مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 23 فبراير 2020 02:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الجمعة 11 أكتوبر 2019 07:06 مساءً

الشهيد العقيد ماجد البعيثي.. مِقدام شُجاع إذاق العدو الويلات..

"من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا" صدق الله العظيم ..  

نعم هناك رجال وجودهم استثنائي وحياتهم استثنائية وأدوارهم البطولية تكون جداً استثنائية وهذا ما تجسد في سيرة وحياة ومواقف وتضحيات شهيدنا البطل شهيد الوطن  العقيد ماجد صالح يحيى البعيثي, شهيد الكرامة والنخوة  العزة والكبرياء والشموخ , شهيد معركة الجمهورية ضد الأمامة والتخلف والرجعية , شهيد معركة الدين و الحق والعدل , شهيد معركة إستعادة الدولة اليمنية والشرعية الدستورية , شهيد الحرية والإرادة ..  

لقد خاض معركة الدفاع عن الوطن وسيادته وقراره المستقل , خاض معركة الانتصار للدين و للوطن والجمهورية والشرعية  والسيادة في وجه المليشيا الانقلابية  الامامية المتخلفة الضالمة ..  
خاض معركته بعنفوان وشموخ في جبال «صرواح » مأرب وجسد أروع البطولات والأنتصارات المتتالية منذ بداية الإنقلاب الحوثي على الجمهورية والشرعية الدستورية. .

لقد قاد معركته بشجاعة وحنكة وصبر وحكمة وكان مقدام الصفوف الأمامية ، لم يهب حشد مليشيا الانقلاب ولا قذائفها ، ولم يبخل بالعرق والدم فكان إبن البعيثي  ومن جغرافية عتمة  وتضاريسها عجن إرادته بالحرية والثورة والنصر، أو الشهادة ، وشكل عزيمته فكان كالجبل الطود عصي عن الانكسار حتى لاقى ربه مقبلا غير مدبرا مبتسما راضيا بما قدم من تضحيات وآخرها دمه الطاهر الذي روى به تراب وطنه .  

لقد سقط الشهيد المناضل  «البعيثي» في أرض المعركة، معركة الحرية والكرامة معركة الحق مع الباطل، مفضلا الموت في سبيل دينه ووطنه وشعبه من العيش في حكم الأمامة والتخلف والتبعية..  
وكثيرة  هي المناقب والمآثر التي تركها لنا الشهيد , وكثيرة هي الدروس التي يمكن أن نتعلمها من واقعة استشهاده , فالشهيد لم يكن مجرد استاذ ومجاهد أو حامل لرتبة عسكرية أو قائد كتيبة ، لكنه كان وسيظل مدرسة يعلمنا قيم التضحية والحرية والعزة والشموخ  والذود عن حياة الذل والحكم الأمامي , نعم فشهيدنا ليس مجرد شهيد سقط في معركة حق في مواجهة دعاة الباطل والأيادي الأيرانية , ولكنه بشهادته شهد على مجد شعب وصلابة وطن وعراقة تاريخ ..قدم نموذجاً يحتذى وسيرة تقتدى وملحمة يجب أن تدون وتحفر في وجدان كل رجلا شجاعاً ثائراً  حراً ابياً .  

رحم الله شهيدنا العقيد ماجد صالح البعيثي  وأسكنه فسيح جناته ..رحمه الله وأسكنه الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء الصالحين.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
أتذكر واقعة في التسعينات وذات مساء في العاصمة صنعاء أثناء تجوالنا  انا وعدد من الأصدقاء في أسواقها الجميله
خسر الإخوان المسلمين ( حزب الإصلاح ) الكثير بسبب استعدائهم للجنوب والجنوبيين منذ أحداث 1994 وما تلاها ووصولا
قد يظن البعض أن هذا إعلان ممول لخدمة محفظتي التي يقدمها بنك التضامن لكنها ليست كذلك ، وانما إعجابي بهذه
العنوان اعلاه ليس قراراً رئاسياً بتعيين الدكتور ياسر باعزب وزيراً للإعلام... بل امنية نتمناها على فخامة
في وطنا تتواجد رجالات تستحق الشكر والثناء. لانهم يقدمون ارواحهم رخيصة في سبيل الحرية والعزة والكرامة . ولا
أيها المعلمون التربويون الأحرار في ربوع وطننا الجنوب الحبيبة المعطاه يامن جسدتم أروع الصور والتضحيات في كل
كل من يركب البحر يدرك أن الجميع في السفينة عليهم واجب الحفاظ عليها والالتزام بقوانين القبطان وارشاداته عند
أتظن أنك لو لم تحمل فكرا وطموحا ستكون اكثر سعادة وأقل تعبا لا لا يا عزيزي. ستكون ميتا على قيد الحياة ستكون جسدا
-
اتبعنا على فيسبوك