مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 05:48 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 11:49 صباحاً

الفقيد محمد عيدروس..في ذاكره السابعة..!

تمر الأيام السنون مرّ السحاب, وتمضي في ركبها نحو دنو العمر وتناقصه,تتوالى الذكريات والمحطات وتمضي هي الأخرى, وكلما ترجلنا في محطة دخلنا أخرى,فسنة الحياة أن نظل نسير حتى تأتي لحظة (اليقين) ونصبح بين ذكرى الأمس وثرى اللحد..

ولن تتخلّد في القلب إلا تلك الذكريات التي حفرت عميقاً فيه, وكان لها أثراً في النفس والروح والوجدان والواقع برمته,فغدت ناقوساً (يدق) في عالم النسيان كلما قُرعت أجراسه حينما يخامرنا الشوق والحنين لمن رحلوا وترجلوا عن عالمنا وواقعنا وحياتنا وخلّدوا أسمائهم في دواخلنا وخطوّها بأحرف من نور..

ولعل من تلك الهامات والشخوص الذين لم يبارحوا دواخلي ووجداني منذ أن حط رحال (رحلته) بمشيئة الله جل في علاه يوم الــ17 من أكتوبر في العام2012م أستاذي وفقيد لودر وأبين بل الجنوب قاطبة قائد اللجان الشعبية الفقيد / محمد عيدروس الجفري, وكم رجوت الله أن يكون خبر رحيله مجرد (كذبة) من حاقد أو ناقم, ليس إعتراضاً على أقدار الله ولكن لأن حجم الوجع بداخلي لن يتسعه الكون الفسيح..

سبعة أعوام منذ أن تملكتني (غُصة) الألم لرحيله وأستبد بي الوجع ومن حينها وحتى هذه اللحظة التي تخط فيها أناملي عنه والألم يعتصر دواخلي والحنين يمزقني والشوق يتقاذفني,فلمثله فلتُذرف الدموع ليل نهار, ولينوح النائحين والبآكون ممن عاشروه وعرفوه عن كثب..

حينما أمتشقت قلمي لأخط عن هذه الذكرى السابعة ترددت كثيراً وطويت صفحاتي ولملمت أوراقي المبعثرة فالشعور بالعجز أبلغ من كلماتي وأحرفي ولن أصل لذلك الذي بداخلي كي أكتب عن رجل بحجم الوطن في زمن نحتاج فيه كثيراً للرجال والأبطال الذي يصنعون التاريخ ويغيرون مجريات الواقع البائس والمؤلم..

شعوري بالعجز عن الكتابة لاننا اليوم بحاجة لأن نتدارس ونتذكر أولئك الأبطال والأفذاذ والأشاوس كي ندرك حجم الفرق بين ماضيهم الحافل بالرجولة والإنتصارات والإنجازات وحاضرنا المشحون بالمآسي والمناطقية والفشل والمصالح الذاتية التي طغت على كل شيء ودمرت كل شيء..

رحمك الله أستاذي وفقيد الوطن محمد عيدروس الجفري وكل من سار على الدرب السوي ولم يحد عن منهاج الكتاب والسنة وكان لله أولاً وأخيراً ثم للوطن الذي سيظل ينوح على أبطالاً لن ينجب التاريخ مثلهم..

16 اكتوبر2019م

تعليقات القراء
415980
[1] رحمه الله رجال با معنى الكلمه
الأربعاء 16 أكتوبر 2019
العوذلي | لودر
يارحلو لابطل سريع و يبقى المتسلقين رحمه الله عليك يا محمد عيدروس الجفري عشت بطل و عند الله شهيد با ذان الله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
عاجل: شهود عيان انسحاب قوة من شقرة باتجاه شبوة
يد العطاء السخيَّة لمحافظ لحج " تُركي " تصل إلى الفنانة الشَّعبية الكبيرة " لُوْل سعيد نصيب الكَيَّال "
عاجل :قتيل وثلاثة جرحى في انفجار بسوق قات المنصورة
قصة غريبة من عدن يرويها المرقشي.. فتاة تأمر جنود نقطة تفتيش باطلاق النار على حافلة ركاب
مقالات الرأي
    - سام الغُباري    في هذه اللحظة التي يُثبّت الحوثيون دعائم سلطتهم العنصرية على مناطق سيطرتهم في 10
  هنا أستحضر  قبل سرد المقال  أبلغَ ما قيل في ذمّ الفساد,(إذا استطعت إقناع الذباب بأنّ الورود أفضل من
يحكى ان رجلا أعرابيا كان يملك جوادا أصيلا ورائعا ومن شدة روعة ذلك الجواد ان لفت إنتباه جار صاحبه مما دفع به ان
    ✅كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن اجتماع سري تم عام ٢٠١٤م وكان عنوان الاجتماع : من العدو ؟ فاتفق
    لاتملك الشرعية من السلطة إلا اسمًا مستعارًا فقط،ولايملك الانتقالي من الثورة إلا شعارات جوفاء؛
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
-
اتبعنا على فيسبوك