مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 01 يونيو 2020 01:17 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

مركز الملك سلمان ومشروعه "مسام" لنزع ألغام الحوثي.. مشروع الحياة في مواجهة الموت

الاثنين 21 أكتوبر 2019 09:20 مساءً
(عدن الغد)خاص:

تقرير/ محمد الحنشي

على كافة الأراضي اليمنية المحررة تقوم فرق مركز الملك سلمان بنزع آلاف الألغام التي زرعتها مليشيات الحوثي قبيل دحرها منها كما ساهمت يد الخير الإغاثية في مركز الملك سلمان في تخفيف المعاناة على المواطنين بتوزيعها للمواد الغذائية في كافة المناطق المحررة حتى التي لاتزال جبهاتها مشتعلة.
تمكن مركز الملك سلمان من نزع الآلاف من الألغام التي زرعتها المليشيات في عدد من المحافظات والمناطق المحررة كما جرى نزع مئات الألغام البحرية المحرمة دولياً.


مشروع "مسام"
أطلق مركز الملك سلمان مطلع شهر يونيو من العام الماضي مشروع المملكة لنزع الالغام في اليمن بمبلغ 40 مليون دولار والذي جاء تحت مسمى "مسام" .
وأعلن المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة عن تدشين المملكة العربية السعودية ممثلة بالمركز، مشروع (مسام) لنزع الألغام التى زرعتها مليشيات الحوثى الانقلابية فى كافة المحافظات اليمنية والتى راح ضحيتها الآلاف من أبناء الشعب اليمنى، وبتكلفة قدرها 40 مليون دولار.
وقال الربيعة في كملته أنه تم الآن حصر أكثر من 600 ألف لغم في المناطق التي تم تحريرها من المليشيات الانقلابية، بالإضافة إلى 130 ألف لغم بحري مضاد للزوارق والسفن وهى من الألغام المحرمة دولياً، و40 ألف لغم في محافظة مأرب، و16 ألف لغم في جزيرة ميون.
وينفذ المشروع بكوادر سعودية وخبرات عالمية لنزع الألغام التي زرعتها المليشيات بطرق عشوائية وبكافة اشكالها وصورها.


ألغام الحوثي تحصد أرواح اليمنيين
تؤكد منظمات دولية أن عدد قتلى وجرحى ألغام الحوثي من المدنيين في المحافظات المحررة يصل إلى الآلاف.
وبحسب المنظمات، فقد قُتل الالاف من اليمنيين جراء الألغام التي زرعتها المليشيات الموالية لطهران، ففي محافظة تعز وحدها وبحسب المدير التنفيذي للمركز اليمني للتعامل مع الألغام في تعز، عارف القحطاني، يتجاوز 465 قتيلاً بينهم ما يزيد على 120 طفلاً و85 امرأة. وهناك 905 مصابين بينهم 275 من الأطفال و183 من النساء.
كما تعاني محافظات الجوف ومأرب وصعدة والحديدة من وجود الآلاف من الالغام التي زرعتها المليشيات الإيرانية وسط أعمال وجهود كبيرة من قبل مركز الملك سلمان لنزعها وتخليص المواطنين منها.


مركز الملك سلمان.. الحياة في مواجهة الموت

 

تمكنت جهود وأعمال مركز الملك سلمان من إعادة الحياة إلى الكثير من المدن والقرى اليمنية التي هجرها سكانها جراء زراعة المليشيات الانقلابية لألغام الموت حقدا على أهاليها .
مئات القرى ظلت لأشهر بعد تحريرها لا يستطيع سكانها العودة إليها وممارسة حياتهم فيها والعيش في منازلهم كما كانت حياتهم قبل دخول المجاميع المسلحة الموالية لطهران وذلك خوفا على حياتهم وحياة أبنائهم.
يقول مواطنون بأنه بفضل الله ثم جهود وعمل مركز الملك سلمان ومشروعه "مسام" تمكنا من العودة إلى منازلنا بعد نزع كافة ألغام الموت التي كانت تهدد حياتنا.
قال المواطنون إن المليشيات زرعت أعدادا كبيرة جدا من ألغام وكأنها تعاقبهم حتى في منازلهم، ولولا تدخل مشروع مسام لكنا نازحين بعيدا عن قرانا ومدنا بحسب مواطن في محافظة الجوف اليمنية.


