدينا دون ان نشعر بخطورة اعلامنا الذي يسير عكس التغيير , وذلك بالتحريض وبث ثقافة الكراهية والبغضاء في اوساط مجتمعنا اليمني المسالم والذين وصفهم الرسول الاكرم عليه الصلاة والسلام (بأنهم ارق قلوبا والين أفئدة).

(2)
ان نظرة فاحصة ومتعمقة لكل ذلك الجدال الدائر على الساحة اليمنية ليدرك ان هناك ايادي خفية تسعى الى تمزيق النسيج الاجتماعي اليمني وضرب المجتمع اليمني من الداخل وبأيادي يمنية ليكون الضحية الاول والاخير هو الوطن اليمني ,ارضا وانسانا , وبعناوين مختلفة طائفية ومناطقية وحزبية تنشر رائحتها الكريهه في معظم وسائل الاعلام والاتصال الحديثة ,يسعى فيها كل طرف لاثبات انه الاقوى وانه الاحق بالسلطة والثروة بل وحتى الثورة , يتسلقون من على دماء الضحايا ودموع اليتامى وانات الثكالى كل ذلك من أجل الحصول على نصيبا أكبر من السلطة , بل ان بعض القوى السياسية تسعى وبكل مااوتيت من قوة ونفوذ لاقصاء القوى الوطنية الاخرى والسيطرة الكاملة على البلد , بشعارات ومسميات مختلفة .


(3)
اليوم وبفعل الاعلام المستأجر وثقافة التحريض والكراهية فأن نذير اشتعال حرب عنصرية طائفية وحزبية توشك ان تشتعل وان اشتعلت فسيكون من الصعب على الجميع اطفائها , ذلك ان بداية الحرب كلام , وان لم يتدارك القادة السياسيون خطورة الوضع الراهن وامنه واستقراره , فانهم باطماعهم سيقودون شعبا بأكلمه الى محرقة الحروب التي حتما سيكونون فيها امراء حروب وسيلعنهم التأريخ وتلاحقهم لعنات دماء الابريا ودموع الامهات الى ان تقوم الساعة .هي دعوة لكل المخلصين في هذا الوطن لكل الشرفاء والاحرار لكل الاقلام الحرة لكل السياسيون والمثقفون والمبدعون , لفتح صفحة جديدة عنوانها التسامح وبث ثقافة المحبة والسلام بدلا من ثقافة الكراهية والعمل على تبادل الاراء والنقد البناء بعيدا عن المناكفات السياسية وتغليب مصلحة الوطن العلياء فوق كل المصالح الحزبية واللعنصرية الضيقة , لنستعيد للوطن كرامته ومجده ارضا وانسانا وقيادة عجلة التغيير الى الامام يدا بيد في وطنا يتسع لجميع ابنائه يتشاركون فيه على السواء الامال والامال ,يساهمون في بناء يمنا خاليا من العنف والصراعات ,يساهم الجميع في بناء الدولة المدنية الحديثة ليعيش الانسان اليمني عزيزا كريما في وطنه الأم شامخا رأسه بما تحقق له من انجازات ,ليشعر المواطن وهو في في الداخل والخارج بالفخر والاعتزاز حين يسأل عن جنسيته اليمانية .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
أول تحرك للحكومة في عدن
صحافي يمني : السفينة الكورية تم تسليمها للحوثيين بغطاء اختطافها وبداخلها أسلحة
لن تصدق ماتراه: دفن طقم امني بعدن اثر نزاع على اراضي بين نافذين
اشتباكات بمدينة الشعب واعطاب سيارات اثر نزاع على ارضية بين قوات امنية تساند اطراف تجارية
مقالات الرأي
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
    كتب الفنان / عصام خليدي   كل الكيانات العربية اليوم تعيش حالة تخبط وفراغ أخلاقي .. معرفي.. إنساني.. نحن
لمعرفة من يقف خلف مفتعلي الاختلال الأمني ليلة البارحة في مديرية دار سعد - عدن , المقبوضِ عليهم , الضالين , آمين
علي ناصر محمد خسر الوطن العربي بوفاة الاستاذ عدنان الباجه جي رجلاً حكيماً وسياسياً بارزاً ودبلوماسياً
-
اتبعنا على فيسبوك