مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 13 نوفمبر 2019 01:47 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

(تقرير): نزع الألغام في اليمن.. المهمة الانسانية الأكثر تعقيدا وخطورة

الخميس 17 أكتوبر 2019 04:28 مساءً
(عدن الغد) سامي نعمان – وكالة كونا:

إحصائیات وأرقام صادمة عن زراعة الألغام في الیمن تحیل البلد الذي وصف تاریخیا بـ(السعید) إلى أكبر دولة "ملغومة" منذ الحرب العالمیة الثانیة ما یجعل جھود انتزاعھا والتخلص من "أسوأ كارثة إنسانیة" تھدد الیمنیین مھمة في غایة التعقید والخطورة.

وتشیر تقدیرات مشروع (مسام) السعودي لنزع الألغام في الیمن ومشروع ( ACLED ) المتخصص في جمع وتحلیل بیانات مناطق النزاع حول العالم إلى أن میلیشیات الحوثي زرعت نحو ملیون لغم أرضي بطریقة عشوائیة منذ بدء الحرب وحتى مطلع العام الجاري وأنھا مازالت مستمرة في زراعتھا حتى الآن.

وتحضر میلیشیات الحوثي كطرف وحید مسؤول عن زراعة الألغام في مختلف مناطق الیمن وبحارھا كجزء من استراتیجیتھا لإعاقة تقدم القوات الحكومیة المسنودة بتحالف دعم الشرعیة باتجاه مناطق سیطرتھا.

وكانت الحكومة الیمنیة اعلنت في منتصف عام 2018 أن میلیشیات الحوثي زرعت آلاف الألغام البحریة بطریقة عشوائیة في البحر الأحمر في تھدید واضح لحركة الملاحة الدولیة وللصیادین الیمنیین.

وصدق الیمن في سبتمبر 1998 على اتفاقیة (أوتاوا) الخاصة بحظر استعمال وتخزین وإنتاج ونقل الألغام المضادة للأفراد وتدمیرھا.

وتتولى ثلاث جھات رئیسیة مھمة انتزاع الألغام بینھا (البرنامج الوطني لنزع الألغام) ومشروع (مسام) السعودي. وانتزعت ھاتان الجھتان نحو 600 ألف لغم وقذیفة فیما لا تتوفر إحصائیات متعلقة بالجھة الثالثة المتمثلة في الفرق الھندسیة التابعة للألویة العسكریة في مختلف المناطق.

وقال مدیر (البرنامج الوطني لنزع الألغام) العمید أمین العقیلي في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم الخمیس إن "فرق البرنامج المنتشرة في مختلف المناطق انتزعت أكثر من نصف ملیون لغم منھا المضادة للأفراد وللآلیات وأخرى محورة وعبوات ناسفة ومخلفات حرب من القذائف التي لم تنفجر".

واضاف ان البرنامج وثق ستة آلاف ضحیة للألغام من المدنیین أغلبھم نساء واطفال سقطوا بین قتیل وجریح لكنھ أشار إلى أن الاحصائیة الفعلیة تبدو أكبر من ذلك بكثیر.

وأشار إلى أن "ضحایا الألغام في ازدیاد طالما استمرت الأرض ملوثة بالألغام ومخلفات الحرب وطالما استمرت میلیشیات الحوثي في زراعتھا".

وأوضح أن العناصر الحوثیة تقوم بتمويه الألغام والمتفجرات بطرق مختلفة من خلال تغطیتھا بمواد بلاستیكیة أو ألیاف زجاجیة (فایبرجلاس) حتى یقع المدنیون في ھذه "الشراك الخداعیة والمموھة".

ولفت إلى وجود صعوبة كبیرة في التعامل مع "الألغام المفخخة" تتمثل في تعقید العملیة التي یتم من خلالھا نزع العبوات التي تعمل بدوائر كھربائیة أو التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء وأخرى تعمل بالضغط ودوائر كھربائیة في نفس الوقت إضافة إلى وجود "شراك خداعیة" بوضع "حبال عثرة".