"مسام" ينزع 8718 لغما خلال شهره الأول


خلال الشهر الأول لبدء مشروع "مسام" لنزع الألغام الحوثية في المحافظات اليمنية المحررة كُشف عن عدد الألغام التي تمكن المشروع من نزعها، وتمكن المشروع من نزع 8718 لغما في الشهر الأول من بدء المشروع .
ونزعت الألغام من الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة راح ضحيتها عدد كبير من الأطفال والنساء وكبار السن سواء بالموت أو الإصابات الخطيرة أو بتر الأعضاء.
وبدأ القائمون على المشروع في تدريب كوادر يمنية والعمل على التطهير الشامل وفق المعايير الدولية المتعلقة بالألغام.
ويضم مشروع "مسام" 32 فريقا لنزع الألغام منتشرين في كافة المناطق المحررة .
وانتزع «مسام» منذ بدايته وحتى شهر أبريل من العام الجاري 63 ألفاً و719 لغماً، زرعتها ميليشيات الحوثي في الأراضي والمدارس والبيوت في اليمن، وحاولت إخفاءها بأشكال وألوان وطرق مختلفة.


مركز الملك سلمان وعلاج جرحى الألغام
كما ساهم مركز الملك سلمان في علاج الجرحى كافة في الحرب ضد المليشيات الحوثية سواء جرحى المواجهات أو جرحى الألغام والعبوات.
وبحسب المركز، فإن مركز الأطراف الصناعية بمحافظة مأرب الذي يعمل تحت رعاية مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية قام بتركيب 305 أطراف صناعية لأكثر من 195 ضحية تعرضت لبتر لأحد الأطراف بسبب هذه الألغام التي لا تفرق بين ضحاياها، فهي تستهدف النساء والأطفال ممن يشكلون أغلب ضحاياها.

وقد قام المركز بتوفير العلاج والتأهيل اللازم لعدد كبير من المصابين الذين تراوحت أعماهم ما بين 12 و72 عاماً.
وأوضح المركز أن عدد المصابين الذين تلقوا العلاج في مركز الأطراف بمأرب خلال المرحلتين الأولى والثانية حتى تاريخ ٢٠١٨/٦/٢٤م، 11 سيدة، و12 طفلاً و346 رجلاً، حيث لازالت المرحلة الثانية مستمرة إلى هذا اليوم، بالإضافة إلى تلقي عدد من الحالات للرعاية الطبية بالمراكز الطبية العامة والخاصة باليمن، وداخل المملكة العربية السعودية على حساب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

كما أن هناك أيضاً عدداً من الحالات التي تم علاجها خارج اليمن، ومنها 13 حالة فى جمهورية السودان، و45 حالة في الأردن، و106 حالات في مدينة جدة منهم طفلان، ليصل الإجمالي إلى 533 حالة.


مشاريع المركز تجاوزت 2.3 مليار دولار أمريكي
وتجاوزت مشاريع وأعمال المركز في اليمن وحتى سبتمبر الماضي 2,3 مليار دولار أمريكي.
و أعلن المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله الربيعة أنَّ حجم المساعدات السعودية المقدمة إلى اليمن منذ العام 2015 بلغت 14,5 مليار دولار، منها ملياران و269 مليونًا و975 ألف دولار عبر مركز الملك سلمان للإغاثة.
وأكد الربيعة في حلقة نقاش بمقر مركز فكر "بوصلة" في العاصمة البلجيكية بروكسل في شهر اكتوبر الجاري أنَّ المساعدات كانت في عدة مجالات أبرزها الأمن الغذائي والصحة، والتعافي المبكر، ودعم وتنسيق العلميات الإنسانية، والمياه والإصحاح البيئي والنظافة، والإيواء والمواد غير الغذائية، والحماية، والتعليم، والخدمات اللوجيستية، والتغذية، والاتصالات في حالات الطوارئ وغيرها.
واستعرض الربيعة المشروعات النوعية للمركز في اليمن مثل المشروع السعودي لنزع الألغام (مسام) ومراكز الأطراف الصناعية التي تقوم بتعويض من فقدوا أطرافهم جرّاء الألغام والصواريخ، وإعادة تأهيلهم للتأقلم مع الأطراف الصناعية المناسبة التي تساعدهم في ممارسة حياتهم الطبيعية، ومشروع إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم مليشيا الحوثي وزجت بهم في الصراع المسلح ممن هم تحت سن الثامنة عشرة، مبينًا أنه جرى العمل على دمجهم في المجتمع وتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية والتعليمية لهم ولأسرهم من قبل خبراء متخصصين.
وأكَّد الربيعة حرص المملكة العربية السعودية على تقديم العمل الإنساني بكل شفافية ودون تحيز ليشمل مناطق اليمن كافة، وأوضح أنّ العمل الإنساني يواجه العديد من التحديات والصعوبات تتمثل في انتهاكات مليشيا الحوثي المدعومة من إيران للعمل الإنساني في اليمن، ومنها حجز سفن المساعدات والقوافل الإنسانية والاستيلاء عليها، وترهيب العاملين في الحقل الإنساني وتأخير وصول المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها أو منعها.


