مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 14 ديسمبر 2019 04:07 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

بائعة العُشار.. وكرم الغفلي

الخميس 17 أكتوبر 2019 12:16 صباحاً
(عدن الغد)خاص:

كتب/مصطفى محمد:

خلف بسطة عُشار وعلى كرسي دون مساند وضعت دفترها على ركبتيها بقلم الإصرار فتاة تبحث عن مستقبلها الذي كاد أن يؤده ماضي نهشته أنياب الحروب .. فتاة العشار - إن جاز لنا تسميتها بهذا الأسم – بعد أن تناولت مواقع التواصل الاجتماعي صورتها وجدت قلب ينبض حبا للخير وروحا تسعى لجبر خواطر المتعثرين والمحتاجي.

 

صورة الفتاة حركت مشاعر أبو محمد راشد الغفلي قائد مقر التحالف المرهفة والمحبة للخير والذي قدم لها مبلغا من المال سيعينها في مشوارها التعليمي والحياتي.

 

جابر عثرات المتعثرين أبو محمد الغفلي ترك لها مالا يكفيها لإقامة مشروع تعيش من خلاله وتعيش أسرتها في زمن قلَّ فيه المحسنون.

 

طريق الخير دائما ما يؤدي للمحبة وهو لسان حال بائعة العشار التي وجدت في قلب الغفلي  خيرا لتبادله حبا.




المزيد في أدب وثقافة
(قصة قصيرة) الحلم البعيد
وهي واقفة بين قطيعها الصغير تتبعهم حيثما توجهوا وكلما أسرعوا في السير حثت الخطى وكلما تفرق القطيع همت لإعادة جمعه حتى تصل إلى حيث موقفها دائم تحت ظل شجرة العلب (
قصيدة: مصائبي مني انا!
مصائبي كلها جأت مني انالما اتسرعت في حبه وحبيته والذنب مش ذنبه ذنبي اناأنا رفعته على راسي وعزيته ** لا دعا من يلبيه غيري اناكلما طلبنـي استجبته ولبيته أن ضاق حاله
رسالةٌ إلى عينيها
راجح المحوري   عيناكِ سماءٌ رحيمةٌ..تسكبانِ غيثَ الحياةِ في ظمأ صحرائي.وَجهُكِ الطفوليُ زهرةٌ في ربيعِ عمري..تكبُرُ وتُلونُ حياتيَ كالطيف..عيناكِ ماءٌ.. سَلسَبيلٌ




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي في الانتقالي يهدد بطرد الحكومة من عدن وتشكيل حكومة منفردة
عاجل: إصابة أحد أفراد قوات الحزام الأمني برصاص مسلحين مجهولين بالشيخ عثمان 
عاجل : رئيس المجلس الانتقالي بشبوة يعود إلى عتق
صحافي يمني يوضح الفرق بين معسكر المخلافي وقوات الانتقالي وطارق صالح
تقرير: الاستقالات من المجلس الانتقالي الجنوبي .. ما حقيقتها؟!
مقالات الرأي
قبل ثلاثة أيام صادفت صديقي عوض حبتور، فحكى لي موقف أثار دهشته لبعض الوقت، حيث قال: عند خروجي من منزلي صباح
       صباح الثاني عشر من يونية76م اتصل بي اول مديرعام لتلفزيون صنعاء الاستاذمحمدطاهر الخولاني رعاه
صالح علي بامقيشم مات شعبان عبدالرحيم الذي يكره اسرائيل ، وكأن روحه كانت رافضة الدخول الى العام الجديد 2020 . مات
كانت شبوة محور الارتكاز في حضارات العرب الجنوبيون ،فعدا مملكة حمير الاولى التي ظفرت بالمعانيين االسومريين -
في السنوات القليلة الماضية ظهرت داعش بصورة مفاجأة لتعلن قيام الخلافة الإسلامية التي انتهت بعزل السلطان
مهلاً أيها السادة، فالتاريخ تاريخ مشهود، فهو يمهل ولا يُهمل، يُغض الطرف أحياناً لكنه لا ينسى، يتغاضى لبعض
من الطبيعي أن يفشل اتفاق الرياض، لأنه لم يأتِ بعد خلافات سياسية بين طرفيه، بل جاء بعد صدام مسلح سالت على إثره
الحوار الجنوبي الجنوبي مقدما على المشاركة في اي سلطة قادمة .. من لم يتعلم من اخطأ الماضي السياسي الجنوبي
كل الأطراف المتصارعة في الساحة عامة وفي عدن وأرض الجنوب خاصة كلهم قالوا أنهم محبين لعدن وأرض الجنوب يعشقوها
  معلوم أن اهداف وبرامج الأحزاب والمكونات السياسية في الدول المتقدمة قائمة بدرجة رئيسية على معالجة
-
اتبعنا على فيسبوك