مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 02:06 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 20 أكتوبر 2019 04:17 مساءً

توافق وطني قبل السياسي هو الحل؟!

 

دنيا الخامري

تاريخ وهوية وأرض وثروة هو مسمى الوطن.. وبما أن خارطة اليمن مطمع للكثيرون إلا أن أبناؤها مايزالون محصورون داخل الحدود الجغرافيا..
فكما نعلم بأن الأحداث الراهنة على الساحة اليمنية والتي شغلت طاولة المجتمع الدولي تدور حول مستقبل البلد عقب الانقلاب الذي استنزف لسنوات الكثير من مقدراته واقتصاده.. يظل الحوار بين جميع الأطراف فرصة للخروج من الأزمة والصراع ومفتاح حل كافة الصعد في بناء اليمن والتخلص من براثن انقلاب شرعن نفسه لتدمير ونهب خيرات الوطن وفاقم من معاناة الشعب.
الشعب الذي يحتاج إلى إعادة الحياة الطبيعية لما كانت عليه.. يحتاج الى أن ينعم بأبسط حقوقه من الخدمات الأساسية كمشاريع محطات كهرباء وشبكة مياه ومجاري وضبط سعر العملة وتوفير المواد الغذائية الأساسية ومراقبة السوق السوداء التي تستغل حاجتهم، يحتاج إلى إعادة اعمار مادُمر خلال الحروب الأخيرة..
أكبر خطر يتعرض له اليمن حالياً خاصة في المناطق الشمالية وسيعجز ولاة الأمر فيما بعد على إعادة بناؤه هو تدمير المجتمع ونسف نسيجه الاجتماعي من قبل المليشيا الإيرانية التي حاولت نسف أجيال المستقبل بتدمير الهوية الوطنية من خلال التعليم فعملت على برمجة عقول الطلاب على معتقدات وأفكار طائفية ممنهجة لتنفيد أجندة خارجية فحرفت المواد الأساسية وغيرت المناهج التعليمية والذي سنحتاج سنوات أخرى لإعادة ما هدمته في عقول الأجيال الحالية..
أما في المناطق الجنوبية فـ بلسان حال أبناؤها يفتقدون معالم الأمن والاستقرار حتى ما بعد التحرير وانتهاء الحرب الانقلابية، ما يزال المواطنون يحتاجون إلى أن يلمسوا التعافي مما حل بهم ولن يتم ذلك إلا عندما تتوحد وتتفق جميع المكونات السياسية تحت طاولة حوار والتخطيط الصحيح لإعادة الإعمار.. وأما الخسارة الكبرى لمسمى الوطن قادمة لا محالة..
من يقول بأن الشعوب والأوطان تبنى وتستقر وتحقق مصالحها وتطلعاتها بالسياسة فقط فهو واهم.. الأوطان لا تُبنى إلا بسواعد أبنائها..
مستقبل اليمن عامة شمالاً وجنوباً لن يتحقق إلا بالتوافق الوطني قبل السياسي للخروج من الأزمة الحالية ورسم المستقبل القادم..
يكفي ما عانه الجميع من فرقاء وصراع ونزوح وقتل وشتات والمتاجرة بأرواح ودماء الأبرياء.. يكفي حسرات وونات وانكسارات.. حقاً يكفي..!!

تعليقات القراء
416831
[1] هم ركبوا لتحالف قواء متضاده ومقصوده حتى لايكون حوار
الاثنين 21 أكتوبر 2019
عزان | ميفعه
ياسلام عليك نعم الحوار تحاورة الناس بصنعاء وخلصه وممكن بعد تحرير الجنوب والمخاء والحديده واجزاء من ماءرب والجوف وتهامه ان ينفذ برنامج اليمن الاتحادي الذي انتجه الحوار في المناطق المحرره وتسلم لاهلها بعيد عن المركزيه ولو حدث ذالك كان اليوم لايوجد لا اصلاح ولا انتقالي كل الي يكون موجود قوة اقاليم بمجالس من نفس الاقليم وهذا كان سوف يشجع بسرعة تحرير المناطق التي يسطر عليها الحوثي وسعى التحالف بتحطيم موضوع الحوار وخلق جيوش متضاده لايصلح معها الحوار واخطرها على الاطلاق القوه الاصلاحيه واسسها التحالف من الصفر فكيف تتحاور مع هذه القوه وهي شق عفاشي خطير اصلاحي حاشدي هضبي لايقبل الحوار وان حاور ووقع يكون نفس توقيع عفاش غير صادق



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في واقعة هي الاغرب من نوعها .. مسلحون يجبرون مواطن على الترجل من سيارته أمام منزله ويقومون بسرقتها أمام انظار الجميع بعدن
الحزام يدفع بدبابات إلى الشارع العام عقب اشتباكات مع قبائل الصبيحة
عاجل : اندلاع اشتباكات بين قبائل الصبيحة والحزام الأمني بلحج
حصري - الحكومة .. السبت في عدن بأغلبية اعضائها وعودة قوات اللواء الاول حماية الرئاسية
انفجار عبوة ناسفة بكالتكس وسقوط جرحى
مقالات الرأي
لقد مثل حزب المؤتمر الشعبي العام صورة حية وحقيقية عن الدولة العميقة التي صنعها عفاش طيلة ثلاثة عقود ونيف. حيث
  كان لي صديقاً ثورجيًا للغاية ، فكلما التقيت به في السنون الخوالي أخذ يردد ما حفظه من هذه الثورية زاملاً
على ما يبدوا بأن وثيقة إتفاق الرياض المبرمة بين الشرعية والانتقالي التي تقع مسئولية تنفيذ بنودها على عاتق
المجلس الانتقالي الجنوبي كغيره من المكونات السياسية والتشكيلات العسكرية والأمنية فيه الغث والسمين ، فيه من
(ذهب بحثا عن الفائدة فأضاع رأس المال). مع أنه مثل شعبي بسيط لكنه بالفعل إستطاع ان يلخص نهاية الغباء لمن أخذته
                      بقلم نجيب صديق .( عما يتساءلون ،عن النبأ
مرحلتان ذهبيتان عاشتهما محافظة أبين، مرحلة قبل الوحدة مع رجل بحجم هذه المحافظة، إنها مرحلة محمد علي أحمد
يعد الكثيرين اتفاق الرياض فاتحة خير لتوافق سياسي يمني خاصة بعد الاحداث المؤسفة التي حصلت في عدن قبيل عيد
يوماً بعد آخر يُثبت فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي انه قائد وزعيم عظيم تسلح بالشجاعة ، وقدم
كتبه: نادر سعد العُمَري ارتبط اسم (المغول) بأعظم الكوارث التي تعرضت لها الأمة الإسلامية على الإطلاق.. حين
-
اتبعنا على فيسبوك