نزع 2482 لغما خلال أسبوع
وأعلن المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن "مسام"، امس الأحد، نزع 2482 لغماً وذخيرةً غير منفجرة خلال الأسبوع الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري من 5 محافظات.
وقال مدير عام مشروع "مسام" أسامة القصيبي، إن "الفرق الهندسية نزعت خلال الأسبوع الماضي 683 لغماً مضادا للدبابات و13 لغماً مضادا للأفراد، و1683 ذخيرة غير منفجرة، و103 عبوات ناسفة من محافظات شبوة ومأرب والجوف وتعز ولحج".
وأضاف: "بلغ إجمالي ما نزعته فرق المشروع منذ بداية أكتوبر الجاري وحتى 18 منه، 5260 لغماً وذخيرة غير منفجرة".
وأكد القصيبي "ارتفاع ما نزعته فرق (مسام) منذ انطلاق المشروع وحتى 18 أكتوبر الجاري، إلى 96.649 لغماً".


المزيد في ملفات وتحقيقات
باحث يمني يكتب : باب المندب.. غرائبية الاسم ولعنة الموقع
يمثل باب المندب رابع أهم ممر مائي في تجارة النفط؛ إذ تمر عبره 7% من هذه التجارة. وهو، إلى جانب ذلك، عمود فقري في التجارة العالمية؛ إذ تمر به في السنة 21 ألف قطعة
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( عدن التاريخ والحضارة ) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( الحادية عشر )
تنفرد ( عدن الغد ) بصحيفتها الورقية وموقعها اللالكتروني بنشر أبرز وأهم المذكرات االتي سبق لــ" عدن الغد " أن قامت بنشر ها ( ذاكرة وطن - والطريق إلى عدن - والقطار .. رحلة
د.مرام الجفري تروي قصة وفاة د. حسين الجفري واللحظات الأخيرة من حياته .
روت د.مرام صالح الجفري قصة وفاة د. حسين الجفري واللحظات الأخيرة من حياته . ما حدث بالتفصيل ؟! خالي د.حسين الجفري كان يعاني من اعراض ل كوفيد 19 من اواخر رمضان وتم عمل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات اريتيرية تسيطر على جزيرة حنيش
شيشة وسيارة اسعاف بساحل ابين.. صورة تثير غضب الشارع العدني (Translated to English )
الكشف عن تفاصيل جديدة في واقعة إحباط محاولة اغتيال محافظ حضرموت
بلاغ للنائب العام بشأن تجميد التحقيق مع مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي وآخرين
نزوح الاسر من عدن يتواصل
مقالات الرأي
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
حرب أبين وأزمة الصراع (الجنوبي الجنوبي) في نسختها المطورة جارية التحديث و (التحريك) وفي أتم الأستعداد لأعادة
 من المؤسف جدا أن نجد إصرارا للمضي قدما في محاربة السكان المستهلكين في قوتهم من قبل مجموعة من الشركات وفي
  مصطفى نعمان   حين استعيد المشهد الذي صاحب التوقيع على (اتفاق الرياض) في 5 نوفمبر 2019 فمن الضروري مقارنته
    عدن التي وهبت الحياة للجميع ولم تفرق لا في العقيدة ولا الجنس ولا اللون ولا التوجه القبلي والسياسي ،
يروج إعلام الإنتقالي مغالطة مفادها أن هناك من يعمل على توظيف ملف الخدمات سياسيا" ضده  بينما العكس تماما" هو
اليمنيين العالقين في الخارج , تقطعت بهم السبل في الغربة , وليست كأي غربة , غربة موحشة , وباء يهددهم , وحضر يضيق
    بينما لا يزال وباءُ كورنا المستجدُ (كوفيد -19) يواصل انحساره العالمي وبينما تسخر حكومات العالم جهودها
يشهد هذا الاسبوع أعلى نسبة وفيات في مختلف محافظات الجمهورية وخاصة في العاصمة الموقتة عدن والعاصمة التاريخية
هذه هي ابين الخير والعطاء،ابين العزة والصمود ابين موطن الرجالات والساسة ،ابين اللي عانت وتعاني ودفعت كل غالي
-
اتبعنا على فيسبوك