مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 10:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

أوكسفام: 15 مليون يمني يعانون انقطاعاً حادّاً لإمدادات المياه‎

الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 08:44 مساءً
(عدن الغد) وكالات

أعلنت منظمة "أوكسفام" للإغاثة الدولية، الثلاثاء، أن 15 مليون يمني (نحو نصف سكان البلاد)، يعانون من انقطاع حاد لإمدادات المياه، ما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض قاتلة.

وقالت المنظمة في بيان لها "يواجه اليمنيون انقطاعاً شديداً في إمدادات المياه، ما يعرضهم لخطر الإصابة بأمراض قاتلة مثل الكوليرا، وذلك بسبب أزمة الوقود الحالية حسبما أظهره تحليل أجرته وكالات الإغاثة، بما في ذلك أوكسفام".

وأضاف البيان: "اضطر 11 مليون شخص يعتمدون على المياه التي توفرها شبكات المياه المحلية، بالإضافة إلى 4 ملايين شخص آخرين يعتمدون على المياه التي تنقلها الشاحنات، إلى خفض استهلاكهم اليومي بشكل كبير منذ ارتفاع أسعار الوقود في سبتمبر (أيلول) الماضي".

وأوضحت أن اضطرار خفض الاستهلاك يجري حاليًا في ثلاث مدن رئيسية وهي إب وذمار (وسط)، والمحويت (شمال)، فيما أُجبرت شبكات المياه المركزية على الإغلاق التام.

وأشار أن "أوكسفام" اضطرت إلى قطع المياه التي توفرها عبر الشاحنات عن آلاف المستفيدين بسبب زيادة أسعار الوقود، فيما تعمل شبكات المياه التي بنتها المنظمة، التي تزود ربع مليون شخص، بنحو 50 في المائة فقط من طاقتها.

ونقل البيان عن محسن صدّيقي، مدير مكتب "أوكسفام" في اليمن، قوله إن أزمة الوقود تؤثر على كافة مجالات حياة الناس، ولكنها ليست أكثر أهمية من نقص المياه النظيفة بالنسبة للملايين من اليمنيين الذين يصارعون الجوع والمرض بشكل حقيقي للبقاء على قيد الحياة.

وذكر أنه "يتعين على جميع الأطراف (دون تحديد) إنهاء القيود المفروضة على المستوردين، بحيث يمكن للوقود أن يصل مرة أخرى إلى البلاد دون عوائق".

ومنذ أسابيع، تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، أزمة حادة في الوقود، بدأت خلال الأيام الماضية بالتراجع الجزئي بعد وصول عدة سفن تحمل نفط إلى ميناء الحديدة، غربي البلاد.

وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

 


المزيد في أخبار وتقارير
الضالع...مليشيا الحوثي يحتجزون رواتب معلمي دمت والبالغ عددهم ٨٠٠ معلم
  تزداد معاناة المعلمين في مدينة دمت التابعة لمحافظة الضالع بسبب تاخر رواتبهم للاسبوع الثاني بسبب ان المبلغ من العملة الجديدة المحولة من الحكومة الشرعية والبالغ
سياسي يمني يتساءل ما سبب انتشار حركات العنف الدينية والمناطقية المسلحة في اليمن
  تساءل السياسي اليمني الدكتور / عادل دشيلة عن أسباب انتشار حركات العنف الدينية والمناطقية المسلحة في اليمن.  وقال دشيلة في تغريدة له على " تويتر " ‏نحن بحاجة
صحفي يمني : بعد إصابة مؤكدة بكورونا السلطات السعودية قامت بإجراء فحوصات (PCR) لأعضاء مهمين بالحكومة الشرعية والإنتقالي
قال الصحفي " فارس الحميري " مراسل وكالة " شينخوا " انه تم إجراء فحوصات (PCR) لهيئة رئاسة البرلمان اليمني ، ومستشاري الرئيس هادي، وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي الذين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
حوار -قائد اللواء الثاني مشاة بحري بمديرية رضوم محافظة شبوة: سنضرب بيدا من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأرض الوطن
مقالات الرأي
  بخصوص ملاحظاتكم وتسائلكم حول شركة هاني ومثيلاتها من الشركات فالأمر جلي وواضح لأي متخصص ولا يحتاج لأي
............................ وسيم صالح * تأسست ندوة الحصن الثقافية عام 1959م على منوال الفرق الموسيقية اللحجية والتي لم تخرج
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
  * تتأرجح دراما المشهد على مسرحنا صعوداً وهبوطاً ، هذا يجري تحديداً في جنوبنا ، لأن الشمال ينعم بحالة سكونٍ
قال لي :" إلا يذكرونك بشيء وهم يحاربون لأجل مناصب دولة الإحتلال ..؟قلت له :" قصة قديمة حكاها لي جدي عن علي
كان الوزير الميسري هو الصوت الاول الذي ارتفع في وجه دول التحالف داعيا الى تصويب العلاقة بين الشرعية
حقيقة يجب أن تقال على رؤوس الملئ رغم مرارتها وقسوتها علينا كجنوبيين ، تغيرنا بفعل فاعل ( عفاش) الذي كرس جهده
-
اتبعنا على فيسبوك