مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 15 نوفمبر 2019 03:41 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 02:32 مساءً

سلامي الف

 ذكرى ثورة ١٤ أكتوبر تطل علي شعبنا كل عام  ويتم الاحتفاء بها وفقا وحرارة الجو _ السياسي... ابتهت الاحتفاء بها المناسبة فترة طويلة بصورة تكاد تكون عمدا ذلك  التجاهل كان  في أوج عنفوان عهد الرئيس صالح بعد إعلان الوحدة مباشرة حتى كاد أن يتم نسيانها .

 

تم اعادة إحياء هذه المناسبة بعد أن بداء نشاط الحراك في المحافظات الجنوبية  يتصاعد وإحياء الفعالية كأن  جزء من المنبر الذي تعبر عبره قيادات الحراك  الجنوبي عن الموقف السياسي تجاه معالجة القضية الجنوبية حتى وان كان الاحتفاء عبر منهج الاحتفالات الشعبية ذات الطابع الجماهيري.

 

تنبهت القيادة السياسية اليمنية لأهمية الذكرى الاكتوبرية وبداء الاهتمام الرسمي يعيد الاعتبار لهذه المناسبة ذات البعد التاريخي والمصيري لأبناء الجنوب وفي مقدمتهم مناضلين حرب التحرير ضد المستعمر البريطاني...حيث شهد نقله نوعيه في الإعداد والتحضير والتنفيذ وكانت تلك النقلة الهامة  في فعالية إحياء  الذكرى ال ٥٤ التي احتفي بها في العاصمة المؤقتة عدن وبإشراف القائد الوطني السياسي البارز  الدكتور احمد عبيد بن دغر رئيس الوزراء في تلك الفترة...

 

 شد المتابعين ذلك التنظيم الرائع والتعبير بصورة تليق بهذه المناسبة واستحضر  من ذلك المشهد لذكرى ال٥٤ أنشودة مرتبطة بتاريخ الثورة الجنوبية الأولى والثوار الأوائل... تم عرضها  في شكل أوبريت في قاعة الاتحادية في منطقة حقات عدن .وكلماتها:-

سلامي الف لدولة وللعسكر

اعادتنا كلمات الأنشودة إلى تلك الحقبة الأولى لتأسيس دولة جنوب اليمن لاستخلاص منها العبر حيث أن إنتاج الأنشودة في الأيام الأوائل للثورة التحررية  معاني الكلمات ودلالتها تؤكد على ضرورة بقاء الدولة وتحيه لعسكرها  ( سلامي الف لدولة وللعسكر)

وفعلا تفاعل ثوار أكتوبر وابقوا على الدولة واستمر الانتقال السلمي التدريجي للوج في عهد اليمن الجنوبية الشعبية..

انه من المؤسف حقا أن الثوار الجدد  أو  (ادعيا الثورة )  فقط برنامجهم  الركوب على ظهر  النضال  وتدمير الدولة و الحياة نفسها ...المضحك حقا  ( من خلال المقارنة ان ثوار أكتوبر طردوا الاستعمار  اما ثوار ما بعد ٢٠١٧م ..رحبوا بالاستعمار الجديد  ومتمسكين به وإيجاد المبررات لبقاء الواهمون باستعمار أرضنا تحت حجج تثير الشفقة على الثوار الحالمون بتظليل شعب قاوم كل صنوف الاطماع منذ قرون مضت..

ان أبناء الوطن على ميعاد مع استعادة الدولة...وعسكرها جاهزة لحماية الدولة..

فسلامي الف لدولة وللعسكر ولشجعان في الرياف والبندر...



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما الذي حدث في سماء ابين وشبوة مساء الخميس ؟(فيديو)
حصري - الحكومة .. السبت في عدن بأغلبية اعضائها وعودة قوات اللواء الاول حماية الرئاسية
مواطنون يروون واقعة مقتل شاب بشقته بالمعلا
انفجار عبوة ناسفة بكالتكس وسقوط جرحى
عاجل :دوي انفجار بحي ريمي
مقالات الرأي
كم أشعر بالأسى والحسرة عندما أشاهد أو أسمع عن حجم المعاناة والخسائر الكبيرة التي يتكبدها المرضى وبالذات
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،أمي اسمها قدرية ،هبطت من راس جبل اسمه جبل حرير، هبطت بقتاليتها على مدينة عدن، تحمل في
هذا مثل شائع ..نداوله في ضواحي صميم الريف .. ارض البدو والرعيان… وهو مثل يطلق لمن يرتاب في امرين ..ولعله
لقد مثل حزب المؤتمر الشعبي العام صورة حية وحقيقية عن الدولة العميقة التي صنعها عفاش طيلة ثلاثة عقود ونيف. حيث
  كان لي صديقاً ثورجيًا للغاية ، فكلما التقيت به في السنون الخوالي أخذ يردد ما حفظه من هذه الثورية زاملاً
على ما يبدوا بأن وثيقة إتفاق الرياض المبرمة بين الشرعية والانتقالي التي تقع مسئولية تنفيذ بنودها على عاتق
المجلس الانتقالي الجنوبي كغيره من المكونات السياسية والتشكيلات العسكرية والأمنية فيه الغث والسمين ، فيه من
(ذهب بحثا عن الفائدة فأضاع رأس المال). مع أنه مثل شعبي بسيط لكنه بالفعل إستطاع ان يلخص نهاية الغباء لمن أخذته
                      بقلم نجيب صديق .( عما يتساءلون ،عن النبأ
مرحلتان ذهبيتان عاشتهما محافظة أبين، مرحلة قبل الوحدة مع رجل بحجم هذه المحافظة، إنها مرحلة محمد علي أحمد
-
اتبعنا على فيسبوك