وكشف العقیلي عن مقتل 55 شخصا وإصابة 50 آخرین من العاملین في نزع الألغام معظمھم قضوا بعد تمدد میلیشیات الحوثي إلى مختلف المناطق الیمنیة نتیجة استخدامھا "شراكا خداعیة" وألغاما "مموھة" لم تكن معروفة من قبل في البرنامج.

وبین أن البرنامج اتخذ الكثیر من الخطوات لتقلیل الخسائر ضمن فرقه الفنیة بینھا تدریب وتطویر قدرات أعضاء الفرق وتزوید البرنامج بالأجھزة والمعدات الحدیثة التي تلبي حاجة التعامل مع الألغام والعبوات المشبوھة والمموھة التي ظھرت حدیثا.

وقال العقیلي إن البرنامج یواجه تحدیات وعوائق كثیرة في عمله لافتقاره لكثیر من المعدات والأجھزة والاتصالات الحدیثة وسیارات النقل والاسعاف التي تزید في حالة توفرھا نشاط وانتاجیة فرق البرنامج وتسھیل مھمتھا.

واضاف ان الظروف الاقتصادیة التي تمر بھا البلاد أدت إلى تأخر اعتماد میزانیة البرنامج لتخفیف احتیاجات البرنامج في التأھیل وتسلیم حقوق العاملین في نزع الألغام.

وأكد أن أكبر العوائق تتمثل في استمرار میلیشیات الحوثي في زراعة الألغام بطرق عشوائیة وانتشارھا في اراض واسعة وصل الیھا الانقلاب إضافة إلى غیرھا من مخلفات الحرب من القذائف والقنابل التي لم تنفجر.

واعتبر أن استمرار الحرب التي تشنھا میلیشیات الحوثي على الشرعیة وعلى الیمن أمر بحد ذاته یشكل السبب الرئیسي الذي یعیق جھود تخلیص الأرض من الألغام مع عدم إمكانیة الوصول لكثیر من المناطق الملغومة.

ودعا العقیلي الأمم المتحدة والجھات والمنظمات الأخرى المعنیة إلى الضغط على میلیشیات الحوثي لتزوید البرنامج بمعلومات واحداثیات وخرائط المناطق الملغومة لتسھیل تطھیر الأرض من الألغام وتمكین النازحین من العودة لاستئناف حیاتھم وأنشطتھم الزراعیة التي تعطلت خوفا من الألغام.

وأوضح أن الفرق المیدانیة تعمل بحسب خطة الطوارئ التي تھدف إلى تمكین النازحین من العودة إلى منازلھم وقراھم ومدنھم بالتركیز على فتح وتأمین الطرقات لتسھیل ایصال المواد الاغاثیة وإعادة الخدمات إلیھا. وقال "إن البرنامج یعمل على تخلیص الیمن من أسوأ كارثة إنسانیة تھدد أبناءه وھي الألغام ومخلفات الحرب التي انتشرت في مساحات واسعة شملت الودیان والقرى والطرق والمزارع والجبال والمنشآت العامة والخاصة والمنازل والمدارس في مختلف المناطق التي وصل الیھا الانقلاب المشؤوم".

وناشد جمیع الدول الشقیقة والصدیقة والمنظمات المانحة تقدیم المزید من الدعم ل(البرنامج الوطني) في أقرب وقت ممكن مبینا أنھ "كلما طال وقت بقاء الألغام زادت احتمالات الاصابة والخسائر بین المدنیین وتعقدت مھمة النزع".

وثمن الجھود المخلصة التي تقوم بھا فرق البرنامج والفرق الھندسیة التابعة للجیش الیمني في جمیع المناطق المتأثرة بالألغام مشیدا في الوقت ذاته بمستوى الشراكة الحقیقیة الكبیرة والفاعلة مع (مسام) في الإدارة ونزع الألغام.

