مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 21 نوفمبر 2019 09:28 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

لأول مرة اليابان ترسل قوات عسكرية إلى خليج عدن

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 09:04 مساءً
(عدن الغد) وكالات

 أعلنت الحكومة اليابانية الثلاثاء أنها تنظر في إرسال ما تصفه بـ"قوات الدفاع الذاتي"، وذلك لضمان سلامة السفن المرتبطة باليابان في الشرق الأوسط، في سابقة من نوعها بالنسبة لليابان.

وقال مصدر من الحكومة اليابانية إن طوكيو سترسل هذه القوات "دون المشاركة في التحالف البحري الدولي الذي تعمل الولايات المتحدة على تشكيله"، حسب ما نقلته "هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية".

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أيضاً أن نطاق نشاط هذه القوات سيكون "في المياه خارج مضيق هرمز"، وذلك "تحاشياً للخلاف مع إيران". كما أكدت الهيئة أن الحكومة اليابانية تدرس "بحذر" لتحديد التوقيت المناسب لإرسال هذه القوات.

وشددت الهيئة على أن نشاط القوة اليابانية "سيبتعد عن نطاق الخليج"، ويُفترض أن يشمل "مضيق هرمز من جهة خليج عمان وشمال بحر العرب، والمياه الدولية قبالة اليمن".

كما ستشمل نشاطات القوات اليابانية مكافحة القرصنة قبالة السواحل الإفريقية المطلة على خليج عدن.

كما تنظر اليابان في إمكانية إرسال سفن حربية وطائرات دورية تابعة لـ"قوات الدفاع الذاتي البحرية" إلى تلك المنطقة.

وكان مجلس الأمن القومي في اليابان قد عقد اجتماعاً في 18 أكتوبر/تشرين الأول حول الأوضاع في الشرق الأوسط، تم التأكيد خلاله على النظر في إرسال "قوات الدفاع الذاتي" إلى منطقة الشرق الأوسط لضمان سلامة السفن المرتبطة باليابان.

يذكر أنه حتى الآن، كانت الحكومة اليابانية تراقب تحركات الدول الأخرى في هذا المجال.

ومع تزايد حدة التوتر في المنطقة، أعلنت السعودية والإمارات والمملكة المتحدة وغيرها من الدول مشاركتها في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لحماية الملاحة في هرمز.

وبعد اتخاذ دول كبرى مواقفها في هذا المجال، قررت الحكومة اليابانية النظر في إرسال "قوات الدفاع الذاتي" إلى المنطقة، حسب ما قاله مسؤول في الحكومة اليابانية، مضيفاً: "لقد اتخذنا قراراً شاملاً (في هذا المجال)، يشمل أيضاً علاقتنا مع إيران".

كما أكد أن الحكومة اليابانية ستواصل جهودها الدبلوماسية "لتخفيف حدة التوترات وتحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، حيث بدأت الحكومة دراسة محددة لإرسال قوات الدفاع الذاتي بهدف رئيسي وهو تعزيز نظام جمع المعلومات"، حسب المسؤول الياباني.


المزيد في أخبار وتقارير
حكومة الدكتور معين.. العودة إلى عدن لإنجاز الأهم رغم الصعاب
عودة الحكومة الشرعية اليمنية المعترف بها دولياً بقيادة رئيس دولة الوزراء معين عبدالملك إلى العاصمة المؤقتة عدن ، كأولى الثمار المنظورة لاتفاق الرياض الموقع بين
الصحفي صلاح السقلدي يعلّــق على لقاء جمعّ قيادات مؤتمرية وإماراتية بأبوظبي
 أعتبر الصحفي الجنوبي صلاح السقلدي حرص الإمارات على إظهار اللقاء الذي جمع في ابوظبي  بين بعض قيادات المؤتمر الشعبي العام بحضور قيادات إماراتية بأنه مؤشرا على
مدير عام زنجبار يزور مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني ويطلع على أهم الصعوبات
  قام مدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف عوض مبارك يرافقه مستشار محافظ أبين لشئون الاستثمار والتنمية الشيخ عبدالناصر اليزيدي صباح اليوم الخميس بزيارة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عدن الغد تنشر قائمة أسماء الدول المرحبة باليمنيين دون تأشيرة مسبقة
بعد تنفيذ أول خطوة من اتفاق الرياض.. المفلحي يكشف معايير وأسس تشكيل الحكومة القادمة
جريمة بحق تاريخ عدن
شلال علي شايع يخلع على نفسه صفة جديدة تخلى عنها قبل سنوات
ظهور جديد لاحمد علي عبدالله صالح برفقة طارق محمد صالح
مقالات الرأي
الاتفاق وما ادراكما الاتفاق.. عظموه  وعصدوه ومتنوه، بينما هو مجرد خطوة لاختبار الإرادات وأحداث بوابات أو
من غير المنطقي ان يسمح لبيوت الفيد التجارية الشمالية ان تعود لتستولي على اقتصاد وثروات وموارد  الجنوب بحجة
    عبدالجبار ثابت الشهابي عمال النظافة في مدينة التواهي الآمنة المسالمة كغيرهم من عمال النظافة في
سياسة الدولة المتعلقة بالمرأة يعتمد مضمونها وفعاليتها على فهم جوهر القضية النسائية والأيديولوجية المتعلقة
في تاريخ كل أمة , أيام مجيدة ومشرقة قادتها إلى العزة والكرامة , حيث تظل هذه الأيام خالدة في ذاكرة الزمن
يدور جدل سمج ومقرف حول إشكالية لا قيمة لها ولا أهمية تتعلق بما نص عليه اتفاق الرياض حول عودة رئيس الحكومة خلال
تاريخ الأمم والشعوب مليء بالقصص والأحداث المثيرة تستفيد منها الأجيال اللاحقة فتأخذ من الإيجابيات فتستفيد
قال المندوب الأممي إلى اليمن "مارتن جريفت"، الثلاثاء، أثناء لقائه بالرئيس هادي: (نأمل البناء على زخم "اتفاق
لا يوجد أي مُبرر لتلك الأساليب التي تمارسها الحكومة وبشكل متعمد مع سبق الإصرار وذلك من خلال عدم صرف الرواتب
توجد منازعة حقيقية، بين أبناء عدن والقادمون إليها, من شتى المناطق والقبائل الجنوبية،   الذين أحتلوها
-
اتبعنا على فيسبوك