مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 03:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 18 أكتوبر 2019 02:44 مساءً

اليمن وكأس الخليج..

 

بانسحاب بلادنا من المشاركة في بطولة كأس الخليج ال ٢٤ التي تستضيفها دولة قطر نهاية نوفمبر القادم وان لم يعلن بشكل رسمي عبر الاتحاد اليمني لكرة القدم ، تكون بلادنا قد سجلت اسواء قرار رياضي منذ اشتراكها بهذه البطولة في العام٢٠٠٣ في  دولة الكويت في خليجي ١٦.

× ففي الوقت الذي طالبنا فيه بالمشاركة في دورات الخليج العربي لكرة القدم لسنوات وبذلت من خلال ذلك جهود كبيرة واسندت لبلدنا استضافة خليجي ٢٠ في العام ٢٠١٠ كحدث تاريخي كبير.

هانحن اليوم نتفاجئ بقرار سياسي لم يراعي مصلحة الرياضة اليمنية وبالتحديد كرة القدم اليمنية التي شهدت تقدما ملحوظا في السنوات الأخيرة وكان للمشاركة في هذه البطولات الفضل في ذلك..

بالتأكيد نعي حجم الضغوطات التي مورست على بلدنا واتحادنا الكروي في هذا الأمر ليتم اتخاذ القرار الأسواء في تاريخ الكرة اليمنية..

  وبالعودة للبطولة وتاريخها المثقل  بالأحداث والتدخلات السياسية وعدم حصولها  على اعتراف رسمي من قبل(الفيفا) فإن قرار عدم المشاركة لم يكن بمستغرب وفقا والظروف التي تمر بها البلاد منذ العام ٢٠١١

 كون البطولة بالمقام الأول بطولة خاصه  تقام وتدار بمزاج السياسيين المعروفين بتقلباتهم السياسية بين فترة واخرى وأرشيف تاريخ البطولة يؤكد ذلك

وعليه فإنه ينبغي لاتحادنا الكروي التركيز والمشاركة في البطولات الدولية وبالتحديد بطولات غرب آسيا التي هي الافيد والافضل لمنتخباتنا الكروية بجميع فئاتها..

اما البكاء على بطولة ككاس الخليج لم يعد مفيدا كون البطولات الخليجية افرغت من أهدافها الرياضية السامية وتحولت لبطولة سياسية لن تزيدنا الا اوجاعا وتفرقه وشتات.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تبنى حضارة الشعوب وترتقى للقمم، عندما نجدها تهتم بغرس القيم الاخلاقية في شريحة الشباب. وخصوصا الشباب الذي
كابتن ـ حسن سعد محيلي مع حبي واحترامي لكل المنتخبات التي تعودنا أن نشاهدها في بطولة كأس الخليج منذ سنوات طوال
لا أخفيكم سراً بأنني تريثت كثيراً في الكتابة عن الحال المائل في دهاليز إتحاد الكرة في محافظة أبين ،حيث كنت
وكأنها أتت كدواء لداء التخبط والعشوائية التي عاشتها أحور (رياضيا) في السنوات القريبة الماضية .. هكذا أسست
- في مختلف المباريات والتصفيات المؤهلة لكأس آسيا للشباب 2020 ، وتلك اللقاءات الكروية، والتي قدم فيها نجوم
منتخب الشباب لكرة القدم يتأهل لنهائيات كأس آسيا لكرة القدم بعد شهر من تأهل منتخب الناشئين لكرة القدم في مطلع
أذا تحدثنا عن الرياضة والرياضيين وخصوصاً كرة القدم سيأتي على البال أبين التي كانت رقماً صعباً بكأفة الألعاب
عندما نتناول وضع نادي قناء رضوم الرياضي بشبوة وما أن نذكر رئيسه الشيخ/ محمد يسلم قسيبه (أبوخليل) يحاول البعض
-
اتبعنا على فيسبوك