مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 فبراير 2020 05:34 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 18 أكتوبر 2019 03:10 صباحاً

الرجل المناسب

 

 


الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء والجرحى من ابناء عدن والمحافظات المجاورة.
ان العدد الهائل من الجرحى استدعى ان تكلف الدولة من يتحمل مهام هذا الملف الشائك
لقد احسنت القيادة السياسية باختيارها رفيق السلاح للجرحى واحد ابطال المقاومة وذلك بتعيين الاخ علوي النوبه وكيلاً للجرحى .

لقد كان الوكيل النوبه على قدر عالي من المسؤولية جعلته يضع هموم الجرحى ومعانانهم نصب عينيه انطلاقاً من تكوين قاعدة ببانات للجرحى وكذا متابعه علاجهم في الداخل وتوفير الادوية والمستلزمات الطبية وتفقد الوضع الصحي لكل جريح والاطمئنان على صحتة وفي حال لم تتحسن حالة الجريح يقوم الوكيل بالتنسيق مع القيادة السياسية والاخوةفي التحالف العربي بترتيب نقل الجريح لتلقي العلاج في الحارج .
كما ان لتواصله الدؤوب مع مركز سلمان والهلال الاحمر الاماراتي دور لايستهان به في التخفيف من معاناة الجرحى وتذليل الصعاب امامهم من خلال عرض مشاكلهم والسعي في وضع الحلول المناسبة لها .
كما كان للاخ الوكيل الدور الابرز في متابعة موضوع ترقيم الجرحى واستخراج تعليمات بذلك كون ذلك يعد عرفاناً لاولئك الجرحى الذين قدموا ارواحهم رخيصة فداء
للعرض والارض .

كل تلك الجهود واكثر يقوم بها الاخ الوكيل مع عدد من المساعدين لايتجاوزون اصابع اليد يعملون كخلية نحل واضعين مصلحة الجرحى نصب اعينهم ،كما نشكر الاخوة في جمعية جرحى عدن ممثلة بالمقاوم البطل ناصر ابوزكي واعضاء الجمعية وذلك من خلال تبني قضايا الجرحى والرفع بها الى الجهات المختصة .
كل ما سقناه سابقاً عن الوكيل وفريقه وجمعية جرحى عدن ،هو غيض من فيض عن تلك الجهود الجبارة التي يبذلوها اولئك الرجال المخلصون والذين يعملون ليل نهار من اجل مصلحة الجرحى ،فمن لايشكر الناس لايشكر الله .
فلهم مننا كل الشكر والتقدير والامتنان .

والله من وراء القصد

د/حسين لشعن



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
رئاسة الوزراء تنهي معاناة المعلمين وتوجه الخدمة المدنية بصرف العلاوات السنوية وطبيعة العمل 
انهيارات صخرية فوق منازل المواطنين بحي شُعب العيدروس
بعد نيران العذاب من أخوها وزوجها: ياسمين قصة امرأة تحدت العنف وصنعت لنفسها قصة نجاح
ابحث مع (عدن الغد)
وثيقة : مسئولون في البنك المركزي يرفضون صرف المرتبات
مقالات الرأي
لقد كنا نظن بأن رئيس الحكومة (معين) وحده من يجهل كيفية التعاطي مع القضايا الحقوقية ذات التصعيد العمالي من
تابعنا بكل سخرية واستنكار مايتعرض له الاعلامي الرائع فتحي بن لزرق من ضيق صدور الصاعدين الجدد وبعض الساسة
على الرغم من إن محافظة المهرة الجنوبية، ظلت طوال السنوات الفارطة في معزل عن تلك الحرب المدمرة التي شهدها
عادة ما أجدني صبيحة كل أحد محرجا تماما في الرد على تساؤلات الصديقة باميلا ؛فالناشطة الاميركية باميلا اورتون
وماكفرت .... ولكن !! هذا جزء من مقولة كويتية قديمة ساخرة ساخطة ، استعرضها هنا مواجها بها انتقادات المجتمع
اسدل الستار على مؤتمر ميونيخ للأمن في نسخته الـ 56 والذي اختتم اعماله هذا الأسبوع، وناقش المؤتمر الذي عقد في
الكل يدرك خطورة تدني المستوى التعليمي في مدارسنا لا سيما في المحافظات الجنوبية، فدلالات ذلك واضحة وتظهر
نعمان الحكيم..الى الدكتور العزيز والوسيم: جميل الخامري..وانت قدذكّرتنا بصورة جماعية لك وزملائك في صوفيا
يوم 21 فبراير الجاري يحتل ذكرى مناسبتين في هذا المخطط الجاري ففي 21 فبراير 2012م تم انتخاب عبدربه منصور هادي
لغة التفاهم مع أصحاب الأرض هي الحل..... إخواني الأعزاء في حكومة الشرعية اليمنية. الأخوة الأعزاء أبناء محافظة
-
اتبعنا على فيسبوك