ووفقا لبیان صدر عن مشروع (مسام) السعودي لنزع الألغام فقد بلغ إجمالي عدد الألغام والعبوات التي انتزعھا المشروع منذ انطلاق عمله منتصف عام 2018 وحتى 11 أكتوبر الجاري 94167 لغما تنوعت بین ألغام فردیة ومضادة للدبابات وعبوات ناسفة وذخائر غیر متفجرة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
المدارس الأهلية هل وجدت من أجل رسالة تعليمية .. أم أن الأمر يقتصر على ربح مادي ؟
تقرير / الخضر عبدالله : هناك  مشاكل لا حصر لها  في التعليم في اليمن، ووجود المدارس الخاصة والأهلية هو أحد طرق مواجهة مشكلة ازدحام المدارس الحكومية وتدني الخدمات
جنوب اليمن… من تفكيك الوحدة إلى تفكيك الانفصال
  خلافاً للشعارات التي ظل يلهب بها مشاعر الشارع الجنوبي مثل “التصالح والتسامح”، و”الجنوب صار بيد أبنائه ولم يتبق سوى اعتراف المجتمع الدولي بدولته”،
تحول صادم لموقف التحالف من الحوثي ماهو القادم الغير متوقع!
تقرير/حسام الخرباش: تدور خلف الكواليس مفاوضات بين الحوثيين والسعودية لإيجاد حل نهائي لوقف الحرب باليمن لكنها مؤخراً بدات تظهر للسطح ، ونقلت وكالة الأنباء




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول عرض عسكري بعدن بدون شعارات الانتقالي منذ سنوات(صور)
وزير في الشرعية يبعث رسائل تهديد : شرعية الرئيس هادي من زنجبار إلى حدود عُمان
إطلاق نار يستهدف طائرة مسيرة خلال عرض عسكري القى فيه الوزير الميسري خطابا بالمهرة
وفاة مواطن بظروف غامضة بالشيخ عثمان
لقور: هادي لن يصارع الجنوبيين وحضرموت ليست يمنية (حوار)
مقالات الرأي
  لأهمية الراتب في توفير حاجات الناس وتوفير متطلباتها؛ كي تستمر الحياة بشكلها الطبيعي ويعم الخير، فقد كتبت
عبد الباري طاهر   عرفات مدابش صحفي محترف. انغمس في الصحافة منذ البدء. بدأ مشواره بالعمل في صحيفة الثوري
١// غمرتني طمأنينة بالغة بعد قراءتي  لما سطرهُ قلم د . ناصر الخبجي بعنوان :( إتفاق الرياض هو عاصفة سلام
-----------------علي صالح الخلاقي كان المهاجرون من الجنوب العربي, وخاصة من يافع وحضرموت, قد شكلوا نسبة كبيرة من
  كتب الفنان /عصام خليدي كـثـــير من فنانينا ومبدعينا الكبار( تسرق وتنهب ) أعمالهم أروع أغانيهم وقصائدهم
من المعروف عن كل قارئ في شأن أي إتفاق فأنه يقرأ ما بين السطور وما خلفها من الأبعاد من زوايا متعددة بحسب
  كانت مناسبة بهيجة ورائعة ان اكون حاضرا ومشاركا مساء الاثنين 11 نوفمبر الجاري في حفل تكريم عميد المسرح
أصيبت جماعة حزب الإصلاح الإخوانية مؤخرا بالمتلازمة النسوية , ففي صنعاء عمدت إلى تشكيل "رابطة أمهات المختطفين"
ترك قرار إنسحاب القوات الإماراتية المنضوية في قوات التحالف العربي في اليمن من بعض المواقع التي تمركزت فيها
محطة ٥ نوفمبر ٢٠١٩م ليست محطة الوصول الجنوبية، ولكنها محطة هامة اختارها الأشقاء في التحالف بقيادة المملكة
-
اتبعنا على فيسبوك